تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (9)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (13)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (9)
    • مقالات (70)
    • صورة و خبر (31)
    • تحقيقات (3)
    • سيد الاعتدال (46)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (23)
    • قسم الإعلانات (8)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (56)
    • قسم البيانات (14)
    • قسم النشاطات (62)
    • قسم الفيديو (108)
    • مؤتمرات (41)
    • التقريب بين المذاهب الإسلامية (29)
    • كتب (41)

لغات أخرى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (57)
    • English (117)
    • France (103)
    • עברית (38)

البحث :


  

في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 Telegram

 0096170659565
 00966566975705

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

جديد الموقع :



 التسامح في النفوس قبل النصوص مقال السيد محمد علي الحسيني

 السيد محمد علي الحسيني يشارك في منتدى ابوظبي للسلم يقدم ورقة عمل بعنوان القيادات الدينية ودورها في تحقيق السلم العالمي

 دبیرکل شورای اسلامی عربى آقای سيد محمد على حسينى در نهمین جلسه انجمن صلح ابوظبى با عنوان جهانی شدن جنگ و جهانی سازی صلح دستورالعملی را ارائه کرد

 Mohamad Ali ElHusseini présente un document de travail intitulé Les chefs religieux et leur rôle dans la réalisation de la paix mondiale

 Mohamad Ali El Husseini presents a working paper entitled Religious leaders and their role in achieving world peace

 الحسيني يشارك في الملتقى التاسع لمنتدى ابو ظبي للسلم

 El Husseini participe au neuvième forum Abu Dhabi Peace Forum

 El Husseini participates in the ninth forum Abu Dhabi Peace Forum

 منتدى ابوظبي عولمة الحرب وعالمية السلام مساع حثيثة لتعزيز السلم العالمي بقلم السيد محمد علي الحسيني

 العلامة الحسيني في ذكرى 16 لتأسيس المجلس الإسلامي العربي أنجزنا الكثير رغم الصعوبات ومسيرتنا مستمرة

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 Dr Mohamad Ali El Husseini La paix est notre foi et nous espérons visiter Jérusalem

 السيد الحسيني في مؤتمر الأمم المتحدة الدولي عن مبادرات تحصين الشباب: الأمن الفكري في مواجهة أفكار التطرف والإرهاب أولوية قصوى

 دیدار علامه حسینی با خاخام بزرگ اروپا در بروکسل

 إجلالا للأشهر الحرم واحتراما لموسم الحج.. أوقفوا القتال وسفك الدماء

 Mohamaf Ali Elhusseini insiste que la démolition et la confiscation des églises est interdite le fascisme et l extrémisme au nom de l islam déviant

 المجلس الاسلامي العربي ينبه الى خطورة الاوضاع في العراق ويدعو الى تحمل المسؤولية و اخماد الفتنة

 علامه حسینی: اساس ادیان، دعوت به رفتار انسان دوستانه است

 Dr mohamad ali elhusseini : Extremism and intolerance are dangerous phenomena and their treatment requires an approach and moderation

 كتاب: "السُنّة و الشيعة و الجامع المشترك" . تأليف: السيّد محمّد عليّ الحُسينيّ (اللبنانيّ).

 العلامة الحسيني ضرورة إطلاق حوار ل التقريب بين المذاهب الإسلامية لتكريس المشتركات الإسلامية والنأي عما يصنع الاختلاف

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 3

    • الأقسام الفرعية : 21

    • عدد المواضيع : 883

    • التصفحات : 207286455

    • التاريخ : 30/11/2022 - 10:07

 

 
  • القسم الرئيسي : بيانات ونشاطات .

        • القسم الفرعي : كتب .

              • الموضوع : العروبة والإسلام الجزء الثاني .

العروبة والإسلام الجزء الثاني

الفصل الثالث

الإسلام والعرب الفصل الرابع

 

