تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (9)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (8)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (9)
    • مقالات (198)
    • قسم الصور (3)
    • تحقيقات (5)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (250)
    • قسم الإعلانات (14)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (45)
    • قسم البيانات (295)
    • قسم النشاطات (70)
    • قسم الفيديو (35)
    • مؤتمرات (6)

إصدارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • كتب (42)
    • النشرة الشهرية (0)

فارسى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (44)

English

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • English (72)

France

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • France (69)

עברית

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • עברית (30)

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

 

 
  • القسم الرئيسي : تعاريف .

        • القسم الفرعي : مقالات .

              • الموضوع : بقلم العلامة السيد محمد علي الحسيني'حملة الرسالة اولى بتجسيدها' .

بقلم العلامة السيد محمد علي الحسيني'حملة الرسالة اولى بتجسيدها'

 

حملة الرسالة اولى بتجسيدها

 

*السيد محمد علي الحسيني.

تثار بين الفترة والاخرى في المنتديات الفکرية والاعلامية هنا وهناك موضوع اولوية أمم أخرى غير الامة العربية بالتشرف بحمل رسالة الاسلام الى العالم في العصر الحالي، وتسعى هذه الاوساط التي أشرنا إليها الى الاعتماد على بعض من النصوص الاسلامية الواردة بهذا الصدد خصوصا ماينسب لخاتم الانبياء والرسل عليه أفضل الصلاة والسلام والى الامام علي ابن ابي طالب عليه السلام، هذه النصوص التي لانعترض  او نطعن في صحتها کما لا نحاول في نفس الوقت التقليل من شأن الامم والاعراق الاخرى غير العربية ممن شرفها الله عزوجل بالدين الحنيف وانما نريد ان نتناول الامر من زاوية اخرى دفعا للخلط والتلابس و الاشکال الحاصل بالنسبة لهذا الموضوع.

النقطة التي ننطلق منها ونعتبرها الاساس الذي نبني عليه وجهة نظرنا، هي ان طرح فکرة تشرف امم اخرى غير عربية بحمل رسالة الاسلام الى العالم وفي هذه المرحلة التأريخية الحساسة التي يمر بها العالم بشکل عام والامة العربية بشکل خاص ولاسيما من قبل بعض من الجهات والاوساط المشکوك في مصداقية طروحاتها وخلوص نياتها وان القضية تتحمل تأويلات متعددة يمکن أن تکون مسألة إظهار الامة العربية بموقف العاجز او المتقاعس عن حمل رسالة الاسلام الى العالم وهذا التأويل له أهدافه وغاياته الخبيثة والمشبوهة جدا، لأنها ترمي الى إنتزاع روح القيادة والمسؤولية التي يشعر ويحس ويؤمن بها العربي حيال الاستمرار بالتشرف بحمل رسالة الاسلام ودفع روح القيادة والشعور بالمسؤولية هذه الى أمم أخرى. ومع إيماننا بالدور العدائي الخطير والمشبوه للکيان الصهيوني بهذا الخصوص، لکننا نعتقد انه مکشوف ومحدد بالنسبة لنا کمسلمين اولا وکعرب ثانيا لکننا ننظر لأدوار أخرى بدأت تبرز خلال العقود الاخيرة وتهدف الى الترکيز على أطروحة ولاية الفقيه وجعلها محورا اساسيا بهذا الخصوص حيث يؤکد على ان الفرس هم حملة رسالة الاسلام الى العالم في العصر الحديث وان الکلام عن فرضيات وإحتمالات تبوأهم بهذا المرکز الحساس تزداد يوما بعد آخر بحسب مايتم التلويح به والتأکيد عليه هنا وهناك وفي نفس الوقت وبشکل مواز لذلك يتم الاشارة و التأکيد على ان الدور العربي بهذا الخصوص في تراجع مستمر ليس بالامکان إيقافه إلا بإقصائه عن موقعه القيادي والريادي. هذا الطرح الخطير جدا والذي باتت للأسف الشديد تتناقله وتؤمن به أطرافا سياسية وفکرية عربية تابعة لنظام ولاية الفقيه صرنا نرى  ونلمس طرحه بصيغ واشکال عدة ومتباينة ومن قبل اوساط إعلامية تتدعي إستقلاليتها لکنها بإشتراکها و مساهمتها بدفع وإيصال هکذا أفکار مشبوهة الى الرأي العام العربي فإنها تکون طرفا في مؤامرة خبيثة تستهدف البنيان العقائدي للأمة العربية وضرب اساسها الايديولوجي الراسخ واننا مع إحترامنا الشديد وإعتزازنا البالغ بالدور الايجابي الذي أدته مختلف الامم والاعراق التي تشرفت بالاسلام، فإننا في نفس الوقت لاننتقص من شأنها ولانشکك أيضا في قدرتها على القيادة وتحمل المسؤولية وهنالك شواهد تأريخية تؤکد هذه الحقيقة بيد ان القيادة کانت تنتقل فترات محددة لکنها ترجع بعد ذلك الى الاساس الذي إنطلقت منه للعالم واليوم فإن الغيرة والحمية التي يشعر بها أي عربي حيال مسؤوليته عن حمل رسالة الاسلام الى العالم هو امر يشهد به العالم کله وکافة المسلمين وان الحيف والظلم الذي يقع على أي عربي خارج الوطن العربي ويدفع بموجب ذلك ضريبة نفسية غير عادية تعود وبشکل اساسي لکونه من حملة الرسالة المحمدية الشريفة للعالم ولأنه بنظر الغرب واسرائيل بشکل خاص يعتبر المجسد الحقيقي لتلك الرسالة السمحاء.

