تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (11)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (15)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (9)
    • مقالات (129)
    • صورة و خبر (40)
    • تحقيقات (4)
    • سيد الاعتدال (46)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (23)
    • قسم الإعلانات (8)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (60)
    • قسم البيانات (17)
    • قسم النشاطات (61)
    • قسم الفيديو (130)
    • مؤتمرات (52)
    • التقريب بين المذاهب الإسلامية (29)
    • كتب (48)

لغات أخرى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (81)
    • English (132)
    • France (116)
    • עברית (38)

البحث :


  

في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 Telegram

 0096170659565
 00966566975705

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

جديد الموقع :



 في مجلة لتعارفوا حوار فكري حصري مع الأمين العام للمجلس الإسلامي العربي

 أمين عام المجلس الاسلامي العربي في خطبة عيد الفطر عيد الفطر هو يوم الجوائز

 العلامة السيد محمد علي الحسيني فقه العيد

 القدر ليلة المغفرة الكبرى العلامة السيد محمد علي الحسيني

 العلامة السيد محمد علي الحسيني فقه زكاة الفطر

 العلامة السيد محمد علي الحسيني فقه ليالي العشر وليلة القدر

 الامين العام للمجلس الاسلامي العربي العلامة السيد محمد علي الحسيني تشريع الصيام في الإسلام

 أمين عام المجلس الاسلامي العربي في مؤتمر بناء الجسور بين المذاهب الاسلامية الذي عقد في مكة المكرمة

 في مؤتمر بناء الجسور بين المذاهب الإسلامية في مكة العلامة السيد محمد علي الحسيني العودة إلى جوهر الدين خير سبيل لإعادة توحيد الصفوف

 علامه سيد محمد على حسینی: سند اخوت اسلامی حجتی بر مسلمانان و کشتی نجات آنان است

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 علامه حسینی: گفتگو و مدارا با دیگران یک دستور الهی و ضرورتی انسانی است

  le Secrétaire Général du Conseil Islamo-arabe au Liban, Sayed Mohamad Ali El Husseini, s'est rendu au Ministère français des Affaires

 سید محمد علی حسینی تضاد سنی و شیعه ساختۀ گروهی است که خواهان ‏شکاف در داخل خانوادۀ واحد اسلامی است

 المجمع الفقهي الدولي.. التصدي للقضايا المستحدثة ومعالجتها السيد محمد علي الحسيني

 السيد د. محمد علي الحسيني هذا حال واحوال بعض أصحاب الأقلام والأصوات في الاعلام ومسؤوليتنا

 السيد د محمد علي الحسيني : الفن الإسلامي روعة وجمال وابداع فيه ثقافة الحياة

 كتب العلامة السيد محمد علي الحسيني عن الأسرة في الإسلام صمام أمان المجتمعات

 السيد محمد علي الحسيني من الفاتيكان :ادعو الى تفعيل الاعتدال في كل الأديان واعتماد منهج الوسطية وان نواجه الإرهاب والتطرف جنبا الى جنب

 الغيبة داء، دواؤه إمساك اللسان من برنامج من مكارم الاخلاق السيد د محمد علي الحسيني

 السيد محمد علي الحسيني مفهوم الاسلام

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 3

    • الأقسام الفرعية : 21

    • عدد المواضيع : 1054

    • التصفحات : 272461337

    • التاريخ : 15/04/2024 - 16:04

 

 
  • القسم الرئيسي : بيانات ونشاطات .

        • القسم الفرعي : مقالات .

              • الموضوع : فلسفة السماحة ومفهوم التسامح .

فلسفة السماحة ومفهوم التسامح

*السيد محمد علي الحسيني

 

ظُلِمَ الإسلام من بعض أبنائه ومن أعدائه، فالبعض من أبنائه بسلوكياتهم الفردية غير المسؤولة والتي لا تمثل الإسلام جعلوا منه دين التطرف والكراهية، وأما أعداؤه فاتهموه بالإرهاب والعنف ظلما وبهتانا، وغفل كلاهما أن هذا الدين قبل أربعة عشر قرنا جاء في ظروف عاشت فيه القبائل العربية مشاحنات وحروبا دامية استمرت لعقود، فجاء الإسلام بفيض نوره ليدخل الديار والقلوب والعقول ويسكن الأرواح بمبادئه التي تدعو إلى التسامح وقيمه السمحة لتضع حدا لذلك الواقع المظلم، وبين السماحة والتسامح مفاهيم متقاطعة وكلها تدور في فلك واحد.

