تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (6)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (13)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (9)
    • مقالات (19)
    • صورة و خبر (27)
    • تحقيقات (2)
    • سيد الاعتدال (45)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (17)
    • قسم الإعلانات (8)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (42)
    • قسم البيانات (6)
    • قسم النشاطات (60)
    • قسم الفيديو (67)
    • مؤتمرات (27)

إصدارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • كتب (39)
    • النشرة الشهرية (0)

لغات أخرى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (51)
    • English (101)
    • France (85)
    • עברית (36)

مرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

 

 
  • القسم الرئيسي : مرئيات .

        • القسم الفرعي : قسم الفيديو .

              • الموضوع : الإصلاح بين الناس سبيل لإنقاذ الروابط بينهم برنامج من مكارم الأخلاق تقديم السيد د السيد محمد علي الحسيني .

الإصلاح بين الناس سبيل لإنقاذ الروابط بينهم برنامج من مكارم الأخلاق تقديم السيد د السيد محمد علي الحسيني


برنامج  من مكارم الأخلاق تقديم السيد د السيد محمد علي الحسيني

الإصلاح بين الناس سبيل لإنقاذ الروابط بينهمْ

 

 كثيرة تلك المشاكل  التي تحدث بين الأخ وأخيه والزوج وزوجه وبين الجار وجاره وبين قبيلةٍ وأخرى وبين الدول بسبب سوء تفاهم أو بسبب خطأ طرف ما  أو نتيجة تحريض أطرافٍ خارجيةٍ  فتزداد الأمور تعقيدا   وقد تصل إلى حد الخصام والعراك   وهذا ينعكس على المجتمع بأكمله  ولوضْع حدٍ لهذه الخصومة كان الحل بالإصلاح بين الناس

 

ونظرا لأهمية الإصلاح  فقدْ خصص الإسلام له اهتماما كبيرا  لأنه يحافظ على الروابط الأسرية والاجتماعية وحسن الجيرة  ويمنع حصول أي تشرذمٍ وانفصالٍ أو قطيعةٍ

 

والإصلاح‌ بين‌ الناس هي مسؤولية الجميع  في التقريب‌ بين المتخاصمين، ‌وإزالة ما بينهمْ‌ منْ‌ عداوةٍ‌ وقطيعةٍ  وإرجاع‌ المودة‌ بينهم‌ وهي الصفة التي‌ ينبغي‌ أنْ‌ يتحلى‌ بها كل إنسان ‌ وتكون‌ منْ‌ صفاته ‌الأساسية‌ بعكس‌ الفتنة‌ التي‌ ينشرها مرضى القلوب  ‌فالمسلم‌ مأمور من‌ الله تعالى‌ بالإصلاح‌ حيْث قال‌ تعالى  واصْلحوا ذات‌ بيْنكم‌ْ واطيعوا الله ورسوله‌ إن‌ْ كنْتم‌ْ مؤْمنين‌

 

صدقا فلنتساءل لماذا كثرت الجرائم والحروبْ

لو دققنا في البحث عن الإجابة  لوجدنا منْ أسبابها  غياب الدعوة إلى الإصلاح الذي يمنع حدوث أي شرخْ

 

ونظرا لأهميته لابد أنْ تتوفر في المصلح شروط  تتعلق بضرورة توفر العلم بطرق الإصلاح وأساليبه  كما يجب أنْ يتحلى بالسيرة الحسنة  والأخلاق القويمة   لما لها منْ وقْع إيجابي على الطرف الذي يطلب الإصلاح  ويجب أنْ يكون مخلصا في مساعي الصلح  وأنْ يقف منْ جميع الأطراف على الحياد

 

واقعا  نحن في مرحلةٍ صعبةٍ للغاية  تراجعتْ فيها قيم الإصلاح  وهذا ارتد سلبا علينا كأفرادٍ وكمجتمعاتٍ  فكمْ نحن بحاجة إلى كلمةٍ طيبةٍ  تصلح بين الإخوة وتقيهمْ الوقوع في وحْل البغيضة والكراهية  وهذا ما أكده الله سبحانه وتعالى في محكم تنزيله إنما الْمؤْمنون‌ إخْوة‌  فاصْلحوا بيْن‌ أخويْكم‌ْ  واتقواالله لعلكم‌ْ ترْحمون‌

  • جميعا أن نتمسك بهدي الحبيب المصطفى محمد  ص   الذي اعتبر أن خيْر عملٍ بعد إقامة الفرائض أنْ يصلح المرء بين الناس حيث قال رسول‌ الله (ص) ما عمل‌ امْرؤ عملا بعْد إقامة‌ الفرائض‌ خيْرا منْ‌ إصلاح‌ٍ بين‌ الناس‌  يقول‌ خيرا وينمي‌ خيرا

ولا يخفى عليكمْ أيها المتابعون الكرام   أن الإصلاح يبدا من الداخل  فيبدا الإنسان بالنظر إلى ذاته فيكشف ما به منْ مشاكل وسلوكاتٍ غير سويةٍ  فيعمل على معالجتها  حتى يكون فردا صالحا في أسرته ومجتمعه  فينقل قيم الإصلاح حوله  وينشر بذور الخير حتى تعم المحبة والود

دعوني هنا أضرب مثلا حيا في الإصلاح   عند التقريب بين الزوجين بعد خصام هذا لا ريب سيدْرؤ نتائج وخيمة تتعدى الزوجين إلى الأطفال  فتكبر دائرة المشكلة  لذلك أولى الإسلام أهمية بالغة لإصلاح ذات البين والجمع بين الزوجين والتأليف بين قلبيهما  حتى لا يحْدث الإنفصال الذي يؤدي إلى التفكك الأسري  الذي لا شك أنه سينعكس بدوره على المجتمع

