تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (9)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (7)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (9)
    • مقالات (197)
    • قسم الصور (3)
    • تحقيقات (5)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (248)
    • قسم الإعلانات (14)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (45)
    • قسم البيانات (290)
    • قسم النشاطات (70)
    • قسم الفيديو (35)
    • مؤتمرات (6)

إصدارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • كتب (40)
    • النشرة الشهرية (0)

فارسى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (44)

English

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • English (71)

France

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • France (68)

עברית

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • עברית (30)

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

 

 
  • القسم الرئيسي : تعاريف .

        • القسم الفرعي : مقالات .

              • الموضوع : بقلم العلامة الحسيني: الدور السعودي في وحدة الصف العربي .

بقلم العلامة الحسيني: الدور السعودي في وحدة الصف العربي

الدور السعودي في وحدة الصف العربي


محمد علي الحسيني  

 

لعبت الظروف الذاتية و الموضوعية التي مرت بالوطن العربي خلال العقود الماضية و تداعيات و إنعکاسات کل ذلك على المشهد السياسي العربي، دورا لم يکن في خطه العام إيجابيا وانما مال الى حد ما نحو سلبية تجاوزت أحيانا الخطوط المألوفة. وبقدر ماکانت وحدة الصف العربي خلال مطلب ملح تستوجبه العديد من العوامل، فإن تشتت الصف العربي في نفس الوقت کان أيضا مطلبا ملحا و بالغ الاهمية بالنسبة لأعداء العروبة والاسلام والمتربصين بها شرا، وکلما کان هنالك شرخ او فجوة او خلل معين في الصف العربي، فإن الاعداء کانوا بنفس مقدار و حجم ذلك يستفادون منه و يوظفونه لخدمة أهدافهم و اجندتهم السياسية.

ولسنا في صدد ادانة هذا النظام العربي او الاشادة بذلك النظام العربي، بقدر مانحن بصدد البحث في مقدار الضرر المتسبب من وراء حدوث حالات إنفراط او خلل في الصف العربي وإنعدام فرص الحوار والتشاور الاخوي بحثا عن الحلول الناجعة لمختلف القضايا و المشاکل و الازمات المطروحة على الساحتين العربية والعالمية، ويقينا ان القادة والزعماء العرب قد تنبهوا لاحقا الى هذا الامر وتيقنوا من خطورته على مسألة الامن القومي العربي، ومن هنا فقد بدأ القادة و الزعماء العرب ومنذ عقد الثمانينيات تحديدا، يمنحون مسألة وحدة الصف العربي أهمية إستثنائية و يسعون للم شمل البيت العربي ودعم أسسه وبنيانه لمواجهة أية أخطار محتملة.

ومع تقديرنا للحرص والشعور بالمسؤولية الذي أبداه العديد من القادة والزعماء العرب بهذه المسألة، لکن التوقف عند الدور السعودي الذي بدأ بالتبلور والتقدم والاضطراد منذ عهد الملك فهد بن عبدالعزيز رحمه الله ومن ثم شهد تقدما ملحوظا في العهود اللاحقة غير أنه قد وصل الى مستوى أقل مايقال عنه ممتاز في العهد الميمون لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، الذي أعطى أکثر وقته و جل همه للمسائل المرتبطة بالمسلمين والعرب وقد ظهر جليا بأنه قد أولى قضية وحدة الصف العربي أهمية إستثنائية لم ترقى إليها العديد من القضايا الاخرى، والملاحظ بهذا السياق، أن العاهل السعودي قد تعمد أن يبدي منتهى اللين و التسامح مع الاشقاء العرب في سبيل إيجاد فرص التلاقي والتواصل ونبذ الفرقة والخلاف وکل مايصب بذلك الاتجاه، وقد ترجم خادم الحرمين الشريفين سعيه الحميم هذا بخطوات عملية و مشهودة على أرض الواقع ساهمت بقوة في تقريب وجهات النظر وإيجاد أرضية ملائمة لإنطلاق جهد عربي جماعي مشترك يخدم آمال و تطلعات الامة العربية. وفي الوقت الذي کانت مختلف الاوساط و الدوائر السياسية تراهن على تشتت ووهن الصف العربي للإنقضاض على هذا البلد العربي او ذاك، فإن الجهد المبارك الذي بذله العاهل السعودي بهذا الخصوص قد أتى أکله و ثماره على أفضل مايکون، حيث إنتهت تلك الاوساط و الدوائر السياسية الى حقيقة أنه من المحال إنجاز عمل سياسي يقود الى إضعاف او إسقاط نظام عربي آخر(خصوصا بعد الذي جرى في العراق)، وان التقارب السعودي السوري وکذلك التقارب السعودي السوداني، والخطوات الاخرى المشابهة بنفس السياق، قد أثبتت للعالم أجمع أن العرب لم يعودوا لقمة سائغة لأعدائهم و ان العقل السياسي العربي طفق يفکر و يخطط لأفضل الطرق والسبل لصيانة النظام العربي و بالتالي الامن القومي العربي من أية تهديدات او مخاطر محتملة.
اننا کمرجعية سياسية للشيعة العرب إذ ننظر للدور البارز لخادم الحرمين الشريفين بمنتهى الفخر ونعتبره علامة ومؤشر بالغ الايجابية في رسم معالم طريق جديد لمستقبل أفضل للأجيال العربية يضمن من خلاله وبسببه نجاح العرب في الحصول على حقوقهم و وضع حد لتربص الاعداء و طموحاتهم الشريرة، فإننا في نفس الوقت واثقون من أن المستقبل المنظور سيشهد بعون الله و عنايته تقدما کبيرا بهذا الخصوص.
*المرجع السياسي للشيعة العرب.

