تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (9)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (13)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (9)
    • مقالات (70)
    • صورة و خبر (31)
    • تحقيقات (3)
    • سيد الاعتدال (46)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (23)
    • قسم الإعلانات (8)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (56)
    • قسم البيانات (14)
    • قسم النشاطات (62)
    • قسم الفيديو (108)
    • مؤتمرات (41)
    • التقريب بين المذاهب الإسلامية (29)
    • كتب (41)

لغات أخرى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (57)
    • English (117)
    • France (103)
    • עברית (38)

البحث :


  

في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 Telegram

 0096170659565
 00966566975705

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

جديد الموقع :



 التسامح في النفوس قبل النصوص مقال السيد محمد علي الحسيني

 السيد محمد علي الحسيني يشارك في منتدى ابوظبي للسلم يقدم ورقة عمل بعنوان القيادات الدينية ودورها في تحقيق السلم العالمي

 دبیرکل شورای اسلامی عربى آقای سيد محمد على حسينى در نهمین جلسه انجمن صلح ابوظبى با عنوان جهانی شدن جنگ و جهانی سازی صلح دستورالعملی را ارائه کرد

 Mohamad Ali ElHusseini présente un document de travail intitulé Les chefs religieux et leur rôle dans la réalisation de la paix mondiale

 Mohamad Ali El Husseini presents a working paper entitled Religious leaders and their role in achieving world peace

 الحسيني يشارك في الملتقى التاسع لمنتدى ابو ظبي للسلم

 El Husseini participe au neuvième forum Abu Dhabi Peace Forum

 El Husseini participates in the ninth forum Abu Dhabi Peace Forum

 منتدى ابوظبي عولمة الحرب وعالمية السلام مساع حثيثة لتعزيز السلم العالمي بقلم السيد محمد علي الحسيني

 العلامة الحسيني في ذكرى 16 لتأسيس المجلس الإسلامي العربي أنجزنا الكثير رغم الصعوبات ومسيرتنا مستمرة

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 العلامة السيد محمد علي الحسيني يجيب على اندبندنت عربية عن الجدل الحاصل حول سن الحضانة

 Mohamad Ali El Husseini: Ce qui se passe au Moyen-Orient , sont des conflits et ont à rien à voir avec les religions mais à des fins politiques. il a aussi souligné la nécessité d'un dialogue et une communication continue entre les religions pour refléter

 أمين عام المجلس الاسلامي العربي العلامة الحسيني سفارة الإمارات في لبنان واحة لقاء جمعت كل الأديان وحقيقة الإختلافات سياسية وليست دينية

 اختتم مؤتمر التسامح والتعايش السلمي والتعددية الدينية" 2016" المنعقد في" روما " والذي شارك فيه السيد محمد علي الحسيني بصلاة مشتركة مع أتباع الأديان السماوية

 Dr Mohamad Ali El Husseini meets with Schudrich and calls for the need to activate dialogue between religions

 الامين العام في المملكة العربية السعودية

 Dr Mohamad Ali El Husseini said that we are working to consolidate the concepts of difference and peaceful coexistence between cultures

 خطبة الجمعة :15/4/2011العلامة الحسيني : القتل حرام في جميع الاديان السماوية

 الإعلام:

 العلامة الحسيني إلى باريس

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 3

    • الأقسام الفرعية : 21

    • عدد المواضيع : 883

    • التصفحات : 206637746

    • التاريخ : 26/11/2022 - 09:57

 

 
  • القسم الرئيسي : تعاريف .

        • القسم الفرعي : مقالات .

              • الموضوع : صرخة السيد الحسيني وانتصاره للحسين بقلم الاستاذ فريد أحمد حسن .

صرخة السيد الحسيني وانتصاره للحسين بقلم الاستاذ فريد أحمد حسن

لا يكفي أن تقول إن هذا الفعل أو ذاك دخيل على عاشوراء وعلى مبادئ وأهداف الإمام الحسين عليه السلام ومؤذية لرسالته، ولا يكفي أن تمتنع عن القيام بهذه الأفعال الدخيلة والمؤذية للمناسبة ولآل البيت عليهم السلام وتعتبر أنك قد قمت بواجبك على أكمل وجه، فالمطلوب هو أن تفعل شيئاً يجعل الآخرين يمتنعون أيضاً عن ممارسة تلك السلوكيات والممارسات الخاطئة وأن تقف بشجاعة في وجه كل من يسعى إلى الإساءة إلى عاشوراء ورسالة الإمام عليه السلام وإن بنية طيبة، فهناك الكثيرون ممن يعتقدون بأن ما يمارسونه من أفعال وسلوكيات في عاشوراء ترضي الله سبحانه وتعالى وتقربهم إليه وترضي رسوله عليه الصلاة والسلام وتفرح أهل البيت، وهناك من يفعل كل ذلك بحكم العادة وبحكم أنه نشأ وترعرع في تلك الأفعال والسلوكيات حتى اعتقد أنها من أساس الدين وأن الدين لا يصلح من دونها وأنه لن يظفر بالمغفرة إن لم يقم بها.

