تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (9)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (8)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (9)
    • مقالات (198)
    • قسم الصور (3)
    • تحقيقات (5)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (250)
    • قسم الإعلانات (14)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (45)
    • قسم البيانات (295)
    • قسم النشاطات (70)
    • قسم الفيديو (35)
    • مؤتمرات (6)

إصدارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • كتب (42)
    • النشرة الشهرية (0)

فارسى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (44)

English

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • English (72)

France

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • France (69)

עברית

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • עברית (30)

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

 

 
  • القسم الرئيسي : بيانات ونشاطات .

        • القسم الفرعي : مقالات .

              • الموضوع : من المسؤول عن الأزمة الحالية في العراق؟ .

من المسؤول عن الأزمة الحالية في العراق؟

                        من المسؤول عن الأزمة الحالية في العراق؟

*السيد محمد علي الحسيني

مازال الاصطفاف السياسي في العراق يعتريه الکثير من الاضطراب و يتغشاه قلق واضح من التحرك الجدي و الواقعي صوب إنهاء الازمة السياسية الحالية التي تعصف بالعراق منذ إنتهاء الانتخابات العراقية الاخيرة في السابع من آذار المنصرم و فوز القائمة العراقية بها.

اللقائات الحزبية و عقد الاجتماعات المختلفة الانماط بين قادة الاحزاب و الجماعات السياسية في العراق، على الرغم من کثافته و استمراره بين الفترة و الاخرى، و مختلف المواقف و التصريحات الاقليمية و الدولية التي تؤکد على ضرورة الاسراع في تشکيل الحکومة العراقية الجديدة، کل ذلك و امور أخرى عديدة، لم تتمکن من دفع الرکود السياسي القائم في العراق ولو خطوة مفيدة واحدة للأمام، وان بقاء الوضع على حاله، بات يقلق العراقيين و يدفعهم للتوجس ريبة من المستقبل، وهذه النقطة تحديدا تسعى العديد من الاحزاب و التجمعات السياسية لتوظيفها لصالحها من خلال المحاولة لإتهام طرف او أکثر بالمسٶولية في عرقلة سير الامور بصورة طبيعية و منع تشکيل حکومة عراقية جديدة.

ولسنا في صدد إتهام طرف او تبرئة طرف آخر، لأننا في نهاية الامر ندرك ان الکل أبناء العراق وان المسٶولية تقع على عاتقهم جميعا من دون إستثناء، واننا ندرك خلوص و صفاء نية العديد من الاحزاب و الاتجاهات السياسية العراقية بشأن العمل الجدي و السعي الحثيث لإنهاء الازمة و الاسراع في تشکيل الحکومة العراقية، لکننا في نفس الوقت، متيقنون من أن هناك أجندة خارجية تعمل کل مابوسعها من أجل إرباك العملية السياسية في العراق و الحيلولة دون إنتخاب حکومة جديدة، ولاسيما وان هذه الاجندة لها إمتدادات إقليمية و دولية مبنية و موظفة من أجل مصالح و أهداف محددة، وان التمعن في الرکود و الجمود النسبي الى حد ما و الذي يرافق العديد من الملفات الاقليمية، و مقارنتها بالمشهد العراقي، يدفع المرء تلقائيا لإجراء ثمة ربط بينهما رغم ان العلاقة و بسبب التداخل الغريب بينهما باتت قوية بين هذه الملفات من جهة، و المشهد العراقي من جهة أخرى، وان هذه العلاقة"السلبية بالنسبة للعراق"، تلقي بظلالها الداکنة على الوضع السياسي العراقي وتدفعه نحو المزيد من التأزم و التعقيد و الضبابية، وهو أمر لابد للقوى الوطنية العراقية من الانتباه إليه و تدارکه بروح المسٶولية قبل أن تصل الى مفترقات قد تٶثر على المصالح و الاعتبارات الوطنية العليا للعراق.