 

وهنا نتذكر ذلك الرجل  الذي جاء إلى الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه   يشكو خلق زوجته  فسمع امرأة عمر تستطيل عليه بلسانها منْ وراء الباب قبل أن يطرق وتخاصمه وعمر ساكت لا يرد عليها  قال عمر يا أخي إني احتملتها لحقوق لها علي  إنها طباخة لطعامي  خبازة لخبزي  غسالة لثيابي  مرضعة لولدي  ويسكن قلبي بها عن الحرام  فأنا أحتملها لذلك  فقال الرجل   وكذلك زوجتي  فقال عمر   فاحتملْها يا أخي فإنما هي مدة يسيرة

 

أيها الإنسان ليكن شعارك إن اريد إلا الإصلاح مااستطعت وماتوفيقي إلا بالله لذا لا بد أنْ تكون‌ مصلحا مع ذاتك وفي‌ بيتك ‌وعائلتك‌ ومجتمعك‌ وبلدك‌ كما عليك أنْ تتحلى بهذه‌ الصفة‌ الحميدة لكيْ تكون منارة تشع الخير في كل مكانٍ  خاصة أن الله وعد المصلحين بأنْ لنْ يضيع أجرهمْ في قوله تعالى  والذين يمسكون بالكتاب وأقاموا الصلاة إنا لا نضيع أجر المصلحين، وكما قال أنس رضي الله عنه منْ أصلح بين اثنين أعطـاه الله بكل كلمةٍ عتق رقبةٍ

ولا تكنْ منْ الذين يفسدون بين الناس  فتضيع جذوة التمسك بالدين لقوله (ص) عن إفساد ذات البين بأنه  الحالقة التي تحلق الدين  كما يحلق الشعر  فتشيع الفتنة‌ بين‌ الناس و‌يعم الفساد في الأرض

 

أختم بقول الشاعر

إن المكارم كلها لو حصلتْ   رجعْت بجملتهـا إلى شيئين

تعظيم أمر الله جل جلالـه والسعي في إصلاح ذات البين

نسأل الله تعالى أنْ نكون من الذين يسلكون منهج الإصلاح  لما فيه خير للعباد ورضا لله

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2018/07/08   ||   القرّاء : 30049



 

 


في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 Telegram

 0096170659565

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

البحث :


  

جديد الموقع :



 الإنسان مصدر اهتمام الأديان

 حوار مع الآخر وليس إکراهاً

 العلامة السيد محمد علي الحسيني وثيقة مکة أمل وضاء بغد مشرق للأمة الإسلامية

 العلامة الحسيني فرحة الفطر لا تكتمل إلا بصلة الأرحام وتوزيع الصدقات وإحلال السلام

 آقای حسینی: باهم برای گفتمان معتدل و میانه روانه به دور از ‏افراط گرایی و نفرت پراکنی

 Dr Mohamad Ali ElHusseini Ensemble pour un discours modéré loin de l extrémisme et de la haine

 Dr Mohamad Ali El Husseini: Together for a moderate speech away from extremism and hatred

 تصريح امين عام المجلس الاسلامي العربي للعربية حول مؤتمر قيم الوسطية والاعتدال

 ختام مؤتمر قيم الوسطية والاعتدال في مكة المكرمة بمشاركة السيد محمد علي الحسيني

 وفود علمائي مع السيد محمد علي الحسيني يلتقي خادم الحرمين الشريفين لتسليمه وثيقة مكة المكرمة

مواضيع متنوعة :



 خطبة الجمعة :15/4/2011العلامة الحسيني : القتل حرام في جميع الاديان السماوية

 Dr Mohamad Ali Elhusseini Islamophobia is a cruel tax, caused by the distorted image of Islam

 السيد محمد علي الحسيني لنبنى الحوار القائم على احترام الأسس والمبادئ

 Discours de Sayed Mohamed Ali El-Husseini à la conférence de "L’Islam moderne» à Bruxelles

 المجلس الإسلامي العربي شجرة للخير

 علامه حسینی:نظام ولایت فقیه و کنفرانس وحدت اسلامی

 Sayed El Husseini: notre vision pour affronter l'extrémisme est de faire face a ce qui abusent la jurisprudence trompeuse

 Sayed Mohamad Ali El Husseini from Rome’s Conference: To protect religious pluralism, preserve it and insure its liberty, we need to have the spirit of peaceful coexistence, tolerance towards the beliefs of others and not to compel the others.

 أمين عام المجلس الاسلامي العربي السيد محمد علي الحسيني من اوروبا نحن كمسلمين ضد الارهاب ونرفضه

 Sayed Mohamad Ali El Husseini lors de sa visite des victimes des attentats qui ont eu lieu à Bruxelles : « Le terrorisme ne représentes que lui-même et ceux qui le commettent , donc il devrait être lie au terrorisme» , et aux victimes des attentats terror

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 5

    • الأقسام الفرعية : 21

    • عدد المواضيع : 665

    • التصفحات : 46529306

    • التاريخ : 17/06/2019 - 11:08

 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

Phone (LB) : 009611455701 || للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
P.O.BOX : 25-5092 GHOUBEIRY 1 - BEIRUT - LEBANON || ص.ب : 25-5092 الغبيري 1 - بيروت - لبنان