تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (7)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (13)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (9)
    • مقالات (45)
    • صورة و خبر (29)
    • تحقيقات (3)
    • سيد الاعتدال (46)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (21)
    • قسم الإعلانات (8)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (53)
    • قسم البيانات (10)
    • قسم النشاطات (62)
    • قسم الفيديو (84)
    • مؤتمرات (37)

إصدارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • كتب (39)
    • النشرة الشهرية (0)

لغات أخرى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (55)
    • English (109)
    • France (90)
    • עברית (37)

مرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

 

 
  • القسم الرئيسي : بيانات ونشاطات .

        • القسم الفرعي : تحقيقات .

              • الموضوع : العلامة السيد محمد علي الحسيني يجيب على اندبندنت عربية عن الجدل الحاصل حول سن الحضانة .

العلامة السيد محمد علي الحسيني يجيب على اندبندنت عربية عن الجدل الحاصل حول سن الحضانة

"اندبندنت عربية" توجهت إلى العلامة محمد علي الحسيني سائلة عن السبب في تكرار هذه الحوادث عند الطائفة الجعفرية أكثر من غيرها، فقال "بداية لا بد من الإيضاح أن لهذه الحادثة خصوصية معينة، وهي ليست حالة عامة، فالخلاف هنا لا يتعلق بسن الحضانة لأن الفتاة المتوفاة تبلغ من العمر 15 سنة، وقد قرر الوالد من تلقاء نفسه منع طليقته من رؤيتها وحتى المشاركة في دفنها، ولا علاقة للحكم القضائي الصادر في هذه القضية أو لسن الحضانة عند المذهب الجعفري، فالمسألة شخصية. ما ينبغي أن نتعلمه من هذه الحادثة أن الفتوى أمر والمسائل القضائية التي هي عبارة عن أحكام لوقائع محددة أمر آخر. فالحكم القضائي يبنى على ما تقتضيه مصلحة الطفل أولاً وينظر بظروف وإمكانيات الطرفين، الرجل والمرأة"، و"النقطة المهمة هنا هي ألا شيء يُلزم بأن تكون الأحكام القضائية متشابهة. فلكل قضية حكم. ويمكن للحكم القضائي أن يخرج من دائرة الفتوى إذا اقتضت الحاجة بعد التحقق من توفر شروط الحضانة والأهلية لدى الأم. هنا، يكون على القاضي اختيار الأنسب للطفل".

 

وعن إمكانية تعديل قوانين حضانة الطفل، يرى السيد محمد علي الحسيني أن هناك بحثاً جدياً في مسألة رفع سن الحضانة إلى سبع سنوات للصبي بدلاً من سنتين، والمحكمة العليا التي تبت بقضايا الاستئناف، تحكم بحق الحضانة للأم حتى عمر سبع سنوات في حال تم اللجوء إليها في أي قضية في الآونة الماضية، علماً أن الروايات واجتهاد المراجع تقول سنتين للصبي وسبع سنوات للفتاة. لذا تتغير الأحكام لمراعاة مصلحة الطفل، وفي حال ثبت عدم أهلية الأب في الحضانة تقرر المحكمة انتزاع الحضانة منه.

أما لما عدلت قوانين بقية الطوائف ولم تعدل عند المحاكم الجعفرية؟ فيقول السيد الحسيني "يمكن تعديلها، والمعروف أن هناك تبايناً في وجهات النظر بشأن سن الحضانة داخل القضاء الجعفري نفسه، بين من يلتزم بحرفية الفتوى الشرعية ومن يقول بإمكانية الخروج من دائرتها وفقاً لما تقتضيه مصلحة الطفل. الاجتهاد ليس مغلقاً بل يراعي المصلحة ويدرس المفسدة ومخاطرها، ويمكن أن تعطى للمحكمة العليا التي تتألف من رئيس ومستشارين الحق والاستنسابية في دراسة القضايا وإعطاء الأحكام المطابقة لمصلحة كل حالة".

