تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (7)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (13)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (9)
    • مقالات (45)
    • صورة و خبر (29)
    • تحقيقات (3)
    • سيد الاعتدال (46)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (21)
    • قسم الإعلانات (8)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (52)
    • قسم البيانات (10)
    • قسم النشاطات (62)
    • قسم الفيديو (83)
    • مؤتمرات (37)
    • التقريب بين المذاهب الإسلامية (15)

إصدارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • كتب (39)
    • النشرة الشهرية (0)

لغات أخرى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (55)
    • English (109)
    • France (90)
    • עברית (37)

مرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

 

 
  • القسم الرئيسي : بيانات ونشاطات .

        • القسم الفرعي : مقالات .

              • الموضوع : إمارات الخير ودورها الإنساني في لبنان بقلم د السيد محمد علي الحسيني .

إمارات الخير ودورها الإنساني في لبنان بقلم د السيد محمد علي الحسيني

ليس خافيا على أحد الدور الإيجابي الکبير والرائد لدولة الإمارات العربية المتحدة في العالم، لاسيما في لبنان، من حيث مد يد العون والمساعدة الأخوية في عمليات إعادة الإعمار والأعمال الخيرية والإنسانية التي قامت بها طوال الأعوام الماضية والتي يشار لها بالبنان، ولاشك أن الذاکرة والضمير اللبناني يحفظ عن ظهر قلب کل ذلك ويعتبرها مواقف تاريخية لايمکن نسيانها أو غض الطرف عنها.

مسيرة العطاء الإماراتية الحافلة بالخير والبرکة، وضع الشيخ زايد(الخير) طيب الله ثراه وأسكنه فسيح جناته لبنتها الأساسية، عندما شرع بتقديم مختلف أنواع الدعم وبسخاوة يذکرها له تاريخ العلاقات بين البلدين بحروف من ذهب، وأهم ما يلفت النظر إليه من جانب الشعب اللبناني، هو قيامه بدعم لبنان إنسانيا بمختلف طوائفه ومناطقه دونما تمييز أو فرق، والذي أثلج صدور اللبنانيين وطمأنهم أن الشيخ خليفة بن زايد حفظه الله، قد سارعلى نهج والده وواصل مسيرة العطاء والدعم الأخوية للبنان، مٶکدا بذلك على استمرار هذا الدور الإنساني وحتى تطوره بخطى ثابتة للأمام، ولابد هنا من الإشارة والتوقف عند الدور الإنساني والإيجابي لسفير دولة الإمارات في لبنان، الأخ العزيز الدكتور حمد الشامسي والذي له دور كبير ومشهود له في المبادرات الخيرية والمساعدات الإنسانية.

إن الدور الإيجابي الکبير الذي قامت وتقوم به دولة الإمارات العربية المتحدة في لبنان، من حيث مده بمختلف أنواع الدعم والمساعدة والوقوف إلى جانبه لسد مختلف احتياجاته الإنسانية، يشهد له الکثير من المنجزات والمکتسبات الحافلة بالمحطات والعطاءات التي تشمل جميع الميادين وفي مختلف المناطق اللبنانية من دون أي تمييز، وبما يسع المقام نذكر أبرز إنجاز في المشروع الإماراتي للدعم والإعمار وهو المشروع الإنساني الكبير عبر إزالة الألغام والقنابل العنقودية من جنوب لبنان بعد حرب تموز 2006، إذ تمكنت الفرق الإماراتية المختصة من تطهير مساحة 5 ,7 ملايين متر مربع من أراضي جنوب لبنان من الألغام والقنابل العنقودية وبذلك فقد ساهمت لدفع خطر الموت والإعاقة عن آلاف اللبنانيين، ناهيك عن أنها منحتهم الأمن والأمان في هکذا مساحة شاسعة.

ولاشك بأن الحديث عن أنواع المساعدات والمشاريع الخيرية والإنسانية والإغاثية التي قامت بها الإمارات في لبنان هو حديث طويل ولايمکن للشعب اللبناني أن ينساه أبدا، وإننا نرى من المفيد جدا الإشارة إلى عدد منها في مقالنا، لمعرفة حجم وقوة هذا الدور، وهي:

ـ بناء مستشفى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان في بلدة شبعا مع المبنى السكني الخاص بالأطباء والعاملين في المستشفى، وكذلك توسعة الطرقات المؤدية إلى البلدة.

ـ وضع حجر الأساس لمسجد الشيخ سيف بن محمد آل نهيان، في كفرحمام في منطقة شبعا.

ـ حديقة «الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان» في مدينة صيدا جنوب لبنان  بتمويل من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.

ـ المبنى الجديد لمعهد صيدا التقني للشابات، الذي تم بناؤه بتبرع قدمته مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية.

ـ أكثر من 20 مشروعا إنمائيا وتنمويا في إقليم الخروب في جبل لبنان وتشمل تأمين خزانات المياه وشق الطرقات وتأهيل البنى التحتية عموما.

ـ 22 مشروعا  تنمويا في محافظتي الشمال وعكار بتمويل من مؤسسة «خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.

ـ مشروع «خزان الإمارات» في بلدة بدنايل الكورة.

ـ تنفيذ عدة مشاريع إنسانية خيرية لمساعدة الأطفال والمحتاجين والمسنين وزرع الابتسامة على وجوههم، في مواسم الأعياد مع موسم الأعياد.

ـ "قاعة الإمارات ـ عام زايد 2018" في بلدة مجدل عنجر بمحافظة البقاع.

ـ مشروع ملعب الإمارات في بيروت (عام زايد 2018).