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2010/03/01   ||   القرّاء : 46850



 

 


في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

البحث :


  

جديد الموقع :



 المجلس الإسلامي العربي يحذر النظام السوري وحزب الله من تحويل لبنان إلى ساحة حرب إقليمية لخلط أوراق المنطقة

 إيران أساس المشکلة و ليس ترامب

 المجلس الإسلامي العربي 11 عاما من السير في الاتجاه الصحيح

 المجلس الإسلامي العربي : هجوم نصرالله على السعودية...تعبير عن مأزق إيراني وقلق من الاستراتيجية الأمريكية الجديدة

 العلامة الحسيني في ذكرى ١١ على تأسيس المجلس الاسلامي العربي يجدد عهده للشيعة العرب لن نتوانى ولن نتراخى في محاربة مشاريع مشبوهة تجرهم الى الفتنة

 كتاب: السنة والشيعة و الجامع المشترك. تاليف: د.السيد محمد علي الحسيني.

 المجلس الإسلامي العربي : إرهاب طهران وداعش يلتقيان على الفتنة الأجدى لحزب الله الانسحاب من سوريا لا التهديد بحروب جديدة

 المجلس الإسلامي العربي رحب بالدعوة إلى إنهاء النزاع مع إسرائيل: السعودية تعمل لمصلحة العرب العليا وتسعى لإخراجهم من الأزمات

 المجلس الإسلامي العربي هنأ بالسنة الهجرية الجديدة وحيا السعودية بيومها الوطني : نصرالله أثبت تبعيته لإيران بعدم استقبال مقتدى الصدر بسبب انفتاحه على محيطه العربي

 مقتطفات فيديو من برنامج (تصويب عاشوراء) للعلامة د.السيد محمد علي الحسيني

مواضيع متنوعة :



 زيارة الأمين العام للبطرك صفير

 العلامة الحسيني: نأمل عودة جميع المعتقلين وتحرير مزارع شبعا

 חכם הדת מחמד אלחוסיני עמד בראש משלחת אשר בי&#

 العلامة الحسيني :فات الاوان يا سيد نصرالله لاعلان الانتصار فالهزيمة آتية لا محالة ولكن لم يفت أوان التراجع

  العلامة الحسيني رحب بزيارة الشيخ الصباح : تساهم في تطوير العلاقات الثنائية وتعزيز التضامن العربي

  بارك المجلس الإسلاميّ العربيّ المكرُمة القطريّة

 العلامة الحسيني حذر من العودة الى الشارع وتوتير الوضع الامني: التدخلات احبطت المسعى العربي واستقالة الحكومة عقدت الازمة

  بقلم العلامة الحسيني:لماذا فتحنا باب التطوع؟

 Cleric Mohamad Ali El-Husseini during his visit to the wounded people of Brussels bombings: Terrorism does not represent anyone but himself and its committers, so terrorism should be limited to its perpetrators; and we address the victims of the terrorist

 اهتمام سماحة العلاّمة السيّد محمّد علي الحسينيّ بالرياضة

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 7

    • الأقسام الفرعية : 20

    • عدد المواضيع : 1196

    • التصفحات : 50813725

    • التاريخ : 18/10/2017 - 12:03

 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

Phone (LB) : 009611455702 || للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
P.O.BOX : 25-5092 GHOUBEIRY 1 - BEIRUT - LEBANON || ص.ب : 25-5092 الغبيري 1 - بيروت - لبنان