تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (6)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (13)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (9)
    • مقالات (27)
    • صورة و خبر (27)
    • تحقيقات (2)
    • سيد الاعتدال (45)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (19)
    • قسم الإعلانات (8)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (47)
    • قسم البيانات (7)
    • قسم النشاطات (60)
    • قسم الفيديو (71)
    • مؤتمرات (28)

إصدارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • كتب (39)
    • النشرة الشهرية (0)

لغات أخرى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (51)
    • English (102)
    • France (86)
    • עברית (36)

مرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

 

 
  • القسم الرئيسي : بيانات ونشاطات .

        • القسم الفرعي : مقالات .

              • الموضوع : إمارات الخير ودورها الإنساني في لبنان بقلم د السيد محمد علي الحسيني .

إمارات الخير ودورها الإنساني في لبنان بقلم د السيد محمد علي الحسيني

ليس خافيا على أحد الدور الإيجابي الکبير والرائد لدولة الإمارات العربية المتحدة في العالم، لاسيما في لبنان، من حيث مد يد العون والمساعدة الأخوية في عمليات إعادة الإعمار والأعمال الخيرية والإنسانية التي قامت بها طوال الأعوام الماضية والتي يشار لها بالبنان، ولاشك أن الذاکرة والضمير اللبناني يحفظ عن ظهر قلب کل ذلك ويعتبرها مواقف تاريخية لايمکن نسيانها أو غض الطرف عنها.

مسيرة العطاء الإماراتية الحافلة بالخير والبرکة، وضع الشيخ زايد(الخير) طيب الله ثراه وأسكنه فسيح جناته لبنتها الأساسية، عندما شرع بتقديم مختلف أنواع الدعم وبسخاوة يذکرها له تاريخ العلاقات بين البلدين بحروف من ذهب، وأهم ما يلفت النظر إليه من جانب الشعب اللبناني، هو قيامه بدعم لبنان إنسانيا بمختلف طوائفه ومناطقه دونما تمييز أو فرق، والذي أثلج صدور اللبنانيين وطمأنهم أن الشيخ خليفة بن زايد حفظه الله، قد سارعلى نهج والده وواصل مسيرة العطاء والدعم الأخوية للبنان، مٶکدا بذلك على استمرار هذا الدور الإنساني وحتى تطوره بخطى ثابتة للأمام، ولابد هنا من الإشارة والتوقف عند الدور الإنساني والإيجابي لسفير دولة الإمارات في لبنان، الأخ العزيز الدكتور حمد الشامسي والذي له دور كبير ومشهود له في المبادرات الخيرية والمساعدات الإنسانية.

إن الدور الإيجابي الکبير الذي قامت وتقوم به دولة الإمارات العربية المتحدة في لبنان، من حيث مده بمختلف أنواع الدعم والمساعدة والوقوف إلى جانبه لسد مختلف احتياجاته الإنسانية، يشهد له الکثير من المنجزات والمکتسبات الحافلة بالمحطات والعطاءات التي تشمل جميع الميادين وفي مختلف المناطق اللبنانية من دون أي تمييز، وبما يسع المقام نذكر أبرز إنجاز في المشروع الإماراتي للدعم والإعمار وهو المشروع الإنساني الكبير عبر إزالة الألغام والقنابل العنقودية من جنوب لبنان بعد حرب تموز 2006، إذ تمكنت الفرق الإماراتية المختصة من تطهير مساحة 5 ,7 ملايين متر مربع من أراضي جنوب لبنان من الألغام والقنابل العنقودية وبذلك فقد ساهمت لدفع خطر الموت والإعاقة عن آلاف اللبنانيين، ناهيك عن أنها منحتهم الأمن والأمان في هکذا مساحة شاسعة.

ولاشك بأن الحديث عن أنواع المساعدات والمشاريع الخيرية والإنسانية والإغاثية التي قامت بها الإمارات في لبنان هو حديث طويل ولايمکن للشعب اللبناني أن ينساه أبدا، وإننا نرى من المفيد جدا الإشارة إلى عدد منها في مقالنا، لمعرفة حجم وقوة هذا الدور، وهي:

ـ بناء مستشفى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان في بلدة شبعا مع المبنى السكني الخاص بالأطباء والعاملين في المستشفى، وكذلك توسعة الطرقات المؤدية إلى البلدة.

ـ وضع حجر الأساس لمسجد الشيخ سيف بن محمد آل نهيان، في كفرحمام في منطقة شبعا.

ـ حديقة «الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان» في مدينة صيدا جنوب لبنان  بتمويل من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.

ـ المبنى الجديد لمعهد صيدا التقني للشابات، الذي تم بناؤه بتبرع قدمته مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية.

ـ أكثر من 20 مشروعا إنمائيا وتنمويا في إقليم الخروب في جبل لبنان وتشمل تأمين خزانات المياه وشق الطرقات وتأهيل البنى التحتية عموما.

ـ 22 مشروعا  تنمويا في محافظتي الشمال وعكار بتمويل من مؤسسة «خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.

ـ مشروع «خزان الإمارات» في بلدة بدنايل الكورة.

ـ تنفيذ عدة مشاريع إنسانية خيرية لمساعدة الأطفال والمحتاجين والمسنين وزرع الابتسامة على وجوههم، في مواسم الأعياد مع موسم الأعياد.

ـ "قاعة الإمارات ـ عام زايد 2018" في بلدة مجدل عنجر بمحافظة البقاع.

