تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (9)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (8)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (9)
    • مقالات (198)
    • قسم الصور (3)
    • تحقيقات (5)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (254)
    • قسم الإعلانات (14)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (45)
    • قسم البيانات (298)
    • قسم النشاطات (70)
    • قسم الفيديو (35)
    • مؤتمرات (6)

إصدارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • كتب (42)
    • النشرة الشهرية (0)

فارسى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (45)

English

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • English (72)

France

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • France (69)

עברית

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • עברית (30)

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

 

 
  • القسم الرئيسي : تعاريف .

        • القسم الفرعي : اللقاءات والمقابلات .

              • الموضوع : لقاء صحيفة الوطن البحرانية مع المرجع الاسلامي لشيعة العرب العلامة السيد محمد علي الحسيني .

لقاء صحيفة الوطن البحرانية مع المرجع الاسلامي لشيعة العرب العلامة السيد محمد علي الحسيني

 

 

أكد الأمين العام للمجلس الإسلامي العربي في لبنان العلامة السيد محمد علي الحسيني أن المرجعية العربية الشيعية موجودة ومستمرة في مواجهة التدخل الإيراني في المنطقة، وقال إنه ''لا خوف على مستقبل الشيعة العرب بالرغم من الخسارة الفادحة التي أصابت الأمة العربية برحيل رجل الحوار والاعتدال المرجع الشيعي العلامة آية الله محمد حسين فضل الله''.


 وأوضح العلامة الحسيني في تصريح لـ''الوطن البحرانية'' أن الخط الفكري والفقهي العامل على نبذ التفرقة المذهبية وتوحيد الصف الإسلامي هو خط أصيل عند شيعة العرب، الذين حسموا خيارهم منذ قرون بالانتماء إلى بلادهم العربية التي يعيشون فيها، تحت ولاية قادتهم ورؤسائهم، وأعلنوا مراراً وتكرارا رفضهم لمبدأ ''ولاية الفقيه''.
وقال إن
''نظرية ولاية الفقيه هي أخطر قضية تصدى لها المرجع الراحل السيد فضل الله، وكنا معاً في الخط نفسه الذي اعتبر أنها مجرد نظرية فكرية لا تحظى بقبول المرجعيات الشيعية الكبيرة، وقد أضفنا شخصياً بحثاً فقهياً تاريخياً معمقاً عن الموقف الشرعي للشيعة العرب الذين فضلوا الرابطة القومية على الرابطة المذهبية منذ قرون، وعاشوا في ظل الأنظمة التي تحكم بلادها دون اضطرابات، إلى أن حاول نظام ولاية الفقيه تأليب بعضهم لزعزعة الاستقرار في البلاد العربية، لكن سرعان ما تصدت المرجعيات الشيعية العربية، ونحن منها لهذا التدخل في الشأن العربي، وحوصر في أطر ضيقة في معظم الدول العربية باستثناء حالتي لبنان والعراق''.
واعتبر أن نظرية ولاية الفقيه باتت
غير مقبولة في إيران نفسها، والدليل على ذلك أحداث العنف التي اندلعت عقب نتائج الانتخابات الرئاسية الأخيرة في يونيو .2009 .
وقال
: ''بالرغم من أن البعض يخشى من فراغ على المستوى الفقهي الشيعي برحيل السيد محمد حسين فضل الله، إلا أن الأرض العربية معطاءة بالعلم والتقوى، ولن يكون هناك فراغ، حيث يعمل المجلس الإسلامي العربي وهو مجلس سياسي ديني على التصدي للأمور السياسية كما يتصدى للأمور الفقهية والدينية''.


موقف سليم وفكر قويم
وقال العلامة الحسيني
''لقد أفتينا من زمن طويل بحرمة سب الصحابة والتعرض لزوجات الرسول صلى الله عليه وسلم، كما نادينا بالاعتدال في إحياء ذكرى عاشوراء، وعدم تحويلها إلى مناسبة للفرقة من خلال تقليد بعض العادات غير العربية، إضافةً إلى تخليص العقيدة الشيعية من أمور غريبة لا تمت إليها بصلة، والتي حاول بعض الشيعة من غير العرب إدخالها والترويج لها''.
وفي
رد على سؤال يتعلق بمرجعيات وأحزاب ودول بادرت إلى نعي السيد فضل الله رغم اختلافها مع فكره، ذكر السيد الحسيني أنها ''محاولة لسحب البساط من المرجعية الدينية لشيعة العرب''، مشيراً إلى أن تلك المرجعيات والأحزاب هي ''أول من نعتت الفقيد الراحل بالضال والمضل، وهي التي اتهمته بسرقة أموال المقاومة، وأطلقت عليه لقب »وهابي بلباس شيعي«، ومنعته من دخول بلادها''، موضحاً أنها انقلبت على السيد فضل الله لرفضه ولاية الفقيه حيث آمن السيد فضل الله بأن ولاية الفقيه خطر على السنة والشيعة على حد سواء، وأعلن مرجعيته للشيعة العرب، وهو ما يدل على موقفه السليم وفكره القويم ونهجه الإسلامي التقريبي المحوري والمعتدل.
وأوضح العلامة الحسيني
أن الراحل السيد فضل الله عمل طوال عمره الشريف على حفظ الإسلام وحفظ الأمة ووحدتها، لأنه آمن أن الأعداء لن تنكسر شوكتهم إلا بوحدة المسلمين وتكاتفهم. وبعقله النير وروحه المشرقة كان أباً ومرجعاً ومرشداً وناصحاً لكلّ الحركات الإسلامية الواعية في العالم العربي والإسلامي، وانطلاقاً من أصالته الإسلامية شكل مدرسة في الحوار مع الآخر على قاعدة أن الحقيقة بنت الحوار فانفتح على الإنسان كله، وجسد الحوار بحركته وسيرته وفكره بعيداً عن الشعارات الخالية من أي مضمـــــــــون واقعي.


