تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (7)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (13)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (9)
    • مقالات (45)
    • صورة و خبر (29)
    • تحقيقات (3)
    • سيد الاعتدال (46)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (21)
    • قسم الإعلانات (8)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (52)
    • قسم البيانات (10)
    • قسم النشاطات (62)
    • قسم الفيديو (83)
    • مؤتمرات (37)
    • التقريب بين المذاهب الإسلامية (19)

إصدارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • كتب (39)
    • النشرة الشهرية (0)

لغات أخرى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (55)
    • English (109)
    • France (90)
    • עברית (37)

مرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

 

 
  • القسم الرئيسي : بيانات ونشاطات .

        • القسم الفرعي : مؤتمرات .

              • الموضوع : العلامة الحسيني خلال منتدى تعزيز السلم في أبوظبي حلف الفضول نموذج تاريخي خالد لإرساء سبل التعاون وحماية السلم الأهلي التعددية الدينية لازمة حضارية، تحريفها واستخدامها على غير حقيقتها أمر مرفوض شرعا وقانونا .

العلامة الحسيني خلال منتدى تعزيز السلم في أبوظبي حلف الفضول نموذج تاريخي خالد لإرساء سبل التعاون وحماية السلم الأهلي التعددية الدينية لازمة حضارية، تحريفها واستخدامها على غير حقيقتها أمر مرفوض شرعا وقانونا

 

 

 

أكد الأمين العام للمجلس الإسلامي العربي في لبنان العلامة السيد الدكتور محمد علي الحسيني أن التنوع الديني مصدر تنوع وغنى في أمتنا، شكل منذ سنوات وعقود فسيفساء حضارية بالغة الأهمية، حتى أن الإسلام قرر هذا التنوع عندما قال المولى عز وجل "ولو شاء ربك  لجعل الناس أمة واحدة" ، فمن الخطأ الاعتقاد أن التعددية الدينية نقطة من نقاط الضعف كما يتصور البعض ، أو كما يريد المتطرفون تصوير ذلك، من خلال محاولة القضاء على هذا التنوع الذي يعتبرونه مهددا للسلم الأهلي، في حين أن المحافظة عليه هو أكبر ضمانة لحمايته.

 

 وشدد الحسيني على ضرورة حماية هذا الغنى في مواجهة الذين يستخدمونه على غير حقيقته، بتحويل التعدد الديني إلى مطية لمشاريع مشبوهة، تقوم على بث الفتنة الطائفية والدينية والمذهبية بين أبناء الوطن الواحد الذين عاشوا لقرون على أرض واحدة في أمن وسلام، فالخلافات المثارة هي سياسية وليست دينية ولا مذهبية، هدفها تغذية العصبيات وشرذمة الصفوف، خدمة لمشروع سياسي تفتيتي لأمتنا، وهذا مرفوض بالمطلق شرعا وقانونا وسلوكا.

 

وخلال الملتقى الخامس لـ"منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة" بعاصمة الإمارات العربية المتحدة أبو ظبي تحت عنوان: "حلف الفضول: فرصة للسلم العالمي"، دعا السيد الحسيني إلى تعميق الحس الحضاري والقيم الدينية المشتركة بين الأديان السماوية، التي تعتبر سلسلة متكاملة لا يمكن تصور وجود واحدة دون الأخرى أو اعتبار الأخيرة دون التي تسبقها، أو تلغي الواحدة الأخرى، فالنبي موسى عليه السلام بشر بنبي الله عيسى والمسيح عليه السلام بشر بالنبي محمد "ص" في قوله تعالى : "   وَإِذْ قالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُم مُّصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ ۖ " لذلك لا يمكن إلغاء هذه الأديان السماوية التي جاءت كسلسلة تاريخية أرادها الله عز وجل من أجل خير العباد، مكملة لبعضها البعض لأنها تصدر من سراجه الواحد.

 

وعمق الحسيني خلال "منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة"  البحث في أهمية التعددية الدينية باعتبارها كنزا إنسانيا وموروثا حضاريا مهما، لا بد من حمايته والحفاظ عليه لضمان أمن السلم الأهلي مؤكدا أن "حلف الفضول" نموذج تاريخي خالد لإحلال السلام والتسامح بين الأديان من خلال ترسيخ قيم العدالة والتآخي الإنساني .

وقال : لقد كان الرسول الأكرم شاهدا على هذا الحلف قبل المبعث النبوي بعشرين عاما ، ولم يكن بالتالي طرفا فيه، لكنه وتأكيدا لأهميته، قال مع بزوغ فجر الاسلام : " لقد شهدت في دار عبد الله بن جدعان حلفا لو دعيت به في الإسلام لأجبت، تحالفوا أن يردوا الفضول على أهلها، وألا يعد ظالم مظلوما".

