تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (7)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (13)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (9)
    • مقالات (45)
    • صورة و خبر (29)
    • تحقيقات (3)
    • سيد الاعتدال (46)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (21)
    • قسم الإعلانات (8)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (52)
    • قسم البيانات (10)
    • قسم النشاطات (62)
    • قسم الفيديو (83)
    • مؤتمرات (37)
    • التقريب بين المذاهب الإسلامية (16)

إصدارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • كتب (39)
    • النشرة الشهرية (0)

لغات أخرى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (55)
    • English (109)
    • France (90)
    • עברית (37)

مرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

 

 
  • القسم الرئيسي : بيانات ونشاطات .

        • القسم الفرعي : التقريب بين المذاهب الإسلامية .

              • الموضوع : رمضان شهر التقريب بين المذاهب الإسلامية بقلم العلامة السيد محمد علي الحسيني .

رمضان شهر التقريب بين المذاهب الإسلامية بقلم العلامة السيد محمد علي الحسيني

رمضان شهر التقريب بين المذاهب  الإسلامية

يقول الله تعالى في الآية 185 من سورة البقرة (شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان، فمن شهد منکم الشهر فليصمه ومن کان مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر)

ونحن نتشرف بقدوم شهر رمضان المبارك الذي تتفجر في ثنايا أيامه ولياليه الرحمانية العبقة کل معاني العطف والرحمة والإحسان ويغدو الإنسان خلالها أقرب مايکون من ربه، ويسعى لتجسيد صالح الأعمال وأفضلها، لم نجد مناصا من مخاطبة الأمة الإسلامية بكل مذاهبها وحثها على الإستفادة من هذا الشهر الفضيل بما يخدم أهدافها وغاياتها ومستقبل أجيالها.

 

*رغم كورونا..رمضان يقبل بنسائم رحمته وفيض عطائه*

 

يطل علينا رمضان هذا العام، في خضم جائحة كورونا التي تتربص المنون بالعالم، وليس بإمکاننا أبدا التغاضي عن تلك الأخطار ونحن نتصدى للأوضاع العامة ونسعى لطرح ما يمکن أن يکون بلسما شافيا بعون الله تعالى لما تواجهه أمتنا من مشاکل وأزمات، فهذا الشهر سيكون رحمة للعالمين، كيف لا ورسولنا محمد صلى الله عليه واله وصحبه وسلم يقول:"إذا كان أول ليلة من شهر رمضان صفدت الشياطين ومردة الجن، وغلقت أبواب النار، فلم يفتح منها باب، وفتحت أبواب الجنة، فلم يفتح منها باب، وينادي مناد: يا باغي الخير أقبل، وياباغي الشر أقصر..".

فرغم هذه الظروف فهذا لن يغير من روحانية هذا الشهر وقيمته وأهميته ومكانته في قلب المسلمين، بل هو فرصة من كل عام، يتزود فيها الإنسان بالتقوى ويشحن إيمانه وينطلق للقيام بأعمال الخير.

 

*رمضان فرصة للتقريب بين المذاهب الإسلامية لرص الصف الإسلامي*

 

إن الأوضاع الصعبة والمعقدة في العديد من الدول العربية والإسلامية، نجد من واجبنا الإسلامي، أن نحث إخواننا وأخواتنا من مختلف المذاهب الإسلامية على أن يغتنموا فرصة هذا الشهر الفضيل، وهو شهر القرآن الذي يدعو في آياته إلى الكثير من مفاهيم الأخوة والوحدة والإصلاح والاعتصام بحبل الله ونبذ مظاهر التفرقة والشقاق؛ قال أرحم الرحمين في القرآن الكريم : "إنما المؤمنون إخوة فأصلحوا بين أخويكم واتقوا الله لعلكم ترحمون" وقال عز من قائل: "واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا".

وبناء على هذه الآيات الكريمات ينبغي أن يراجع علماء هذه الامة أنفسهم ويسلکوا الدرب الأصح وهو درب مصالح شعوبهم وأوطانهم، كما نجد في نفس الوقت، ونحن نتحمل على أکتافنا المسؤولية التاريخية أمام أمتنا الاسلامية، أن ندعو ومن باب حرصنا وإيماننا بأهمية التعاضد ووحدة الکلمة والموقف، کافة الأخوة في مختلف مجتمعات بلداننا الإسلامية ومختلف التنظيمات والأحزاب والمؤسسات والشخصيات الإسلامية، سنية کانت أم شيعية، إلى العمل البناء من أجل المزيد من التكاتف والألفة ورص الصفوف، كما نحثهم ببرکة هذا الشهر الفضيل أن يجعلوا المصلحة العامة فوق أي اعتبار آخر ويساهموا بمقدورهم لردم الهوات وتضييق فجوات الاخلافات والتمسك بالأوامر والوصايا السامية والنبيلة التي قالها الله سبحانه تعالى في محکم کتابه المبين ونطقها الرسول العربي الکريم صلى الله عليه واله وصحبه وسلم في أحاديثه الشريفة بقوله:"عليكم بالجماعة وإياكم والفرقة، فإن الشيطان مع الواحد وهو من الإثنين أبعد، ومن أراد بحبوحة الجنة فليلزم الجماعة".

