تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (8)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (13)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (9)
    • مقالات (54)
    • صورة و خبر (30)
    • تحقيقات (3)
    • سيد الاعتدال (46)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (22)
    • قسم الإعلانات (8)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (52)
    • قسم البيانات (12)
    • قسم النشاطات (62)
    • قسم الفيديو (93)
    • مؤتمرات (38)
    • التقريب بين المذاهب الإسلامية (29)

إصدارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • كتب (40)
    • النشرة الشهرية (0)

لغات أخرى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (55)
    • English (110)
    • France (91)
    • עברית (38)

مرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

 

 
  • القسم الرئيسي : بيانات ونشاطات .

        • القسم الفرعي : مؤتمرات .

              • الموضوع : العلامة الحسيني خلال زيارته لسربرنيتسا رسالتنا واضحة لمن يرفض هذه الزيارات التسامحية فنحن دعاة سلام ومحبة وهم دعاة التطرف والتحريض على العنف والقتل .

العلامة الحسيني خلال زيارته لسربرنيتسا رسالتنا واضحة لمن يرفض هذه الزيارات التسامحية فنحن دعاة سلام ومحبة وهم دعاة التطرف والتحريض على العنف والقتل

 شارك أمين عام المجلس الإسلامي العربي العلامة السيد محمد علي الحسيني في زيارة يقوم بها ضمن وفد رابطة العالم الإسلامي لسربرنيتسا في البوسنة والهرسك وزيارة موقع المجزرة التي ارتكبت بحق المسلمين في عام ١٩٩٥.

 

وأكد السيد الحسيني في كلمة له: إننا هنا اليوم في إطار جولة تشمل عدة مواقع شهدت مجازر وجرائم إبادة جماعية لآلاف وملايين البشر لأسباب دينية بحتة، وتأكيدا منا على الرفض المطلق في كل مكان للاضطهاد الديني أيا كان المرتكب أو المستهدف.

 

وقال الحسيني : "إن زيارة البوسنة عقب زيارة معتقل أوشفيتز الذي شهد جريمة ضد الإنسانية، ارتكبها النازيون خلال الحرب العالمية الثانية بحق اليهود الأوروبيين، هو ذو دلالة كبيرة إذ أن إحياء ذكرى ضحايا سربرنيتسا المسلمين يندرج في الإطار الفكري الإسلامي نفسه لإحياء ضحايا أوشفيتزاليهود، وكذلك ضحايا أي جريمة اضطهاد ديني في كل زمان ومكان، وهو فعل ديني بحت لا يمت بصلة للسياسة وحساباتها الضيقة، أو لعلاقات الدول ومصالحها".

 

واعتبر أن الزيارة هي واجب إسلامي تجاه أعداد هائلة من البشر قتلوا من غير ذنب، انسجاما مع قوله تعالى: (ولا تقتلوا النفس التي حرم الله)، واستنكارا للجرائم ضد الإنسانية :(من قتل نفسا بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعا ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا).

كما رأى الحسيني أن الاضطهاد الديني مرفوض بحق كل أتباع الأديان وأن أهداف جولات رابطة العالم الاسلامي إلى مواقع الإبادة الجماعية ليس لاستنكار ما حصل في الماضي فقط، وإنما لأن الاضطهاد الديني لا يزال تحديا هائلا في عصرنا، إذ يعاني الملايين تهديدات على حياتهم ورفاههم فقط لأنهم يرغبون في تبني هوية دينية معينة وممارسة قناعاتهم الدينية، ومن واجب المسلمين التذكير دائما بموقف دينهم الرافض والمستنكر لكل أشكال هذا الاضطهاد.

 

وتابع الحسيني : "إن مفهوم التعايش السلمي مبدأ من مبادئ الإسلام، فهو قانون إلهي يهدف إلى صون حياة البشرية، وفق ضوابط تقوم على حق الاحترام والاعتراف بأحقية الآخرين في العيش الكريم، وهو قاعدة عقائدية ذات جذور إيمانية جاءت عبر سلسلة من الهدي الإلهي، فجاء الأنبياء والرسل يحملون نداء المولى عزّ وجلّ لنشر دعوة التوحيد، وتوجيه الشعوب والقبائل بأن الغاية من خلقهم التعارف والتعايش، وليس الصراعات والحروب.

