تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (9)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (8)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (9)
    • مقالات (198)
    • قسم الصور (3)
    • تحقيقات (5)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (250)
    • قسم الإعلانات (14)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (45)
    • قسم البيانات (295)
    • قسم النشاطات (70)
    • قسم الفيديو (35)
    • مؤتمرات (6)

إصدارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • كتب (42)
    • النشرة الشهرية (0)

فارسى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (44)

English

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • English (72)

France

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • France (69)

עברית

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • עברית (30)

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

 

 
  • القسم الرئيسي : بيانات ونشاطات .

        • القسم الفرعي : قسم البيانات .

              • الموضوع : نقلا عن جريدة العرب اليوم الاردنية :العلامة الحسيني: المجلس الاسلامي العربي يمثل خط الاعتدال وعلى العرب المحافظة عليه ودعمه .

نقلا عن جريدة العرب اليوم الاردنية :العلامة الحسيني: المجلس الاسلامي العربي يمثل خط الاعتدال وعلى العرب المحافظة عليه ودعمه

العلامة الحسيني: المجلس الاسلامي العربي يمثل خط الاعتدال وعلى العرب المحافظة عليه ودعمه

 

12/10/2009

 

عادل محمود - بيروت

أقام المجلس الاسلامي العربي في لبنان إحتفالا كبيرا في فندق  غولدن بلازا بمناسبة الذكرى الثالثة لتأسيسه الذي يصادف في العاشر من شهر تشرين الاول عام ,2006 برعاية أمينه العام العلامة محمد علي الحسيني, حضرته شخصيات عربية ولبنانية مختلفة وممثلو القنوات الاعلامية  العربية, بالاضافة الى حضور أعضاء مجلس الشورى ورؤساء أقسام المجلس ومسؤولي المناطق وجمع غفير من أنصار ومؤيدي المجلس. وتخلل الاحتفال الذي بدئ بتلاوة آيات من الذكر الحكيم, تكريم كل الاعضاء المؤسسين ورؤساء الاقسام ومنحهم الدروع التقديرية الخاصة بالمجلس.

بعدها, ألقى السيد محمد علي الحسيني الامين العام للمجلس كلمة تفصيلية تحدث فيها عن مرحلة التأسيس و تناول أهداف المجلس وقدم تقريرا عن انجازاته طوال الاعوام الثلاثة المنصرمة.

ونوه العلامة الحسيني في كلمته ان المجلس الاسلامي العربي يدعو الى رفض الانقسام ونبذ الفرقة ويعمل على درء خطر الفتنة المذهبية البغيضة في لبنان كما في سائر الدول العربية, لافتا الانظار بأن أصداء أعمال وانجازات المجلس في عامه الثاني قد وصلت الى كل الدول العربية مؤكدا بأن  تأسيس المجلس كان حاجة اسلامية عربية لا سيما في اوساط الطائفة الشيعية في مختلف الدول العربية.

واشار الحسيني الى قيام المجلس في عامه الثاني بإطلاق المقاومة الاسلامية العربية من أجل كسر احتكار الحق المقدس لامتنا في الدفاع عن وجودها وكرامتها في مواجهة الاعداء الخارجيين وحتى لا يتحول حمل السلاح بغاية المقاومة الى مآرب أخرى تمس الداخل اللبناني أو العربي وتهدد الامن الوطني او القومي. وقال الحسيني بأنه وعلى الرغم من المعوقات المادية الكبيرة والتي وقفت حجر عثرة أمام إنجاز مشروع عام العروبة الذي أطلقه المجلس في عامه الثاني,  الا انه تمكن وعلى الصعيد المادي من تحقيق الكثير الكثير وإستطاع تأمين الوقود العربي والمدفأة العربية واللوازم المدرسية للمحتاجين بالاضافة الى دفعات متتالية من المساعدات الغذائية الحيوية والادوية. والمح الحسيني الى أن المجلس الاسلامي العربي كأطروحة فكرية ـ سياسية تمكنت من طرح نفسها كقوة شيعية ثالثة في لبنان وان المجلس يمثل خطا سياسيا فكريا إعتداليا على المستويات السياسية الشيعية والاسلامية والعربية واللبنانية مؤكدا بأن المجلس قد ساهم وبقوة في إبعاد الشعب اللبناني عن حالة الانقسام والاصطفاف المذهبي الحاد في لبنان. وأكد الحسيني بأن المجلس تمكن في بداية تأسيسه من تكريس نفسه كمرجعية شيعية لبنانية ثم تحول الى مرجعية شيعية عربية يتطلع إليها أبناء طائفتنا من كل الدول العربية. وعلى المستوى السياسي; فقد ركز الحسيني على ان المجلس الاسلامي العربي قد أرسى خطا سياسيا يقوم على ثلاثة مبادئ رئيسية لخصها في: احترام خصوصية كل دولة عربية في تعاطيها مع أبنائها وتدبير شؤونها الداخلية بنفسها, والمبدأ الثاني; التصدي بحزم لأية محاولة خارجية وخصوصا غير العربية للعبث بأمن اي دولة عربية, والمبدأ الثالث, حث مكونات أية دولة عربية على إلتزام النظام العام, وإعتماد الحوار, ولا شيء غير الحوار لنيل المطالب ان وجدت والمساهمة الفعالة في مؤسسات الدولة والانصياع التام للقانون العام.