ذكرنا في الفصل الأول لمحة موجزة عن الأرض العربية ومناخها وزراعتها وانقسامها إلى أراضٍ لا تخلو من خصب وأرض صحراوية لا تنبت إلا الشيح والبلّان، ثم انتقلنا في الفصل الثاني إلى سكان الجزيرة وبلاد العرب وقسمناهم قسمين متميزين: الحضر، والمدر، فالحضر سكان المدن والقرى، والمدر هم البدو الرُّحَّل الذين يقضون حياتهم متنقلين من مكان إلى آخر طلباً للرعي وبعض الماء، واشتغل الحضر بالتجارة واعتبروها أعلى عمل وأرقاه، كما عملوا بالصناعة والزراعة، ولكنهم يأنفون منهما ولا يعمل فيهما إلا الفقراء والمغمورون والموالي، وكان الحضر يعيشون غالباً حياة مستقرّة فيها من الغنى الكثير، بينما يعيش البدو الرحل على ما تنتجه مواشيهم من لبن ومشتقاته ومن لحوم، ويقدمون إلى المواسم لبيع ما لديهم من مشتقات اللبن وأصواف الأغنام والإبل، وكثيراً ما كانت هذه المواسم معرضاً رائعاً يعرض فيه الشعراء شعرهم، والخطباء ما لذَّ وطاب من خطبٍٍ تماشي الشعر في كثير من الأحيان، ومن أسواقهم عكاظ ومجنة وغيرهما حيث يختلط الفن الرفيع بالتجارة والبيع والشراء، وكان عكاظ أشهر هذه الأسواق. وكان الشعر ديوان العرب، حتى قال عمر بن الخطاب W : لا تترك العرب الشعر حتى تترك الإبل الحنين، وهذا يعني أن العربيّ لن يترك شعره أبداً كما أن النوق لن تترك حنينها أبداً.

والآن وقد ذكرنا ما قلَّ ودلَّ عن أرض العرب والذين يقطنونها وعن عاداتهم وتقاليدهم وأخلاقهم ننتقل في هذا الفصل إلى الحديث عن الإسلام الذي نشأ في أمِّ القرى (مكة) وقوي وعزَّ جانبه في يثرب.

ولد رسول الله وخاتم رسله وأنبيائه دعوة أبيه إبراهيم الخليل وبشارة عيسى ابن مريم، من أبٍ هاشمي قرشي وأمّ زهريَّة قرشية بأمّ القرى مكة المكرَّمة فهو محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصيّ بن كلاب وينتهي نسبه الشريف إلى إسماعيل بن إبراهيم خليل الرحمن J ، أما أمه فآمنة بنت وهب الزهرية القرشية.

توفي والده قبل أن يولد عليه الصلاة والسلام، وتوفيت أمه وهو ابن ست سنين فكفله جده عبد المطلب، وتوفي جدُّه ومحمد ابن ثمان فكفله عمه أبو طالب، ولما بلغ الخامسة والعشرين تزوج خديجة وأنجبت له أولاده كلهم إلا إبراهيم فأمه مارية القبطية.

ونزل عليه الروح الأمين جبريل بأمر الله سبحانه وتعالى ليبلغه بأنه نبيُّ هذه الأمة وجميع أمم الأرض.

وكان أول ما أنزل عليه من القرآن الكريم العلق: 1-5[ وتميز رسول الله طول حياته قبل النبوة وبعدها بحسن الخلق يحترم الكبير ويعطف على الصغير ولا يؤذي أحداً بقول أو فعل حتى اشتهر في مكة بالأمين وصار القرشيون إذا أقبل قالوا جاء الأمين، وإذا مضى قالوا ذهب الأمين، ونال حبَّهم واحترامهم.

ولما جهر بدعوته وأسلم من أسلم خاف بعض الزعماء على مراكزهم فكادوا له كيداً عظيماً، وألحقوا بمن أسلم أذًى شديداً فاضطر كثير منهم إلى الهجرة إلى الحبشة حيث وجدوا عند ملكها النجاشي (أصحمة) الرأفة والرفق والمعاملة الحسنة.

واشتد أذى قريش للنبيّ، وكان يردد دائماً: اللهمَّ اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون، وهبط من السماء ملك الجبال بأمر الله سبحانه، وجاء محمداً C وعرض عليه أن يقلب جبال مكة على أهلها فيفنيهم ويدكّها فكان جواب رسول الله: لا.. إني لأرجو أن يؤمنوا أو يؤمن أبناؤهم. ويا له من موقف نبيٍّ رحيم بقومه يأمل الخير لهم في حلكة جورهم وتصرفاتهم الرعناء.

وكانت بيعة العقبة بين رسول الله C ، وعرب المدينة المنورة (الأوس والخزرج) وبايعوه على أن يحفظوه مما يحفظون نساءهم وبدأ عزُّ الإسلام وانتصار الحق وزهوق الباطل، وكانت مقدمة لإسلام البلاد العربية، ثم انتشاره في المعمورة كلها.

وعلم زعماء قريش ببيعة العقبة فضيَّقو

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2007/12/03   ||   القرّاء : 209850



 

 


 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
Phone (LB) : 009611455701 | | WhatsApp (Beirut): 0096170659565 | | WhatsApp (Riyadh): 00966566975705