تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (9)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (8)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (9)
    • مقالات (198)
    • قسم الصور (3)
    • تحقيقات (5)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (250)
    • قسم الإعلانات (14)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (45)
    • قسم البيانات (295)
    • قسم النشاطات (70)
    • قسم الفيديو (35)
    • مؤتمرات (6)

إصدارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • كتب (42)
    • النشرة الشهرية (0)

فارسى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (44)

English

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • English (72)

France

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • France (69)

עברית

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • עברית (30)

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

 

 
  • القسم الرئيسي : تعاريف .

        • القسم الفرعي : خطب الجمعة .

              • الموضوع : العلامة الحسيني في خطبة الجمعة في ذكرى نكبة فلسطين : توحد الفلسطينيين ووقوف الامة خلفهم يغيران مسار التاريخ وعلى الحوزة العلمية اتخاذ الموقف الشرعي من نظام ولاية الفقيه ومن جرائمه وتدخلا دوليا جديا لحماية الاهوازيين .

العلامة الحسيني في خطبة الجمعة في ذكرى نكبة فلسطين : توحد الفلسطينيين ووقوف الامة خلفهم يغيران مسار التاريخ وعلى الحوزة العلمية اتخاذ الموقف الشرعي من نظام ولاية الفقيه ومن جرائمه وتدخلا دوليا جديا لحماية الاهوازيين

العلامة الحسيني في خطبة الجمعة في ذكرى نكبة فلسطين :

توحد الفلسطينيين ووقوف الامة خلفهم يغيران مسار التاريخ وعلى الحوزة العلمية اتخاذ الموقف الشرعي من نظام ولاية الفقيه ومن جرائمه وتدخلا دوليا جديا لحماية الاهوازيين

الإسلام شجع على السفر وأولاه أهمية شرط أن لايكون محرما

القى سماحة العلامة السيد محمد علي الحسيني خطبة الجمعة في مصلى بني هاشم وتناول فيها منافع السفر .

وقال : يحتلّ السفر موقعاً متميّزاً في الحياة الإسلاميّة.  وقد شجع الإسلام عليه ولم يأخذ منه موقفًا سلبيًا، وأكّدت على ضرورته وأهميّته آيات قرآنيّة عديدة وروايات ومتون دينيّة كثيرة ) أفَلَمْ يَسيروا في الأرْضِ فيَنْظُروا كَيْفَ كانَ عاقِبةُ الذين مِنْ قَبلهم ) (سورة محمد : 10 )  ذلك أنّ السفر له تأثيره الجادّ من جوانبه المختلفة في كمال الإنسان وكذلك في بعضه سلبيات.

وللسفر أهداف متنوعة ومتعددة منه السفر لطلب العلم ، والسفر لطلب الرزق ، والسفر لأداء واجب ديني أو إنساني ومنه السفر للسياحة .والسفر للسياحة في أصله مشروع إذا كان هدفه الأساسي مشروعًا، فعن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب{ع}: تغرب عن الأوطان في طلب العـلا وسافر ففي الأسفار خمس فوائد تفـرج هـم واكتسـاب معيشـة وعلـم وآداب وصحبة ماجـد . 

فمن يسيح للتعرف على بلاد معينة أو على الخلق ، أو يسيح للدعوة لتبليغ الرسالة الإسلامية،أو يسيح للترويح عن النفس، وخصوصًا إذا عمل فترة طويلة، ويريد أن يرفِّه عن نفسه، والأصل مشروع ما دام لم يكن هناك أمر محرم، ولكن هناك ضوابط، فكثيرًا ما تكون هناك فتن ظاهرة وباطنة يتعرض لها الإنسان، خاصة إذا كان شابًّا ويتعرض للفتن، بيد أنه وعلى الرغم من الأهميّة التي أولاها الإسلام لأمر السفر والسير في الأرض، لكنّه  في المقابل  نهى عن بعض الأسفار إذا كانت من أجل أمر مُحرّم، أو إذا تضمّنت ارتكاب أمر محرّم، أو إذا أضرّت بدِين المسلم وعقيدته.