https://www.independentarabia.com/node/98776/%D8%AA%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82%D8%A7%D8%AA-%D9%88%D9%85%D8%B7%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%AA/%D9%84%D9%8A%D9%86%D8%A7-%D8%AC%D8%A7%D8%A8%D8%B1-%D8%AA%D9%86%D8%B6%D9%85-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D9%82%D8%A7%D9%81%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B3%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%A8%D9%86%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%AA%D8%B6%D8%B9%D9%81%D8%A7%D8%AA

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2020/03/02   ||   القرّاء : 16122



 

 


في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 Telegram

 0096170659565

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

البحث :


  

جديد الموقع :



 الصّلح في الواقع الإسلاميّ ونماذجه العملية بقلم العلامة السيد محمد علي الحسيني

 العلامة الحسيني لراديو مريم الفاتيكاني : الصلاة المشتركة تلبية لنداء الأنبياء

 Mohamad Ali El Husseini participated in the Scandinavian Seminar of Public Relations in the Time of Corona:

 العلامة السيد محمد علي الحسيني يشارك في الندوة الاسكندنافية في زمن كورونا الجائحة مناسبة لاظهار التكاتف الأخوي والروحي والانساني

 العلامة الحسيني ل الرؤية صل بلغتك هي مبادرة تعكس وتبرهن على روح التضامن الإنساني والأخوي

 Statements in support of PrayForHumanity campaign launched by the Higher Committee of Human Fraternity Mohamad Ali ElHusseini Secretary General,Arab Islamic Council

 العلامة الحسيني الصلاة الموحدة من أجل الإنسانية خطوة إيمانية مباركة لدفع بلاء كورونا

 بقلم العلامة السيد محمد علي الحسيني رغم الحجر المنزلي..رمضان شهر التزود بالإيمان والعمل بالقرآن

 رمضان شهر التقريب بين المذاهب الإسلامية بقلم العلامة السيد محمد علي الحسيني

 المجلس الإسلامي العربي يشكر فاعل خير كويتي على تقديم مساعدات غذائية للمحتاجين

مواضيع متنوعة :



 السيد د محمد علي الحسيني من الخطأ الكبير جعل ذكرى عاشوراء ذات بعد ثأري

 Dr Mohamad Ali El Husseini from Brussels Islam and all religions call for the love of the fatherlands

  السيد محمد علي الحسيني ينشر فكر وثقافة التسامح، بمعنى أن يحمل كل معاني الإنسانية، فهذه رسالة الأديان

 السيد محمد علي الحسيني من موقعنا الإسلامي نستنكر وندين ونرفض بشدة سبّ الصحابة، ونحرم التعرض بالسوء لهم

 السيد محمد علي الحسيني أهمية توعية وإرشاد الشباب المسلم والعمل الدؤوب من أجل إنقاذهم من الغرق في مستنقع ووحل التطرف والإرهاب

 Dr Mohamad Ali El Husseini La paix est notre foi et nous espérons visiter Jérusalem

 الحسيني يزور مسجد باريس الكبير ويؤكد على أهمية ودور المسجد في تربية المسلمين هناك وزرع ثقافة التسامح والمحبة داخل وطنهم فرنسا

 بقلم العلامة السيد محمد علي الحسيني ميلاد سيدنا المسيح تجسيد الالتزام بالقيم السمحة

 العلامة الحسيني في افطار "المجلس الاسلامي العربي " في صور :للسياسيين الاولوية لمعالجة مشاكل المواطن الحياتية

 السيد محمد علي الحسيني الإسراء والمعراج مناسبة مهمة و جامعة لكل الأديان لسلوك سبل السلام والعمل على تعزيز قيم التسامح

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 5

    • الأقسام الفرعية : 21

    • عدد المواضيع : 762

    • التصفحات : 84874547

    • التاريخ : 6/06/2020 - 13:13

 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

Phone (LB) : 009611455701 || للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
P.O.BOX : 25-5092 GHOUBEIRY 1 - BEIRUT - LEBANON || ص.ب : 25-5092 الغبيري 1 - بيروت - لبنان