 

كثيرة هي الأخطاء والممارسات السالبة التي أساءت إلى الدين الإسلامي وإلى الشيعة، وكثيرة هي السنوات التي تم السكوت فيها عن تلك الأخطاء والممارسات، ولأن هذا أساء إلى الدين والمذهب وإلى رسالة الحسين الخالدة لذا صار من واجب كل مسلم أن يفعل شيئاً يسهم في وضع حد لتلك الأخطاء والممارسات وينظف المناسبة مما علق بها من أمور لا تليق بها ولا بالإمام الذي يجزم كل عاقل بأنه لو كان موجوداً بيننا لما قبل بها ولاتخذ من المتورطين فيها موقفاً.

 

ليس هذا كلامي ولكنه كلام العديد من العلماء الشيعة الذين يرفضون تلك الممارسات ولكنهم للأسف لا يمتلكون السلطة التي تمكنهم من منع أحد منها ومحاسبته، بل أن بعضهم يؤثر السلامة فيسكت ويترك المشكلة للزمن ليعالجها. هؤلاء العلماء وغيرهم يشكون من عدم وجود مؤسسة دينية تحكم وتقرر وتصدر الفتاوى وتحاسب وتعاقب كل من يخالف ما تقول ويعمد إلى الإساءة إلى رسالة الحسين عليه السلام وإلى مناسبة عاشوراء. ولأن المخالفات كثرت وزاد التجاوز حتى وصل حداً لا يطاق وصار ما يفعله البعض يسيء إلى الدين وإلى المذهب لذا صار لزاماً على الجميع وأولهم علماء الدين الشيعة أن ينتصروا للحسين وأن يفعلوا شيئاً يدون أسماءهم في سجل الإصلاح الذي خرج من أجله الإمام، فالحسين عليه السلام لم يخرج أشراً ولا بطراً وإنما خرج طلباً للإصلاح في أمة جده عليه الصلاة والسلام. ولأن ما يقوم به البعض من ممارسات خاطئة لا يدخل في باب الإصلاح ولكنه يستدعي الإصلاح لذا صار لزاماً على الجميع أن يفعلوا شيئا، فكثير من ذاك يسيء إلى الحسين وإلى آل البيت الكرام ويسيء إلى المناسبة وإلى رسالة الحسين.

 

إن ما يقوم به سماحة السيد محمد علي الحسيني هذه الأيام ويرمي به إلى التنبيه إلى تلك الأخطاء والممارسات السالبة الضارة بالمناسبة وبصاحبها من خلال برنامج تصويب عاشوراء وما يحتويه من قبسات لتصحيح مفاهيم عاشوراء ونشر الوعي وإلى اتخاذ قرار بمنع تلك الأخطاء والممارسات أو بعضها عمل يستحق الشكر والتقدير وينبغي أن يدعم من قبل كل الحريصين على الإسلام وخصوصاً علماء الدين الشيعة الذين ينبغي ألا يقفوا مكتوفي الأيدي والتفرج على ما يجري لأنهم محاسبون ولأنهم مسؤولون عن هذه الذكرى الأليمة ولأنهم المعنيون بنشر رسالة الحسين عليه السلام.

 

المؤسف أن الكثير مما يقال من على منبر الحسين لا يصب في هذا الاتجاه بل أن بعضه يصب في اتجاه تعزيز الأخطاء والممارسات السالبة والمسيئة لمسيرته عليه السلام وبعضه الآخر يستغل المنبر ليمرر ما يريد تمريره من أمور لا علاقة لها بالمناسبة.

صرخة السيد الحسيني وانتصاره للحسين تحتاج إلى من يؤازرها.

بقلم الاستاذ فريد أحمد حسن

 

الأربعاء19 سبتمبر 2018

 

http://alwatannews.net/article/793137

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2018/09/19   ||   القرّاء : 167153



 

 


 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
Phone (LB) : 009611455701 | | WhatsApp (Beirut): 0096170659565 | | WhatsApp (Riyadh): 00966566975705