تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (9)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (7)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (9)
    • مقالات (197)
    • قسم الصور (3)
    • تحقيقات (5)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (248)
    • قسم الإعلانات (14)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (45)
    • قسم البيانات (290)
    • قسم النشاطات (70)
    • قسم الفيديو (35)
    • مؤتمرات (6)

إصدارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • كتب (40)
    • النشرة الشهرية (0)

فارسى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (44)

English

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • English (71)

France

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • France (68)

עברית

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • עברית (30)

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

 

 
  • القسم الرئيسي : تعاريف .

        • القسم الفرعي : مقالات .

              • الموضوع : مقال بقلم العلامة الحسيني:دعوا البيت الحرام لمن يخدمه بحق .

مقال بقلم العلامة الحسيني:دعوا البيت الحرام لمن يخدمه بحق

دعوا البيت الحرام لمن يخدمه بحق

 

 *السيد محمد علي الحسيني.

 

مرة أخرى يصر نظام ولاية الفقيه الإيراني على المضي قدما في سياساته ومواقفه المشبوهة ضد وحدة صف الامة الاسلامية ويجنح من جديد الى دق أسفين بين أبناء الامة الواحدة من أجل أهداف ليست لها أدنى إرتباط بالدين الاسلامي الحنيف وانما لغاية تتقطر خباثة ولؤما وحقدا على دولة يشهد لها کل العالم الاسلامي بحرصها وإلتزامها بخدمة الاسلام والمسلمين وکل مامن شأنه أن يعلي من مکانة ومنزلة هذا الدين الحنيف في العالم أجمع.

 

النظام الايراني الذي عود العالم بشکل عام والامة العربية والاسلامية بشکل خاص بمواقفه العدوانية المتشنجة التي تدفع بسياق الامور نحو مفترق الازمات، يعود مرة أخرى لکي يکرر مواقفه المشبوهة والمرفوضة من مسألة إستغلال شعيرة الحج لأغراض سياسية بحتة لاعلاقة لها البتة بالشعيرة  ولاحتى بالدين الإسلامي‌ ذاته ويسعى للتشکيك في مصداقية المملکة العربية السعودية وقادتها الميامين الراشدين من مسألة الحج وإظهارهم بمواقف ماأنزل الله بها من سلطان لالشئ إلا لأجل مزاعم وألاعيب سياسية باطلة يفوح منها رائحة بث الفرقة وروح العداء بين النسيج المؤتلف والمتماسك للأمة الاسلامية وکأن نظام ولاية الفقيه لايکتفي بالحملة الصهيونية الغربية ضد الاسلام هنا وهناك فينضم إليهم کي يزيد من تأجيجها وتسعيرها متناسيا وغافلا عن أن المملکة العربية السعودية کانت وستبقى حصنا حصينا ودرعا واقيا للاسلام والامة الاسلامية وان مواقفها وسياساتها الحکيمة بهذا الشأن لمن الکثرة بحيث يحار المرء لأي منها يشير او عن أي منها يتحدث، وان الحکمة السعودية ومواقفها الجدية الواضحة من أية جهة تسعى للنيل من الاسلام والمسلمين بمثابة بديهية ليس لکل مسلم في کافة أرجاء العالم وانما لکل العالم برمته وهو بمثابة وسام شرف وجدارة لقادة هذه الدولة الرشيدة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين جلالة الملك عبدالله بن عبدالعزيز الذي لايأل جهدا في سبيل إعلاء کلمة الإسلام والمسلمين وتوحيدهم.

 

ان تلك الدعوة التأليبية المشبوهة المنطلقة من أعلى هرم نظام ولاية الفقيه ومن رئيس الجمهورية نفسه بخصوص إستغلال شعيرة الحج العبادية  لأغراض سياسية بعيدة کل البعد عن الدين وإطلاقهم تصريحات بالغة العداونية ضد المملکة العربية السعودية، يؤکد مجددا عزم هذا النظام من خلال أعلى المستويات على اتخاذ مواقف بالغة السلبية من تلك السياسة السمحاء والرشيدة التي تتبعها المملکة بتوجيه وعناية خاصة من لدن خادم الحرمين الشريفين جلالة الملك عبدالله بن عبدالعزيز بخصوص العلاقة مع إيران وانها لاتبتغي من وراء ذلك سوى  غايات و اهداف غير سوية و لاتفيد الاسلام بشئ ماعدا بث الفرقة والضغينة بين أبناء الامة الواحدة سيما وان مواقف خادم الحرمين الشريفين بهذا الصدد واضحة أشد الوضوح مثلما أن دعوته الکريمة للحوار بين الاديان قد أثبتت هي الاخرى حرص جلالته من أجل إظهار الدين الاسلامي الحنيف بمواقف مشرفة أمام العالم وبيان ماهيته الانسانية التسامحية الرحيمة وان تلك المواقف العدائية التصعيدية لشخص الولي الفقيه ومن بعده رئيس جمهوريته تؤکد مرة أخرى وبشکل جلي ان هذا النظام يسلك کافة السبل من أجل إظهار الاسلام وکأنه وحاشاه من ذلك دين فرقة وضغينة وعداء ومثلما تتجه أصابع الاتهام صوبهم دوما بتمويل ودعم فرق الارهاب والتضليل والدمار وغسل الادمغة في العالم برمته، فإننا نوجه إليهم اليوم أيضا تهمة السعي مجددا  لتسويق بضاعة کاسدة سبق وان ردت إليهم في عهد من کان أقوى بأسا منهم وان قادة مهبط الوحي وحملة الرسالة الاسلامية السمحاء الى العالم أجمع لهم الاجدر والاحرص على حفظ الدين الاسلامي وصيانة اداء شعائره المقدسة على أتم وجه وليس هناك من شئ اوضح وأفصح تعبيرا عن هذا الامر مثلما يتجلى في تلك الخدمات الکبيرة و الاستثنائية المستمرة التي قدموها ويقدمونها الى حجيج بيت الله الحرام وان المملکة العربية السعودية المضيافة دوما لکل مسلم ومسلمة لن تتأثر أبدا بمثل هکذا تخرصات و مواقف مشوهة بعيدة عن روح الاسلام و معدنه الاصيل.