ان التدخلات المتعددة الوجوه التي جرت و تجري في الشأن العراقي، وعلى الرغم من أنها جميعا تضر بشکل او بآخر بالاوضاع السياسية في العراق و تمنع عنه الهواء النقي، لکن التدخلات الاقليمية و الدولية بجميع إتجاهاتها و ميولها و مصالحها في کفة، و التدخلات الايرانية في کفة أخرى وان الرجحان(سلبيا)، مازال يميل بقوة و بفارق کبير لصالح کفة نظام ولاية الفقيه وان إزدياد شد الحبل عليه دفعه و يدفعه بدوره لزيادة شد حبله في العراق، وان الجمود و الغموض اللذين يلفان الملف النووي الايراني و العلاقة مع الغرب، نجد مايشابهه تماما في المشهد السياسي العراقي من حيث إتجاهه نحو الانفراج و الحلحلة، وان هکذا ربط"مصلحي"و"إنتقائي"بين الاستقرار السياسي في العراق و حسم او معالجة الملف النووي الايراني، هو أمر لا ولن يکون مطلقا في صالح العراق و مستقبل شعبه وانما على النقيض من ذلك تماما ولأجل ذلك، فإننا کمرجعية اسلامية للشيعة العرب، ومن خلال مسٶوليتنا و واجبنا الشرعي نجد انه من واجب القوى السياسية الوطنية العراقية أن تعمل مابوسعها و تنزل للساحة بکل ثقلها و وزنها من خلال تحريك الجماهير و دفعها لأخذ مسٶوليتها و زمام المبادرة من نظام ولاية الفقيه و تصفية ارثه الخبيث في العراق و إنهاء نفوذه و ولايته القسرية البالغة السلبية على العراق.

*المرجع الاسلامي للشيعة العرب.

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2010/07/24   ||   القرّاء : 45330



 

 


في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

البحث :


  

جديد الموقع :



 Master of moderation A documentary about the biography of Dr. Mohamad Ali El Husseini

 المجلس الإسلامي العربي يرحب بزيارة الراعي إلى السعودية الراعية الدائمة للبنان إرهاب ايراني في البحرين ردا على صفعة الحريري ... وولايتي يكشف أسلوب طهران في المقايضة

 مملکة الاعتدال والوسطية و التسامح تستقبل البطريرك الراعي

 فيديو ونص المقابلة السياسية المهمة عبر قناة اورينت مع أمين عام المجلس الإسلامي العربي سماحة العلامة د .السيد محمد علي الحسيني

 Sayed de la modération Un documentaire sur la biographie du Dr. Mohamed Ali El Husseini

 العلامة الحسيني يستنكر اغتيال المناضل الأحوازي الكبير أحمد مولى ابو ناهض : محاولة يائسة من المخابرات الإيرانية لتصفية قضية الأحواز العربية

 حزب الله ميليشيا مرتزقة جوالة تستهدف العرب وتقصف المملكة بصاروخ من اليمن

 المجلس الإسلامي العربي يؤيد مواقف ملك البحرين لتعزيز التعاون الخليجي وتحصين الأمن القومي العربي : زيارة الحريري إلى السعودية ضرورية لحماية لبنان في مواجهة الضغوط الإيرانية وتداعيات العقوبات الاميركية وبارك للجزائر بذكرى اندلاع ثورتها

 سيد الإعتدال ...وثائقي يسرد سيرة ومسيرة العلامة د.السيّد محمّد عليّ الحُسينيِّ الامين العام للمجلس الاسلاميِّ العربيِّ

 مرجع شيعي لبناني السيد محمد علي الحسيني لوكالة الاناضول: تركيا والسعودية تمنعان تقسيم الدول العربية

مواضيع متنوعة :



 العلامة الحسيني: المشاركة بالانتخابات واجب شرعي ووطني والتخلف عنها مأثوم قطعًا

 العلامة الحسيني يلتقي مفتي جماعة بصربيا ويؤكد بأن الاديان السماوية قد وجدت في سبيل إحياء الانسان و تمتين الاواصر الاجتماعية والانسانية وإغنائها بالمحبة

 الحسيني :من المستفيد من تفشي الإرهاب و انتشاره؟

 لقاء العلامة الحسيني مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز

 Sayed Mohamad Ali El Husseini a rencontré le député au Parlement italien, président de la commission des affaires sociales Mario Marazziti

 علامه سيد محمد على حسينى لبنانى :زیرا تمام ادیان در حقیقت یک دین هستند و در ذاتشان با هم اختلافی ندارند.

 زبدة القول ما رأيكم في كلام السيد محمد علي الحسيني؟

 مقال بقلم سماحة العلامة السيد محمد علي الحسيني "نتنياهو و الحلقة المفرغة"

 رسالة سماحة الامين العام للمجلس الاسلاميّ العربيّ السيّد محمّد علي الحسينيّ الى شيعة البحرين

 العلامة السيد محمد علي الحسيني (لتتوحد الجهود لردع نظام وﻻية الفقيه وإنقاذ العراق من محنته

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 7

    • الأقسام الفرعية : 20

    • عدد المواضيع : 1209

    • التصفحات : 54769725

    • التاريخ : 23/11/2017 - 22:18

 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

Phone (LB) : 009611455702 || للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
P.O.BOX : 25-5092 GHOUBEIRY 1 - BEIRUT - LEBANON || ص.ب : 25-5092 الغبيري 1 - بيروت - لبنان