ان سعي نظام ولاية الفقيه للبروز دوليا من خلال الاتکاء على العصا العربية ومن خلال إستخدامها بصيغ وأنماط شتى، يدل في واقع الامر على أهمية الدور العربي وحيويته وان هذا النظام ومن دون الاتکاء على العصا العربية لن يمثل شيئا يذکر وستعصف به اول ريح مضادة تهب بوجهه، لکن الحقيقة التي يجب أن يضعها الجميع في أعينهم ويدرکون مضمونها، ان العرب قد حسموا موقفهم وامرهم مع الدين الاسلامي الحنيف منذ 14 قرنا وجعلوا من هذا الدين هوية ومضمونا ومحتوى فکري واجتماعي لهم وانهم ليسوا على إستعداد ابدا للتخلي عن ذلك وتحت أي مبرر او ظرف او سبب کان وسيثبتوا للعالم أجمع انهم وکما کانوا دوما الاحق بحملها وتجسيدها.

 

*الامين العام للمجلس الاسلامي العربي في لبنان.

 

الاربعاء:25/11/2009

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2009/11/25   ||   القرّاء : 49479



 

 


في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

البحث :


  

جديد الموقع :



 Master of moderation A documentary about the biography of Dr. Mohamad Ali El Husseini

 المجلس الإسلامي العربي يرحب بزيارة الراعي إلى السعودية الراعية الدائمة للبنان إرهاب ايراني في البحرين ردا على صفعة الحريري ... وولايتي يكشف أسلوب طهران في المقايضة

 مملکة الاعتدال والوسطية و التسامح تستقبل البطريرك الراعي

 فيديو ونص المقابلة السياسية المهمة عبر قناة اورينت مع أمين عام المجلس الإسلامي العربي سماحة العلامة د .السيد محمد علي الحسيني

 Sayed de la modération Un documentaire sur la biographie du Dr. Mohamed Ali El Husseini

 العلامة الحسيني يستنكر اغتيال المناضل الأحوازي الكبير أحمد مولى ابو ناهض : محاولة يائسة من المخابرات الإيرانية لتصفية قضية الأحواز العربية

 حزب الله ميليشيا مرتزقة جوالة تستهدف العرب وتقصف المملكة بصاروخ من اليمن

 المجلس الإسلامي العربي يؤيد مواقف ملك البحرين لتعزيز التعاون الخليجي وتحصين الأمن القومي العربي : زيارة الحريري إلى السعودية ضرورية لحماية لبنان في مواجهة الضغوط الإيرانية وتداعيات العقوبات الاميركية وبارك للجزائر بذكرى اندلاع ثورتها

 سيد الإعتدال ...وثائقي يسرد سيرة ومسيرة العلامة د.السيّد محمّد عليّ الحُسينيِّ الامين العام للمجلس الاسلاميِّ العربيِّ

 مرجع شيعي لبناني السيد محمد علي الحسيني لوكالة الاناضول: تركيا والسعودية تمنعان تقسيم الدول العربية

مواضيع متنوعة :



 El Husseini emphasizes the need for continuous dialogue and communication between religions to reflect a message of love and peace to the world.

  العلامة الحسيني يحل ضيفا اليوم على قناة الاخبارية السعودية

 العلامة الحسيني يدعو خطباء المنبر العاشورائي::إلى الاعتماد على المصادر الصحيحة والرواية الصادقة لأحداث عاشوراءو عرض السيرة الحسينية بصدق تام ومن دون إضافات خاطئة أو مبتدعة

 العلامة الحسيني: مرحبا بوصول السفير السوري الى بيروت لاستلام مهامه معتبرا انها خطوة في الاتجاه الصحيح وتحقق مصالح مشتركة بين الشعبين

 الحسيني لموقع 14 آذار: نصرالله لم يجروء أن يعِد بإنتصار... وعلى الشيعة اللبنانيين أن يكونوا عوناً وعيناً لبلدان الخليج

 المجلس الاسلامي العربي هنأ بنجاح الانتخابات البلدية ودعا القوى السياسية الى ابعاد التنمية عن التجاذبات

 المجلس الاسلامي العربي يهنأ بقدوم رمضان و يدعو الى العمل من أجل التصدي للمخططات التي تستهدف أمن و استقرار بلدان الوطن العربي

  استنكر القسم السياسي في المجلس الاسلامي العربي التصريحات المتكررة الصادرة من بعض المسؤولين الايرانيين والتي وصلت إلى حد المساس بسيادة ووحدة مملكة البحرين الشقيقة وانتمائها الاسلامي العربي

 Sayed Mohamad El Husseini: La religion ne supprime pas l'identité nationale

 العلامة الحسيني من على منبر مسجد درانسي يدعو للعمل من أجل نشر الثقافة التسامحية الوسطية التي أوصى بها الإسلام.

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 7

    • الأقسام الفرعية : 20

    • عدد المواضيع : 1209

    • التصفحات : 54956456

    • التاريخ : 25/11/2017 - 07:35

 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

Phone (LB) : 009611455702 || للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
P.O.BOX : 25-5092 GHOUBEIRY 1 - BEIRUT - LEBANON || ص.ب : 25-5092 الغبيري 1 - بيروت - لبنان