 

وفي الختام أكد العلامة السيد محمد علي الحسيني أن رافضي هذه الزيارات التسامحية النبيلة هم من دعاة التطرف والتحريض على العنف والحروب والقتل والتدمير، في مواجهة قوى السلام في العالم ، وفي مواجهة إرادة الشعوب جمعاء بالتعايش السلمي وتعزيز حوار الأديان والحضارات والثقافات، وكل ذلك من أجل مشاريع سياسية استئثارية مصلحية لا تمت بصلة إلى الروح الحقيقية للأديان عموما، والإسلام خصوصا.

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2020/02/11   ||   القرّاء : 68965



 

 


في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 Telegram

 0096170659565

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

البحث :


  

جديد الموقع :



 السيد محمد علي الحسيني وثيقة مكة ساهمت في التقريب بين المذاهب الاسلامية وخففت من السجالات بين السنة والشيعة

 السيد محمد علي الحسيني كيف تمكنت وثيقة مكة من تحقيق الاجتماع والاجماع الإسلامي وما سره

 السيد محمد علي الحسيني نظرة الأديان الإبراهيمية في وهب أعضاء الإنسان

 بقلم السيد محمد علي الحسيني الأم في منظور الأديان الإبراهيمية

 السيد محمد علي الحسيني الأديان الإبراهيمية تسامح ومحبة وتتصدّى للتطرف والإرهاب

 ضرب الزوج لزوجته مفاهيم مغلوطة ومقاصد مشروعة بقلم السيد محمد علي الحسيني

 كتب العلامة السيد محمد علي الحسيني في نداء الوطن عن وثيقة المدينة والاخوة الانسانية

  العلامة السيد محمد علي الحسيني في برنامج في الافاق يتحدث عن وثيقة المدينة المنورة والتعايش والاخوة الانسانية

 العلامة السيد محمد علي الحسيني السنة والشيعة مذهبين لدين واحد ما يجمعهما أكثر ما يفرقنا

 العلامة السيد محمد علي الحسيني كنيس ماغن أبراهام في بيروت تعايش سلمي وضرورة حوار إسلامي يهودي

مواضيع متنوعة :



 تعلن حوزة بني هاشم عن افتتاح دورة للعلوم الدينيّة .

 السيد محمد علي الحسيني يلتقي الحاخام رابي زلمان

 الراشدون الأربع عنوان التقريب بين المذاهب الإسلامية

 العلامة الحسيني يشارك في مؤتمر الوحدة الإسلامية في مكة المكرمة: للتصدي بحزم لمحرفي النصوص القرآنية وكشف مخططاتهم للفتنة الطائفية والمذهبية

 السيد الحسيني يلتقي الفريجي ويؤكد على أهمية الحوار بين الأديان لاستتباب السلام العالمي

 العلامة الحسيني خلال مشاركته في فعاليات مخيم بحري للفتيات والفتية: أنتم شعلة الأمل لغد أفضل

 סייד מוחמד עלי חוסייני מהמטה אמנסטי אינטר

 المجلس الإسلامي العربي يشيد بمواقف الملك سلمان في قمة مجلس التعاون الخليجي التطرف الإيراني ينشر الإرهاب في منطقتنا العربية

 "Mohamad Ali El Husseini " I follow his updates and he follows mine and I am often impressed by his social, political and religious views that are filled with positivity

 علي بن أبي طالب والصحابة قلب واحد على وحدة المسلمين

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 5

    • الأقسام الفرعية : 22

    • عدد المواضيع : 818

    • التصفحات : 147647186

    • التاريخ : 23/09/2021 - 21:02

 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

Phone (LB) : 009611455701 || للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
P.O.BOX : 25-5092 GHOUBEIRY 1 - BEIRUT - LEBANON || ص.ب : 25-5092 الغبيري 1 - بيروت - لبنان