وإننا بعون الله وخفي ألطافه في هذا الشهر المبارك، سنجد الکثير من القلوب والصدور التي ستتفتح لهذا النداء المخلص

نحو وحدة الصف والترابط والوفاق والتكاتف والتعاون بين أبناء الأمة الإسلامية، والله ولي التوفيق.

الامين العام للمجلس الاسلامي العربي العلامة السيد محمد علي الحسيني

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2020/04/25   ||   القرّاء : 16451



 

 


في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 Telegram

 0096170659565

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

البحث :


  

جديد الموقع :



 العلامة السيد محمد علي الحسيني ينعى العبادي أمين مجمع الفقه الإسلامي: فقدنا قامة علمية ومنارة في التقريب بين المذاهب الاسلامية

 العلامة السيد محمد علي الحسيني المتطرفون من الشيعة والسنة وقفوا عثرة في طريق التقريب بين المذاهب الإسلامية

 الحج و عيد الأضحى مناسبة لتفعيل قنوات التقريب بين أتباع المذاهب الإسلامية بقلم العلامة السيد محمد علي الحسيني

 الانفتاح والتعاون بين رموز علماء المذاهب الإسلامية سبيل لتحقيق الوحدة الإسلامية بقلم العلامة السيد محمد علي الحسيني

 العلامة السيد محمد علي الحسيني رؤيتنا في التقريب بين المذاهب الاسلامية

 العلامة السيد محمد علي الحسيني العلماء الحقيقيون يقفون في طليعة المدافعين عن وحدة المسلمين ويعملون في سبيل التقريب بين المذاهب الإسلامية

 العلامة الحسيني التقى الشيخ السقا التقريب بين المذاهب الاسلامية يتطلب تنفيس الاحتقان وإزالة أسباب التوتر

 العلامة الحسيني التقريب بين المذاهب الإسلامية ضرورة وفريضة تفرضها المرحلة الراهنة

 بقلم العلامة السيد محمد علي الحسيني الحج الرمزي من فقه الطوارئ

 العلامة الحسيني ضرورة إطلاق حوار ل التقريب بين المذاهب الإسلامية لتكريس المشتركات الإسلامية والنأي عما يصنع الاختلاف

مواضيع متنوعة :



 كتاب : سلسلة معارف المسلم. تأليف: السيد محمد علي الحسيني اللبناني

 العلامة الحسيني :رؤيتنا الشرعية لفريضة الحج العبادية

 السيد محمد علي الحسيني من موقعنا الإسلامي نستنكر وندين ونرفض بشدة سبّ الصحابة، ونحرم التعرض بالسوء لهم

 El Husseini: our vision to counter extremism is to confront who are misusing the misleading jurisprudence

 الحسيني أن نضع كل إنسان في موضعه الصحيح هذا هو الإصلاح وهذا هو التغيير

 Dr Mohamad Ali El Husseini La paix est notre foi et nous espérons visiter Jérusalem

 السيد محمد علي الحسيني: التطرف والتعصب أوبئة خطيرة علاجها يكون بإحياء منهج الوسطية والاعتدال

 العلامة الحسيني ل الرؤية صل بلغتك هي مبادرة تعكس وتبرهن على روح التضامن الإنساني والأخوي

 "عام العروبة".. شعار العام القادم للمجلس الإسلامي العربي

 Dr Mohamad Ali ElHusseini Ensemble pour un discours modéré loin de l extrémisme et de la haine

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 5

    • الأقسام الفرعية : 22

    • عدد المواضيع : 776

    • التصفحات : 94669882

    • التاريخ : 14/08/2020 - 16:50

 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

Phone (LB) : 009611455701 || للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
P.O.BOX : 25-5092 GHOUBEIRY 1 - BEIRUT - LEBANON || ص.ب : 25-5092 الغبيري 1 - بيروت - لبنان