مسؤولية متابعة الغياب المفجع
وأضاف السيد الحسيني
: ''كما إن أبرز علامات تميز السيد فضل الله في مسألة المرجعية كانت في إعادتها إلى أصلها العربي بعد أن حاولت جهات غير عربية تهجيرها إلى مواقع أخرى، ومن ثم احتكارها، خدمة لهدف سياسي، وقد نجح العلامة الراحل بمساعدة نخبة من علماء الدين في تجذير عروبة المرجعية، ونحن عندما أسسنا المجلس الإسلامي العربي، كهيئة دينية وسياسية، كنا في الخط نفسه، نشكل الرافد الأساسي، لتيار فقهي ديني فكري وسياسي، يتصدى لحملة مضادة شنتها سلطة ''ولاية الفقيه''، واستهدفت الشيعة العرب لإغرائهم بالعصبية المذهبية''.
  وأكد أنه مع الغياب المفجع للسيد فضل الله، فإن مسؤولية متابعة هذا الجهد كله تقع على عاتقنا، وهي مسؤولية شرعية إلهية، قدمنا في سبيلها الكثير في الماضي، ومستعدون لبذل كل غالٍ ونفيس في سبيل القيام بها على أكمل وجه. وأشار إلى أن العراق يتعرض لأخطر مؤامرة تستهدف وحدته وعروبته، من خلال تعطيل العملية الديمقراطية، ونسف جهود تشكيل الحكومة، خاصة مع اقتراب المهلة الدستورية لتشكيل الحكومة من نهايتها يزداد خطر الفراغ على مستوى السلطة.

رابط الحديث في صحيفة الوطن البحرانية:

في الصفحة الأولى :

http://www.alwatannews.net/pdfViews.php

تفاصيل الحديث:

http://www.alwatannews.net/index.php?m=newsDetail&newsID=81600&section=13

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2010/07/10   ||   القرّاء : 51168



 

 


في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

البحث :


  

جديد الموقع :



 المجلس الإسلامي العربي: الحل اليمني لا يمكن أن ينجز بوجود ميليشيا الحوثي، والإنتفاضة الإيرانية أسقطت قدسية الولي الفقيه وفجرت تناقضات النظام

 وفد المجلس الإسلامي العربي يزور سفير الأردن نبيل مصاروي

 وفد المجلس الإسلامي العربي يزور سفير الجزائر أحمد بوزيان والعلامة الحسيني يشيد بدورها المميز على الصعيدين العربي والدولي

 المجلس الإسلامي العربي يرحب بخيار الشعب الإيراني: نرفع الصوت معهم ضد تخريب أمتنا

 العلامة الحسيني: إرهابيو الخامنئي اغتالوا الشهيد الجيراني لمواقفه الوطنية المشرفة ولرفضه خيانة وطنه و الرضوخ لفتنة الولي الفقيه الإيراني

 العلامة الحسيني يلتقي نائب رئيس الشؤون الدينية التركية أرقون واللقاء دار حول توحيد الموقف الإسلامي لمواجهة التحديات

 دیدار و گفتگوی علامه حسینی با ارگون نایب رئیس امور دینی ترکیه در مورد موضع واحد اسلامی در برابر چالشها

 العلامة الحسيني يكرم مراد علم دار في إسطنبول: مسلسل وادي الذئاب رسالة فنية في مواجهة الإرهاب ودور علم دار كشف بفنه الملتزم حقائق استهداف الأمة

 Master of moderation A documentary about the biography of Dr. Mohamad Ali El Husseini

 المجلس الإسلامي العربي يرحب بزيارة الراعي إلى السعودية الراعية الدائمة للبنان إرهاب ايراني في البحرين ردا على صفعة الحريري ... وولايتي يكشف أسلوب طهران في المقايضة

مواضيع متنوعة :



 يصل بعون الله تعالى سماحة الامين العام للمجلس الاسلامي العربي في لبنان العلامة السيد محمد علي الحسيني الى فرنسا فجر يوم الاربعاء/15/4/2009 .

 العروبة والإسلام الجزء الثالث

 تنظيف البيت الشيعي البحريني

 الحسيني التقى رياض سيف : حزب الله لا يعبر عن الموقف الشيعي ومحاولات ترحيل النازحين السوريين وتكريس الفرز المذهبي لن تمر

 علامه سيد محمد على حسینی:ویکیلیس قابل اعتماد مطلق نیست

 المجلس الإسلامي العربي : هجوم نصرالله على السعودية...تعبير عن مأزق إيراني وقلق من الاستراتيجية الأمريكية الجديدة

 كلمة القسم الإعلامي في احتفالية العام الثالث للمجلس الإسلاميّ العربيّ.

 لقاء الامين العام مع جلالة الملك عبد الله

 غادر سماحة العلامة الحسيني اليوم في جولة أوربية لنصرة غزة

  مقابلة الحقيقة الدولية مع سماحة العلامة السيد محمد علي الحسيني

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 7

    • الأقسام الفرعية : 20

    • عدد المواضيع : 1217

    • التصفحات : 61416190

    • التاريخ : 20/01/2018 - 14:47

 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

Phone (LB) : 009611455702 || للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
P.O.BOX : 25-5092 GHOUBEIRY 1 - BEIRUT - LEBANON || ص.ب : 25-5092 الغبيري 1 - بيروت - لبنان