تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (7)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (13)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (9)
    • مقالات (45)
    • صورة و خبر (29)
    • تحقيقات (3)
    • سيد الاعتدال (46)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (21)
    • قسم الإعلانات (8)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (52)
    • قسم البيانات (10)
    • قسم النشاطات (62)
    • قسم الفيديو (83)
    • مؤتمرات (37)
    • التقريب بين المذاهب الإسلامية (16)

إصدارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • كتب (39)
    • النشرة الشهرية (0)

لغات أخرى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (55)
    • English (109)
    • France (90)
    • עברית (37)

مرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

 

 
  • القسم الرئيسي : مرئيات .

        • القسم الفرعي : قسم الفيديو .

              • الموضوع : ادَبني ربي فأحسن تأديبي الحقلة الأولى من مكارم الاخلاق برنامج يقدمه السيد د محمد علي الحسيني .

ادَبني ربي فأحسن تأديبي الحقلة الأولى من مكارم الاخلاق برنامج يقدمه السيد د محمد علي الحسيني


أيها الأحبة ما أحوجنا إلى العودة للأخلاق الحسنة في عصرنا هذا الذي تبدلت فيه المفاهيم وتغيرت فيه الآداب، وهجرت فيه الأخلاق وسادت فيه الأخلاق السيئة فمن وحي "إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق" يأتيكم برنامج #من_مكارم_الأخلاق_يقدمه_السيد_محمد_علي_الحسيني كمحاولة ليحيي من جديد القيم الأخلاقية التي لا غنى لنا عنها.

ففي زمن كثرت فيه نسبة الجريمة نتيجة غياب الضمير الأخلاقي والوازع الديني، أصبح من الضروري اليوم أن نتساءل لماذا ابتعد الناس عن الدين والأخلاق الحميدة التي لا ريب أنها تشكل صمام الأمان الاجتماعي والأخلاقي والنفسي والصحي لكل مجتمع، و بالمختصر المفيد، عندما غابت الأخلاق انهارت المجتمعات.

كثيرة تلك القصص المأساوية التي تتناقلها وسائل الإعلام بأنواعها ومواقع التواصل الاجتماعي ، من جرائم قتل داخل البيت الواحد، فنسمع عن اقتتال الإخوة بين بعضهم البعض لأجل قطعة أرض لا تسمن جائعا ولا تغني فقيرا، كما كثرت جرائم قتل الزوج زوجته أو طليقته بسبب اختلافات تحل بتحكيم لغة العقل وباللجوء الى الحكماء، أما اغتيال الأطفال الأبرياء فحدث ولا حرج، فيُقتَل طفل بريئ بدم بارد نتيجة خلافات أسرية أو تصفية حسابات، ناهيك عن جرائم اغتصاب الصغار قبل الكبار.

حقيقة ما نراه ونسمعه يندى له جبين الإنسانية وقد ترك فينا وجعا كبيرا، واستنزف مجتمعاتنا، ومن هنا آلينا على أنفسنا أن نقف مليا عند قول سيد مدرسة الأخلاق الرسول الأعظم (ص) : "إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق"، وهذا يعني أن المدرسة المحمدية تركز بشكل كبير على تهذيب الأخلاق وترشيدها، فأولى الإسلام مساحة كبيرة من الاهتمام بالأخلاق نظرا لأهميتها في صون المجتمع والحفاظ عليه .

ومن هنا كان لزاما علينا أن نحاول إنقاذ ما يجب إنقاذه في مجتمعاتنا، عبر برنامج #من_مكارم_الاخلاق لنأخذ بيد من حادوا عن جادة الصواب ونجزل لهم النصيحة، لأننا في سفينة واحدة، بمعنى أن أي خلل فيها سيودي بالجميع إلى الغرق في دجى البحر .