ـ برنامج «كفالة الأيتام» لهيئة الهلال الأحمر الإماراتية، وجمعية الشارقة الخيرية، بالتعاون مع صندوق الزكاة في لبنان والتابع لدار الفتوى.

ـ مشاريع عودة المدارس وشملت الحملة هذه السنة 13 مدرسة رسمية في مختلف المحافظات اللبنانية (الشمال، النبطية، بعلبك، البقاع، الجنوب وجبل لبنان)، توزيع 5000 حقيبة مدرسية تحتوي على لوازم المدرسة.

ـ مشاريع إفطار الصائم وتتضمن تقديم الإفطارات والمساعدات للمحتاجين كل سنة خلال شهر رمضان المبارك.

ـ مشاريع أضحية العيد وکسوته کل عام.

إن هذا السجل الحافل بالعطاء الذي يجسد عملا حقيقيا وواقع الدور الإيجابي الإنساني والخير الکبير الذي اضطلعت وتضطلع به الإمارات في لبنان، سوف يضاف إليه في الثاني من کانون أول القادم، افتتاح شارع الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في الرملة البيضاء ببيروت والذي سيکون شاهدا ومعلما آخر من الشواهد والمعالم السخية والثرية لدور الإمارات وهو مايٶکد حقيقة عمق وقوة روابط ووشائج العلاقات بين البلدين والتي ستبقى نموذجا خالدا في تاريخ العلاقات اللبنانية-الإماراتية الإيجابية المبنية على النوايا الحسنة والخيرة.

 

وبمناسبة اليوم الوطني الإماراتي كل عام وإمارات زايد الخير وقيادتها الحكيمة وشعبها الكريم بخير وعافية وأمن وأمان واستقرار وتطور وازدهار. 

*العلامة د.السيد محمد علي الحسيني

الأمين العام للمجلس الإسلامي العربي في لبنان.

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2018/11/30   ||   القرّاء : 67698



 

 


في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 Telegram

 0096170659565

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

البحث :


  

جديد الموقع :



 العلامة السيد محمد علي الحسيني المتطرفون من الشيعة والسنة وقفوا عثرة في طريق التقريب بين المذاهب الإسلامية

 الحج و عيد الأضحى مناسبة لتفعيل قنوات التقريب بين أتباع المذاهب الإسلامية بقلم العلامة السيد محمد علي الحسيني

 الانفتاح والتعاون بين رموز علماء المذاهب الإسلامية سبيل لتحقيق الوحدة الإسلامية بقلم العلامة السيد محمد علي الحسيني

 العلامة السيد محمد علي الحسيني رؤيتنا في التقريب بين المذاهب الاسلامية

 العلامة السيد محمد علي الحسيني العلماء الحقيقيون يقفون في طليعة المدافعين عن وحدة المسلمين ويعملون في سبيل التقريب بين المذاهب الإسلامية

 العلامة الحسيني التقى الشيخ السقا التقريب بين المذاهب الاسلامية يتطلب تنفيس الاحتقان وإزالة أسباب التوتر

 العلامة الحسيني التقريب بين المذاهب الإسلامية ضرورة وفريضة تفرضها المرحلة الراهنة

 بقلم العلامة السيد محمد علي الحسيني الحج الرمزي من فقه الطوارئ

 العلامة الحسيني ضرورة إطلاق حوار ل التقريب بين المذاهب الإسلامية لتكريس المشتركات الإسلامية والنأي عما يصنع الاختلاف

 العلامة السيد محمد علي الحسيني بوكيل الأزهر فضيلة الشيخ عباس شومان صورة تعكس التآلف والتكاتف وأهمية اللقاءات في التقريب بين المذاهب الاسلامية

مواضيع متنوعة :



 Dr Mohamad Ali El Husseini said that we are working to consolidate the concepts of difference and peaceful coexistence between cultures

 עדותו של העיתונאי טים שניק מדבר עלמשכין הש&#

 السيد محمد علي الحسيني: على الحكومة اللبنانية تحسين علاقاتها العربية

 Le Secrétaire Général du Conseil islamo-arab Libanais, Sayed Mohamad Ali El Husseini a déclaré que la rencontre avec les adeptes des autres religions monothéistes, notamment le judaïsme, n'est pas tabou et interdite par les textes religieux,

 علامه حسینی: هرگونه تعرض به مکان های عبادی، حرام و غیرقابل پذیرش است. مکان های عبادی جایگاه نماز و محل ترویج محبت و مدارا و همزیستی مسالمت آمیز هستند و نباید بگذاریم

 السيد محمد علي الحسيني وجب على المسلم حقّا أن لا يفاضل بين الناس من خلال لون بشرتهم أو جنسيتهم أو أيّ شيء آخر غير التقوى

 بمناسبة مرور عامين على تأسيس المجلس الإسلاميّ العربيّ سيقام احتفال بهذه المناسبة

 العلامة الحسيني الى فرنسا : لتكثيف حلف الأخيار وللتعاون جميعا لمواجهة الأشرار

 صرخة السيد الحسيني وانتصاره للحسين بقلم الاستاذ فريد أحمد حسن

 العلامة الحسيني :إن خطب الجمعة من أهم وسائل الدعوة إلى الله تعالى وفيها الاهتمام بشؤون وأحوال البلاد والعباد

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 5

    • الأقسام الفرعية : 22

    • عدد المواضيع : 775

    • التصفحات : 93438725

    • التاريخ : 6/08/2020 - 18:19

 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

Phone (LB) : 009611455701 || للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
P.O.BOX : 25-5092 GHOUBEIRY 1 - BEIRUT - LEBANON || ص.ب : 25-5092 الغبيري 1 - بيروت - لبنان