تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (6)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (13)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (9)
    • مقالات (25)
    • صورة و خبر (27)
    • تحقيقات (2)
    • سيد الاعتدال (45)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (19)
    • قسم الإعلانات (8)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (47)
    • قسم البيانات (7)
    • قسم النشاطات (60)
    • قسم الفيديو (71)
    • مؤتمرات (27)

إصدارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • كتب (39)
    • النشرة الشهرية (0)

لغات أخرى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (51)
    • English (102)
    • France (86)
    • עברית (36)

مرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

 

 
  • القسم الرئيسي : إصدارات .

        • القسم الفرعي : كتب .

              • الموضوع : العروبة والإسلام الجزء الثاني .

العروبة والإسلام الجزء الثاني

الفصل الثالث

الإسلام والعرب الفصل الرابع

 

ذكرنا في الفصل الأول لمحة موجزة عن الأرض العربية ومناخها وزراعتها وانقسامها إلى أراضٍ لا تخلو من خصب وأرض صحراوية لا تنبت إلا الشيح والبلّان، ثم انتقلنا في الفصل الثاني إلى سكان الجزيرة وبلاد العرب وقسمناهم قسمين متميزين: الحضر، والمدر، فالحضر سكان المدن والقرى، والمدر هم البدو الرُّحَّل الذين يقضون حياتهم متنقلين من مكان إلى آخر طلباً للرعي وبعض الماء، واشتغل الحضر بالتجارة واعتبروها أعلى عمل وأرقاه، كما عملوا بالصناعة والزراعة، ولكنهم يأنفون منهما ولا يعمل فيهما إلا الفقراء والمغمورون والموالي، وكان الحضر يعيشون غالباً حياة مستقرّة فيها من الغنى الكثير، بينما يعيش البدو الرحل على ما تنتجه مواشيهم من لبن ومشتقاته ومن لحوم، ويقدمون إلى المواسم لبيع ما لديهم من مشتقات اللبن وأصواف الأغنام والإبل، وكثيراً ما كانت هذه المواسم معرضاً رائعاً يعرض فيه الشعراء شعرهم، والخطباء ما لذَّ وطاب من خطبٍٍ تماشي الشعر في كثير من الأحيان، ومن أسواقهم عكاظ ومجنة وغيرهما حيث يختلط الفن الرفيع بالتجارة والبيع والشراء، وكان عكاظ أشهر هذه الأسواق. وكان الشعر ديوان العرب، حتى قال عمر بن الخطاب W : لا تترك العرب الشعر حتى تترك الإبل الحنين، وهذا يعني أن العربيّ لن يترك شعره أبداً كما أن النوق لن تترك حنينها أبداً.

والآن وقد ذكرنا ما قلَّ ودلَّ عن أرض العرب والذين يقطنونها وعن عاداتهم وتقاليدهم وأخلاقهم ننتقل في هذا الفصل إلى الحديث عن الإسلام الذي نشأ في أمِّ القرى (مكة) وقوي وعزَّ جانبه في يثرب.

ولد رسول الله وخاتم رسله وأنبيائه دعوة أبيه إبراهيم الخليل وبشارة عيسى ابن مريم، من أبٍ هاشمي قرشي وأمّ زهريَّة قرشية بأمّ القرى مكة المكرَّمة فهو محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصيّ بن كلاب وينتهي نسبه الشريف إلى إسماعيل بن إبراهيم خليل الرحمن J ، أما أمه فآمنة بنت وهب الزهرية القرشية.

توفي والده قبل أن يولد عليه الصلاة والسلام، وتوفيت أمه وهو ابن ست سنين فكفله جده عبد المطلب، وتوفي جدُّه ومحمد ابن ثمان فكفله عمه أبو طالب، ولما بلغ الخامسة والعشرين تزوج خديجة وأنجبت له أولاده كلهم إلا إبراهيم فأمه مارية القبطية.

ونزل عليه الروح الأمين جبريل بأمر الله سبحانه وتعالى ليبلغه بأنه نبيُّ هذه الأمة وجميع أمم الأرض.

وكان أول ما أنزل عليه من القرآن الكريم العلق: 1-5[ وتميز رسول الله طول حياته قبل النبوة وبعدها بحسن الخلق يحترم الكبير ويعطف على الصغير ولا يؤذي أحداً بقول أو فعل حتى اشتهر في مكة بالأمين وصار القرشيون إذا أقبل قالوا جاء الأمين، وإذا مضى قالوا ذهب الأمين، ونال حبَّهم واحترامهم.