وتطرق الى الشأن السياسي فقال : نجح اللبنانيون برعاية من السلطات المعنية في انجاز الاستحقاق الانتخابي البلدي والاختياري في محافظات جبل لبنان وبيروت والبقاع ، وقد تبين مدى حرص المواطنين عموما على الالتزام بنهج الدولة وخيارها من خلال مشاركتهم الجيدة في هذه الانتخابات . ما يستوجب منا التنويه بكل اللبنانيين الذين شاركوا في اختيار ممثليهم المحليين ، والشكر لرئاسة الجمهورية والحكومة وخصوصا وزارة الداخلية على حسن اتمام المرحلتين الاوليتين ، على أمل استكمال الباقي بالنجاح نفسه .

كما بينت نتائج الانتخابات وخصوصا في البقاع ما سبق ونبهنا اليه من ان الاساس في الانتخابات البلدية هو التفاهم مع العائلات وليس التوافق الحزبي السياسي . ونخشى أن تتحول بعض المجالس البلدية التي انتخبت على اساس سياسي أن تفشل في مهتمها اذا استغرقت في الخلاقات والتجاذبات السياسية ، فتضيع فرصة الانماء وتحقيق الازدهار للقرى والبلدات المعنية .

وفي الشأن العربي نتوقف عند ذكرى نكبة فلسطين لنجد ان قضية شعبها المظلوم أصبحت في مهب الصراعات الاقليمية والدولية ، وأصبح نيل الحقوق المشروعة لهذا الشعب رهنا بتوافقات خارجية بين دول لا يهمها سوى مصالحها . واننا نجدد الدعوة الى الاخوة الفلسطينيين الى اي طائفة انتموا ، والى اي فصيل انتسبوا الى توحيد كلمتهم ، في المقاومة والتفاوض على حد سواء ، لان قضيتهم أكبر من خلافات تفصيلية بين قيادات آنية ، انما هي قضية العرب والمسلمين ، وكل الامة تنتظر من الفلسطينيين التوحد لتقف خلفهم من اجل تحرير فلسطين التاريخية ، او على الاقل اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف .

وفي هذه المناسبة لا بد من الاشادة بالمبادرة الجديدة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز ، بوضع القضية الفلسطينية على رأس جدول أعمال قمة مجلس التعاون الخليجي ، ما يشكل مثالا على ما يجب أن يكون عليه الموقف العربي الموحد . كما لا بد من الاشادة بالمواقف المشرفة لرئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان ، والتي تشكل مع المواقف السعودية رافعة اسلامية جبارة لدعم القضية الفسطينية ، يمكن اذا أحسن استخدامها أن تغير المسار التاريخي للصراع في المنطقة .

أما في العراق فتستمر المذبحة ضد الشعب العراقي كانتقام تمارسه بعض دول الجوار ضد الخيار الديمقراطي المتمثل بالانتخابات الاخيرة .

ان الخطوة الاولى للخروج من دوامة العنف والمذابح هي بتشكيل حكومة عراقية في اسرع وقت ممكن ، لان التأخير يفيد أعداء العراق ولا أحد غيرهم . ولن يستفيد اي طرف عراقي من هذه المؤامرة التي تهدد وحدة هذا البلد العربي العزيز .     

أما في ايران فيستمر النظام المجرم في قمعه الوحشي للانتفاضة المباركة ، وسجل قبل ايام جريمة جديدة الى سجله الدموي باعدام  خمسة إيرانيين من بينهم امرأة بسبب معارضتهم لنظام ولاية الفقيه . هذه الممارسات الاجرامية مناقضة للدين وللاعراف والمواثيق الانسانية  ، كما انها منافية للقيم الاخلاقية . وتشكل محاولة يائسة وبائسة يقوم بها النظام من أجل الحفاظ على هيبته و لملمة قواه أمام الشعب الايراني والعالم .

ان ما يقوم به نظام ولاية الفقيه مخالف للدين الاسلامي الحنيف المتصف اساسا بالرحمة ، ومن هنا دعوتنا الى الحوزة العلمية الى اتخاذ الموقف الشرعي من هذا النظام المجرم ومن جرائمه . وكذلك دعوتنا الى المجتمع الدولي الى التدخل بكل الوسائل لحماية الشعب الايراني من حاكميه الظالمين  .

وفي مكان آخر يواصل النظام الايراني المجرم اعتداءاته على الشعب العربي الاهوازي الخاضع للاحتلال ، وهو أمر مدان ومستنكر ، ويستدعي تدخلا دوليا جديا لحماية الاهوازيين وفقا للمعاهدات الدولية التي تنص على حماية المدنيين تحت الاحتلال .  