 

اننا کمجلس إسلامي عربي في لبنان ندعو قادة الدول العربية والإسلامية بشکل عام وشيعة العرب بشكل خاص للوقوف بصلابة ضد هکذا إستغلال رخيص لشعيرة الحج من أجل مآرب مشبوهة ونحث الامة الاسلامية على المزيد من اليقظة واخذ الحيطة والحذر من الانخداع والانسياق خلف هذه المواقف المشبوهة التي کما أسلفنا بعيدة کل البعد عن الدين الاسلامي الحنيف ونحذر في نفس الوقت النظام الايراني من التدخل في شأن لايعنيه بتاتا والاجدى به أن ينصرف لمعالجة مشاکله و ازماته المستعصية، لا أن يرهق نفسه وکاهله بأمر جديد لن يتمکن أبدا من حمله، ولوجه الله سبحانه وتعالى ننصح قادة نظام ولاية الفقيه أن إنصرفوا لأمورکم وشأنکم الخاص، ودعوا البيت الحرام لمن يخدمه بحق ومن دون تزلف ورياء.

 

*الامين العام للمجلس الإسلامي العربي في لبنان.

 

alsayedalhusseini@hotmail.com

 

الاربعاء:28/10/2009

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2009/10/28   ||   القرّاء : 45646



 

 


في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

البحث :


  

جديد الموقع :



 المجلس الإسلامي العربي يحذر النظام السوري وحزب الله من تحويل لبنان إلى ساحة حرب إقليمية لخلط أوراق المنطقة

 إيران أساس المشکلة و ليس ترامب

 المجلس الإسلامي العربي 11 عاما من السير في الاتجاه الصحيح

 المجلس الإسلامي العربي : هجوم نصرالله على السعودية...تعبير عن مأزق إيراني وقلق من الاستراتيجية الأمريكية الجديدة

 العلامة الحسيني في ذكرى ١١ على تأسيس المجلس الاسلامي العربي يجدد عهده للشيعة العرب لن نتوانى ولن نتراخى في محاربة مشاريع مشبوهة تجرهم الى الفتنة

 كتاب: السنة والشيعة و الجامع المشترك. تاليف: د.السيد محمد علي الحسيني.

 المجلس الإسلامي العربي : إرهاب طهران وداعش يلتقيان على الفتنة الأجدى لحزب الله الانسحاب من سوريا لا التهديد بحروب جديدة

 المجلس الإسلامي العربي رحب بالدعوة إلى إنهاء النزاع مع إسرائيل: السعودية تعمل لمصلحة العرب العليا وتسعى لإخراجهم من الأزمات

 المجلس الإسلامي العربي هنأ بالسنة الهجرية الجديدة وحيا السعودية بيومها الوطني : نصرالله أثبت تبعيته لإيران بعدم استقبال مقتدى الصدر بسبب انفتاحه على محيطه العربي

 مقتطفات فيديو من برنامج (تصويب عاشوراء) للعلامة د.السيد محمد علي الحسيني

مواضيع متنوعة :



 دان سماحة الامين العام للمجلس الاسلامي العربي العلامة السيد محمد علي الحسيني العملية الانتحارية التي استهدفت موكب العزاء النسائي في منطقة المسيّب العراق

 Sayed El Husseini: notre vision pour affronter l'extrémisme est de faire face a ce qui abusent la jurisprudence trompeuse

 الاسلامي العربي يرفض زيارة لاريجاني للبنان و يصفها بالمشؤومة و الشريرة

 إجتماع شورى التنفيذ في المجلس الاسلاميّ العربيّ - العلاّمة الحسيني : على العهد والوعد باقون .. ولو كره الكارهون

 عالم شيعي يحذر من التمدد الإيراني في المغرب عبر بلجيكا

  العلامة الحسيني في خطبة الجمعة يحث المسلمين على المطالعة : القراءة وسيلتنا للخروج من ساحة الجهل الى نور العلم ورحابته

 Speech by Sayed Mohamed Ali El-Husseini at the "modern Islam" conference in Brussels

 الحسيني للعربية.نت: نظام ولاية الفقيه لم يؤسس ميليشيات "حزب الله" الإرهابي حباً بالشيعة

 لقاء السيد محمد علي الحسيني مع رئيس قسم حوار الأديان في إيطاليا الأستاذ يحيى بلافيسن. 12 11 2016

 بيان استنكار

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 7

    • الأقسام الفرعية : 20

    • عدد المواضيع : 1196

    • التصفحات : 50817361

    • التاريخ : 18/10/2017 - 12:09

 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

Phone (LB) : 009611455702 || للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
P.O.BOX : 25-5092 GHOUBEIRY 1 - BEIRUT - LEBANON || ص.ب : 25-5092 الغبيري 1 - بيروت - لبنان