ـ مشروع ملعب الإمارات في بيروت (عام زايد 2018).

ـ برنامج «كفالة الأيتام» لهيئة الهلال الأحمر الإماراتية، وجمعية الشارقة الخيرية، بالتعاون مع صندوق الزكاة في لبنان والتابع لدار الفتوى.

ـ مشاريع عودة المدارس وشملت الحملة هذه السنة 13 مدرسة رسمية في مختلف المحافظات اللبنانية (الشمال، النبطية، بعلبك، البقاع، الجنوب وجبل لبنان)، توزيع 5000 حقيبة مدرسية تحتوي على لوازم المدرسة.

ـ مشاريع إفطار الصائم وتتضمن تقديم الإفطارات والمساعدات للمحتاجين كل سنة خلال شهر رمضان المبارك.

ـ مشاريع أضحية العيد وکسوته کل عام.

إن هذا السجل الحافل بالعطاء الذي يجسد عملا حقيقيا وواقع الدور الإيجابي الإنساني والخير الکبير الذي اضطلعت وتضطلع به الإمارات في لبنان، سوف يضاف إليه في الثاني من کانون أول القادم، افتتاح شارع الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في الرملة البيضاء ببيروت والذي سيکون شاهدا ومعلما آخر من الشواهد والمعالم السخية والثرية لدور الإمارات وهو مايٶکد حقيقة عمق وقوة روابط ووشائج العلاقات بين البلدين والتي ستبقى نموذجا خالدا في تاريخ العلاقات اللبنانية-الإماراتية الإيجابية المبنية على النوايا الحسنة والخيرة.

 

وبمناسبة اليوم الوطني الإماراتي كل عام وإمارات زايد الخير وقيادتها الحكيمة وشعبها الكريم بخير وعافية وأمن وأمان واستقرار وتطور وازدهار. 

*العلامة د.السيد محمد علي الحسيني

الأمين العام للمجلس الإسلامي العربي في لبنان.

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2018/11/30   ||   القرّاء : 28797



 

 


في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 Telegram

 0096170659565

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

البحث :


  

جديد الموقع :



 أمن واستقرار ومستقبل البشرية والأديان في التعايش السلمي وقبول الآخر

 عاشوراء نداء الوحدة ورص صفوف الأمة الإسلامية

 بقلم امين عام المجلس الاسلامي العربي التقارب بين الأديان في فكر الإمام الصدر

 العلامة الحسيني السنة والشيعة من منبع واحد وأي اتجاه معاكس لا يتفق ويتناغم مع الأصل

 mohamad ali el husseini musulmans, chrétiens et juifs ne sont pas trompés et égarés

  I command you at this time when the spread of hatred extremism and intolerance to defend tolerance moderation and acceptance of others and live in love and peace

 السيد محمد علي الحسيني حذارِ من الألقاب والتوهّم بها فالحج نعمة ومسؤولية وسلوك إيماني وليس للمباهاة

 العلامة الحسيني في نداء الجمعة يؤكد أن الإسلام بريء ومتضرر من المتطرفين ويدعو إلى العمل من أجل حملة فكرية مضادة للحملات الضالة

 العلامة الحسيني معزيا بالسبسي قامة وطنية فقدته الأمة العربية

 امين عام المجلس الاسلامي العربي السيد الحسيني عرفة موقف من مواقف يوم القيامة فأدركوها بكثرة العبادات والطاعات

مواضيع متنوعة :



 La conférence sur la tolérance et la coexistence pacifique et le pluralisme religieux tenue à Rome 2016 conclut par une prière commune réalisée par Sayed Mohamad Ali El husseini, avec les adeptes des religions divines

 الحسيني في مؤتمر روما: التعدد الديني يتطلب منا لضمان حريته وحمايته والمحافظة عليه أن نتحلى بروح التعايش السلمي والتسامح مع معتقد الآخر وعدم إكراهه

 بعون الله تعالى تم اليوم افتتاح العام الدراسيّ الأول لدراسة العلوم الدينيّة في حوزة بني هاشم

 السيد محمد علي الحسيني إياكم اتباع أسلوب التكفير والتخوين والسبّ والشتم ومقاطعة الآخرين أو تعنيفهم، بل اجعلوا الحوار باباً ومدخلاً

 على الملوك والرؤساء العرب دعم لبنان والمجلس الاسلامى العربى قبل فوات الاوان

 د.السيد محمد علي الحسيني بفضل النبي والآل والصحابة وصل إلينا الإسلام وبهم ومعهم تشكلت وتحققت الوحدة الإسلامية

 חכם הדת מחמד אלחוסיני עמד בראש משלחת אשר בי&#

 اسلام حقیقی را بشناسید سید محمد علی حسینی لبنانى

 עדותו של העיתונאי טים שניק מדבר עלמשכין הש&#

 Cleric Mohamad Ali El-Husseini during his visit to the wounded people of Brussels bombings: Terrorism does not represent anyone but himself and its committers, so terrorism should be limited to its perpetrators; and we address the victims of the terrorist

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 5

    • الأقسام الفرعية : 21

    • عدد المواضيع : 688

    • التصفحات : 55198395

    • التاريخ : 18/09/2019 - 13:20

 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

Phone (LB) : 009611455701 || للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
P.O.BOX : 25-5092 GHOUBEIRY 1 - BEIRUT - LEBANON || ص.ب : 25-5092 الغبيري 1 - بيروت - لبنان