القسم الاعلامي

الجمعة:14/5/2010

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2010/05/14   ||   القرّاء : 45735



 

 


في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

البحث :


  

جديد الموقع :



 Master of moderation A documentary about the biography of Dr. Mohamad Ali El Husseini

 المجلس الإسلامي العربي يرحب بزيارة الراعي إلى السعودية الراعية الدائمة للبنان إرهاب ايراني في البحرين ردا على صفعة الحريري ... وولايتي يكشف أسلوب طهران في المقايضة

 مملکة الاعتدال والوسطية و التسامح تستقبل البطريرك الراعي

 فيديو ونص المقابلة السياسية المهمة عبر قناة اورينت مع أمين عام المجلس الإسلامي العربي سماحة العلامة د .السيد محمد علي الحسيني

 Sayed de la modération Un documentaire sur la biographie du Dr. Mohamed Ali El Husseini

 العلامة الحسيني يستنكر اغتيال المناضل الأحوازي الكبير أحمد مولى ابو ناهض : محاولة يائسة من المخابرات الإيرانية لتصفية قضية الأحواز العربية

 حزب الله ميليشيا مرتزقة جوالة تستهدف العرب وتقصف المملكة بصاروخ من اليمن

 المجلس الإسلامي العربي يؤيد مواقف ملك البحرين لتعزيز التعاون الخليجي وتحصين الأمن القومي العربي : زيارة الحريري إلى السعودية ضرورية لحماية لبنان في مواجهة الضغوط الإيرانية وتداعيات العقوبات الاميركية وبارك للجزائر بذكرى اندلاع ثورتها

 سيد الإعتدال ...وثائقي يسرد سيرة ومسيرة العلامة د.السيّد محمّد عليّ الحُسينيِّ الامين العام للمجلس الاسلاميِّ العربيِّ

 مرجع شيعي لبناني السيد محمد علي الحسيني لوكالة الاناضول: تركيا والسعودية تمنعان تقسيم الدول العربية

مواضيع متنوعة :



 Sayed Mohamad Ali El Husseini lors de sa visite des victimes des attentats qui ont eu lieu à Bruxelles : « Le terrorisme ne représentes que lui-même et ceux qui le commettent , donc il devrait être lie au terrorisme» , et aux victimes des attentats terror

 المجلس الاسلامي العربي يستنكر زيارة نجاد الى ليبيا :شيعة لبنان والعرب يرفضون التضحية بالامام الصدر

 قام مسؤول العلاقات العامة في المجلس الاسلامي العربي طلال عواضة على راس وفد من قيادة فرع البقاع بزيارة مفتي بعلبك سماحة الشيخ خالد صلح في دار الفتوى.

 أقام المجلس الإسلامي العربيّ وجمعيّة ذو القربى حفل تكريم، للفتيات اللواتي بلغن سنَّ التكليف الشرعيّ

 العلامة الحسيني يرحب بالمصالحة السعودية الليبية في القمة العربية في الدوحة

 'الاسلامي العربي' : للابتعاد عن الاتهامات حفاظا على جو الاستقرار والهدوء في البلد

  المجلس الاسلامي العربي دعا الفرقاء السياسيين الى ملاقاة المساعي العربية بحوار داخلي بناء

 العلامة الحسيني خلال لقائه وفودا بقاعية متابعا مطالبها: على الدولة تحمل مسؤولياتها وضبط الأمن وتأمين المستلزمات الحياتية

 الحسيني لموقع 14 آذار: نصرالله لم يجروء أن يعِد بإنتصار... وعلى الشيعة اللبنانيين أن يكونوا عوناً وعيناً لبلدان الخليج

 العلامة الحسيني مشاركا في مؤتمر روما للتعايش السلمي والتعددية الدينية2016

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 7

    • الأقسام الفرعية : 20

    • عدد المواضيع : 1209

    • التصفحات : 54727963

    • التاريخ : 23/11/2017 - 15:08

 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

Phone (LB) : 009611455702 || للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
P.O.BOX : 25-5092 GHOUBEIRY 1 - BEIRUT - LEBANON || ص.ب : 25-5092 الغبيري 1 - بيروت - لبنان