ولما جهر بدعوته وأسلم من أسلم خاف بعض الزعماء على مراكزهم فكادوا له كيداً عظيماً، وألحقوا بمن أسلم أذًى شديداً فاضطر كثير منهم إلى الهجرة إلى الحبشة حيث وجدوا عند ملكها النجاشي (أصحمة) الرأفة والرفق والمعاملة الحسنة.

واشتد أذى قريش للنبيّ، وكان يردد دائماً: اللهمَّ اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون، وهبط من السماء ملك الجبال بأمر الله سبحانه، وجاء محمداً C وعرض عليه أن يقلب جبال مكة على أهلها فيفنيهم ويدكّها فكان جواب رسول الله: لا.. إني لأرجو أن يؤمنوا أو يؤمن أبناؤهم. ويا له من موقف نبيٍّ رحيم بقومه يأمل الخير لهم في حلكة جورهم وتصرفاتهم الرعناء.

وكانت بيعة العقبة بين رسول الله C ، وعرب المدينة المنورة (الأوس والخزرج) وبايعوه على أن يحفظوه مما يحفظون نساءهم وبدأ عزُّ الإسلام وانتصار الحق وزهوق الباطل، وكانت مقدمة لإسلام البلاد العربية، ثم انتشاره في المعمورة كلها.

وعلم زعماء قريش ببيعة العقبة فضيَّقو

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2007/12/03   ||   القرّاء : 87461



 

 


في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 Telegram

 0096170659565

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

البحث :


  

جديد الموقع :



 العلامة الحسيني السنة والشيعة من منبع واحد وأي اتجاه معاكس لا يتفق ويتناغم مع الأصل

 mohamad ali el husseini musulmans, chrétiens et juifs ne sont pas trompés et égarés

  I command you at this time when the spread of hatred extremism and intolerance to defend tolerance moderation and acceptance of others and live in love and peace

 السيد محمد علي الحسيني حذارِ من الألقاب والتوهّم بها فالحج نعمة ومسؤولية وسلوك إيماني وليس للمباهاة

 العلامة الحسيني في نداء الجمعة يؤكد أن الإسلام بريء ومتضرر من المتطرفين ويدعو إلى العمل من أجل حملة فكرية مضادة للحملات الضالة

 العلامة الحسيني معزيا بالسبسي قامة وطنية فقدته الأمة العربية

 امين عام المجلس الاسلامي العربي السيد الحسيني عرفة موقف من مواقف يوم القيامة فأدركوها بكثرة العبادات والطاعات

 العلامة الحسيني :الحج عبادة توقيفية توحيدية خالصة وتسييسها يضر ويخالف مقاصدها

 امين عام المجلس الاسلامي العربي العلامة الحسيني لبرنامج صناعة الموت: حجنا عبادي وليس سياسي

 من أجل أسرة إسلامية نموذجية.. الإسلام المعتدل السبيل السليم لحفظ الميثاق الغليظ وكفالة حقوق الأطفال بعيدا عن التطرف

مواضيع متنوعة :



 السيد محمد علي الحسيني يدعو لسن قانون تجريم نشر الإسلاموفوبيا ووضع حد لها حفاظا على الأمن والسلم العالميين

 السيد د محمد علي الحسيني اللقاءات المباشرة مع علماء اتباع الديانات تترجمة ذلك إلى العيش معاً بسلام وأمان وتسامح ومحبة ووئام

 Dr. El Husseini leaves for Abu Dhabi to participate At the World Conference of Human Brothers in the presence of the Pope

 العلامة الحسيني يشارك في مؤتمر الوحدة الاسلامية في مكة مكرمة ويشدد على أهمية المؤتمر لمواجهة الفئات الضالة

 الكتاب أعمال ومستحبات العمرة والحج اعداد السيد محمد علي الحسيني

 Cleric Mohamad El Husseini in the Iraqi National Congress,

 Cleric EL Husseini meet the First Chancellor of Sheikh Al-Azhar

 הסתיים היום כנס הדו קיום והפלורליזם הדתי ר

 السيد محمد علي الحسيني يشارك في الملتقى الاسلامي المسيحي تعارف واعتراف

 علامه حسینی: هرگونه تعرض به مکان های عبادی، حرام و غیرقابل پذیرش است. مکان های عبادی جایگاه نماز و محل ترویج محبت و مدارا و همزیستی مسالمت آمیز هستند و نباید بگذاریم

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 5

    • الأقسام الفرعية : 21

    • عدد المواضيع : 685

    • التصفحات : 52846377

    • التاريخ : 25/08/2019 - 06:39

 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

Phone (LB) : 009611455701 || للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
P.O.BOX : 25-5092 GHOUBEIRY 1 - BEIRUT - LEBANON || ص.ب : 25-5092 الغبيري 1 - بيروت - لبنان