يتقاطع مفهوما السماحة والتسامح باعتبارهما من قيم الإسلام وأخلاقه، وإن كانا متجانسين شكلا متقاربان في المضمون إلا أننا سنغوص في مفهوم كل واحد منهما، وقد بعث النبي الأكرم (صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم) بهذه القيم عندما قال: «بعثت إليكم بالحنيفية السمحة» وهنا نتأمل في هذه الصفة التي ربط بها هذا الدين الحنيف، وبالنظر إلى معناها فهي صفة من طرف واحد يبذل فيها الشخص ما لا يجب تكرما وتفضلا، وهنا يحضرنا كلام لرسولنا الأكرم (صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم) عندما قال: «رحم الله رجلا سمحا إذا باع، وإذا اشترى، وإذا اقتضى»، فالسماحة هي سلوك حضاري راق متجذر في نفس الإنسان يرسخ مفاهيم الإحسان واللين والرحمة والعفو، فكان لزاما على المسلم أن يكون رحيما سمحا مصداقا لقول الله تعالى في محكم تنزيله:» فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك»، وتساعدنا هذه القيمة الأخلاقية على الشعور بالسلام الداخلي.

ولا شك أن الرسل والأنبياء قد اتصفوا بهذه الصفة المباركة وقد كانوا قناديل تضيء للخلائق دربهم، وإن في قصصهم لآية، ومن هذه القصص ما روي عن روح الله وكلمته عندما أراد القوم رجم امرأة ارتكبت الفاحشة فقال لهم المسيح عليه السلام: «فلينظر من منكم بلا خطيئة فليرجمها»، وهو موقف يعكس أعلى درجات السماحة التي تجلت في خلق وسلوك سيدنا المسيح عليه السلام، فمفهوم السماحة هنا يبدو جليا في ذلك السلوك الذي يتسامى في لحظة كان الجميع يريد أن يعاقب المرأة، لكن مقدار العفو وروح السماحة الذي كان يحمله سيدنا المسيح أكبر بكثير من شعور الآخرين الذين كانوا يريدون معاقبة المرأة والانتقام منها وفقط.

إن التسامح لا يختلف في المضمون كثيرا عن السماحة لكنه لا ينحصر في قيمة أخلاقية ينفرد بها الشخص وإنما تتعداه لتكون بين طرفين وتقتضي المشاركة، وتتعلق بالعلاقة التي تربط بين الأشخاص الذين يتعرضون إلى امتحانات أثناء تعاملهم مع بعضهم البعض في مختلف المجالات سواء الاجتماعية أو التجارية أو الأسرية أو المهنية وغيرها ما تجعل هذه العلاقات على المحك إذا لم يتم اختيار الأسلوب الأمثل لتجاوز هذه التحديات التي تعرض العلاقات إلى مشاحنات قد تصل إلى القطيعة بل إلى الاقتتال والصراعات التي لا نهاية لها، فالتسامح وحده هو الخلق الذي يجمع الناس على المحبة بعيدا عن مظاهر الكراهية والضغينة، بل ويجعلهم يشعرون بالاستقرار، كما يساهم في توثيق الروابط الاجتماعية وتمتينها،»ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم» ولا شك أن في ذلك رضا المولى عزوجل وهو القائل: «وأن تعفوا أقرب للتقوى ولا تنسوا الفضل بينكم»، ولاشك أن رسول الله في كل حياته كان سمحا ومتسامحا، وما أروع قصته مع جاره اليهودي التي عكست هذه القيم في أعظم تجلياتها، فكان كلما ألقى اليهودي الأوساخ على رسول الله، كان (صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم) بسماحته يتجاوز عنه وعندما مرض جاره اليهودي عاده رسول الله محمد (صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم) في صورة رسخت خلق التسامح والعفو لدى نبي الرحمة.

ونختم بالقول إن فضيلة السماحة والتسامح كما قال معالي الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى هما من قيم الإسلام العليا تحمل في طياتها معاني رفيعة لخير الإنسانية في سلامها ووئامها وتحالفها، وتلك الفضيلة تمثل الخيار الحكيم لعقلاء العالم.

*أمين عام المجلس الإسلامي العربي

جريدة الرياض

https://www.alriyadh.com/1995561

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2023/02/02   ||   القرّاء : 42683



 

 


 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
Phone (LB) : 009611455701 | | WhatsApp (Beirut): 0096170659565 | | WhatsApp (Riyadh): 00966566975705