أيها الأحبة انطلاقا من شهادة ووصف الله عزوجل لنبيه الحبيب المصطفى صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم "وإنك على خلق عظيم" يظهر لنا أهمية الأخلاق ودورها الكبير في المجتمع بل إن مقياس الأمم يؤخذ من أخلاقهم كما قال الشاعر الفذ أحمد شوقي :

إنما الأمم الأخلاق مابقيت *فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا         وإذا أصيب القوم في أخلاقهم* فأقم عليهم مأتما وعويلا

ومن غير نبي الرحمة والأخلاق والإنسانية محمد (ص) الذي بعث "ليتمم مكارم الاخلاق" القدوة والاسوة والمرجع والمعلم في التهذيب والتأديب والقائل :

"ادَبني ربي فأحسن تأديبي" .

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2018/05/27   ||   القرّاء : 84810



 

 


في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 Telegram

 0096170659565

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

البحث :


  

جديد الموقع :



 العلامة السيد محمد علي الحسيني ينعى العبادي أمين مجمع الفقه الإسلامي: فقدنا قامة علمية ومنارة في التقريب بين المذاهب الاسلامية

 العلامة السيد محمد علي الحسيني المتطرفون من الشيعة والسنة وقفوا عثرة في طريق التقريب بين المذاهب الإسلامية

 الحج و عيد الأضحى مناسبة لتفعيل قنوات التقريب بين أتباع المذاهب الإسلامية بقلم العلامة السيد محمد علي الحسيني

 الانفتاح والتعاون بين رموز علماء المذاهب الإسلامية سبيل لتحقيق الوحدة الإسلامية بقلم العلامة السيد محمد علي الحسيني

 العلامة السيد محمد علي الحسيني رؤيتنا في التقريب بين المذاهب الاسلامية

 العلامة السيد محمد علي الحسيني العلماء الحقيقيون يقفون في طليعة المدافعين عن وحدة المسلمين ويعملون في سبيل التقريب بين المذاهب الإسلامية

 العلامة الحسيني التقى الشيخ السقا التقريب بين المذاهب الاسلامية يتطلب تنفيس الاحتقان وإزالة أسباب التوتر

 العلامة الحسيني التقريب بين المذاهب الإسلامية ضرورة وفريضة تفرضها المرحلة الراهنة

 بقلم العلامة السيد محمد علي الحسيني الحج الرمزي من فقه الطوارئ

 العلامة الحسيني ضرورة إطلاق حوار ل التقريب بين المذاهب الإسلامية لتكريس المشتركات الإسلامية والنأي عما يصنع الاختلاف

مواضيع متنوعة :



 أمين عام المجلس الإسلامي العربي : مواقف الملك سلمان أكدت الثوابت العربية

 مقتطفات فيديو من برنامج (تصويب عاشوراء) للعلامة د.السيد محمد علي الحسيني

  Dr Mohamad Ali El Husseini à la conférence Ensemble contre le terrorisme à Bruxelles Appelle à la création dune alliance islamo chrétienne juive

 Dr Mohamad Ali El Husseini met with the president of the European Jewish Center in Brussels He stressed the importance of direct dialogue with followers of heavenly religions

 חכם הדת אלסיד אלחסיני אשר נפגש בפריז עם הרב &

 Dr Mohamad Ali ElHusseini Ensemble pour un discours modéré loin de l extrémisme et de la haine

 حلقة الغضب والحلم برنامج من مكارم الأخلاق للسيد د. محمد علي الحسيني

 دیدار علامه حسینی با خاخام بزرگ اروپا در بروکسل

 السيد محمد علي الحسيني حذارِ من الألقاب والتوهّم بها فالحج نعمة ومسؤولية وسلوك إيماني وليس للمباهاة

 Dr Mohamad Ali El-Husseini receives a message from the United Nations Educational, Scientific and Cultural Organization (UNESCO) and thanks him for his efforts in the field of interreligious and intercultural dialogue

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 5

    • الأقسام الفرعية : 22

    • عدد المواضيع : 776

    • التصفحات : 94668597

    • التاريخ : 14/08/2020 - 16:28

 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

Phone (LB) : 009611455701 || للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
P.O.BOX : 25-5092 GHOUBEIRY 1 - BEIRUT - LEBANON || ص.ب : 25-5092 الغبيري 1 - بيروت - لبنان