   

وأثنى الدكتور الحسيني على مساعي دولة الإمارات العربية المتحدة المشكورة في احتضان الملتقيات الإنسانية حرصا منها على استتباب السلم والأمن العالميين ونشر قيم التسامح والمحبة بين الأديان والطوائف والقوميات.

 

وأمل السيد الحسيني أن يشكل الملتقى السنوي الخامس مصداقا لعنوانه "حلف الفضول: فرصة للسلم العالمي"،  محطة إنسانية وثقافية تؤسس لمرحلة عنوانها دعم سبل التعاون وتعزيز ثقافة التسامح والمحبة  بين الأديان السماوية، داعيا إلى وضع خطة محكمة، تتعاون فيها الدول والهيئات والشخصيات المعتدلة، لصد كل المشاريع الهدامة التي تسعى لخلق الفتن بين الأديان الإبراهيمية، وبين أبناء الدين الواحد الذي تتنوع طوائفه، بنزع فتيل الفتنة ووأدها في مهدها قبل أن تكبر وتستفحل وتقضي على أهم مكون حضاري، لأن إنسانيتها مشترك قوي يجمع بين البشرية مهما كانت أديانها وألوانها وقومياتها

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2018/12/06   ||   القرّاء : 74406



 

 


في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 Telegram

 0096170659565

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

البحث :


  

جديد الموقع :



 الحوار الإسلامي الإسلامي دعوة ربانية ومنهج رسالي بقلم العلامة السيد محمد علي الحسيني

 العلامة السيد محمد علي الحسيني الحوار الهادف والبناء بين المذاهب الاسلامية يؤسس أرضية صلبة للتقريب بينها

 العلامة الحسيني مشروعنا التقريب بين المذاهب الاسلامية لسيادة الإسلام على حساب المذهبية وآل البيت والصحابة على نهج واحد

 العلامة السيد محمد علي الحسيني ينعى العبادي أمين مجمع الفقه الإسلامي: فقدنا قامة علمية ومنارة في التقريب بين المذاهب الاسلامية

 العلامة السيد محمد علي الحسيني المتطرفون من الشيعة والسنة وقفوا عثرة في طريق التقريب بين المذاهب الإسلامية

 الحج و عيد الأضحى مناسبة لتفعيل قنوات التقريب بين أتباع المذاهب الإسلامية بقلم العلامة السيد محمد علي الحسيني

 الانفتاح والتعاون بين رموز علماء المذاهب الإسلامية سبيل لتحقيق الوحدة الإسلامية بقلم العلامة السيد محمد علي الحسيني

 العلامة السيد محمد علي الحسيني رؤيتنا في التقريب بين المذاهب الاسلامية

 العلامة السيد محمد علي الحسيني العلماء الحقيقيون يقفون في طليعة المدافعين عن وحدة المسلمين ويعملون في سبيل التقريب بين المذاهب الإسلامية

 العلامة الحسيني التقى الشيخ السقا التقريب بين المذاهب الاسلامية يتطلب تنفيس الاحتقان وإزالة أسباب التوتر

مواضيع متنوعة :



 علامه حسینی: ایران اخراج-بیروت آزاد

 السيد محمد علي الحسيني الحج فريضة عظيمة ومناسكه تعكس قيم الإسلام المبنية على التعاون والتسامح والمغفرة

 السيد محمد علي الحسيني من الفاتيكان :ادعو الى تفعيل الاعتدال في كل الأديان واعتماد منهج الوسطية وان نواجه الإرهاب والتطرف جنبا الى جنب

  امين عام المجلس الاسلامي العربي السيد الحسيني مشاركا في مؤتمر وثيقة مكة معا من أجل خطاب اعتدالي وسطي إسلامي أصيل ومعاصر

 سخنان علامه سيد محمد على حسینی در کنفرانس "بردباری جهانی" در پاریس

 Dr Mohamad Ali El Husseini during his meeting with the Archbishop of Jerusalem: Christian-Muslim convergence and rapprochement need and reflections will be positive on societies in promoting peace and tolerance

 ( A Knowledge of the Islamic Moralities ) By: Sayyed Mohamad Ali El- Husseini

 נאומו של חכם הדת מחמד עלי אלחוסיני בכנס "האי&

 El Husseini visite la Grande Mosquée de Paris et confirme l importance du rôle des mosquées dans léducation des musulmans et dans le développement d une culture de tolérance et d harmonie dans leur France natale

 Dr Mohamad Ali ElHusseini meets Rabi Zalman and calls for activating the values of tolerance between Muslims and Jews

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 5

    • الأقسام الفرعية : 22

    • عدد المواضيع : 779

    • التصفحات : 100150816

    • التاريخ : 22/09/2020 - 08:32

 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

Phone (LB) : 009611455701 || للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
P.O.BOX : 25-5092 GHOUBEIRY 1 - BEIRUT - LEBANON || ص.ب : 25-5092 الغبيري 1 - بيروت - لبنان