ومضى الامين العام للمجلس الاسلامي العربي في كلمته الى تسليط الاضواء على ما سماه (التدخل الايجابي) إبان حدوث بعض المشاكل والاضطرابات في عدد من الدول العربية بين المواطنين الشيعة والسلطات في تلك الدول حيث أكد الحسيني بأن المجلس تدخل إيجابيا لتصويب الامور وعمل على إقناع الشيعة في بلد كالبحرين بضرورة إقامة الحوار مع حكومة جلالة الملك حمد بن خليفة لمعالجة المشكلة وتحقيق المطالب واشار الى ان الامر نفسه تكرر في الكويت وان المجلس الاسلامي العربي كان وساطة الخير التي نجحت بإعادة الامور الى نصابها وذلك بان يسلك جميع المواطنين الكويتيين طريق الحوار مع حكومة سمو امير دولة الكويت الشيخ صباح الاحمد الصباح. ونوه أيضا انه وعندما حصلت المشكلة مع بعض الاخوان الشيعة في المملكة العربية السعودية وجرى إعتقال عدد من المواطنين, ناشدنا خادم الحرمين الشريفين جلالة الملك عبدالله بن عبدالعزيز بالعفو عن هؤلاء, كما ناشدنا اخوتنا بأن يسلكوا درب المصالحة والحوار ورفع مظلوميتهم الى جلالة الملك (الذي أثبت رحابة صدر كريمة ليس فقط تجاههم بل تجاه الكثيرين ممن عادوا المملكة في الداخل والخارج ونجحت سياسته الحكيمة أيما نجاح). وأكد الحسيني بأن المجلس الان في صدد التوجه للاخوة الشيعة في اليمن ليسلكوا طريق الحوار مع الحكومة وينبذوا العنف الذي لا يمكن ان يؤدي الى أية نتيجة إيجابية.

وفي جانب آخر من كلمته, قال الحسيني ان لبنان هو بلد التعدد والتنوع الديني والثقافي, تنوع شكل عبر تاريخ هذا البلد ثروة وغنى عندما توافق اللبنانيون وابتعدت عنهم أو أبعدوا أيادي التدخل الخارجي لكنه أردف أيضا(ولكن هذا التنوع كان يتحول الى نقمة ولعنة في كل مرة اختلف فيها اللبنانيون وعملت قوى الخارج على استدراجهم فئات فئات للاصطفاف في محاور واحلاف اقليمية ودولية. هكذا كان الحال عندما أطلقنا حركتنا وأسسنا المجلس الاسلامي العربي. كان اللبنانيون منقسمين على أنفسهم, والاحزاب والتيارات السياسية التي تقودهم تدين بالولاء للخارج, وتستمد منه كل سبل الدعم المالي وغيره. وقد بلغ الانقسام حدًّا خطيرًّا فتحول الى صراع في الشارع والساحات, والى فتنة دخلت الى كل حي وبيت.)

وسلط الحسيني في كلمته الاضواء على دور المجلس الاسلامي العربي في نبذ الفرقة وجمع الصفوف ولم الشمل وانه قد جاهد بكل ما بوسعه لتوحيد كلمة المسلمين تحت راية دينهم وجاهد من أجل أن يضم كل اللبنانيين تحت راية لبنان وسلطة دولته.

وفي خضم الازمة المالية التي عصفت بالمجلس الاسلامي العربي وكانت بمثابة امتحان قاس وصعب حيث أشار الى ان المجلس واجه خلال السنوات الثلاث الماضية خصوصا العام الاخير, امتحانا قاسيا للغاية, مؤكدا ان المجلس تعرض الى ما سماه (نوع من الحصار المالي), قائلا: (عانينا الكثير للحفاظ على إستمرارية مؤسساتنا المختلفة لا سيما التي تعنى بمساعدة المحتاجين أو التي تعني بالشؤون الدينية نظرا لما تتطلبه من موازنات مالية لم تتوفر لنا) موضحا أن الامر وصل (حد التفكير بإقفالها وبدأنا النقاش في المسألة داخل هيئات المجلس اولا, ثم عبر وسائل الاعلام). وفي معرض إشارته واشادته بتلك الرسائل والاتصالات التي إنهالت على المجلس من مختلف الدول العربية ومن الجاليات العربية في اوروبا حيث كانت جلها تشجع وتحث المجلس الاسلامي العربي على الاستمرار وعدم الاستسلام للواقع الصعب, وحث الدول العربية على مد يد العون والدعم للمجلس عندما قال: (قررنا الاستمرار في رسالتنا رغم الصعوبات المالية الكبيرة والتي نود لو يساهم الاخوة العرب في حلها ودعمنا بما يضمن حفظ هذه الرسالة والمضي بها بعيدا).

 

 

رابط الخبر
http://www.alarabalyawm.net/pages.php?news_id=188038 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2009/10/13   ||   القرّاء : 47984



 

 


في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

البحث :


  

جديد الموقع :



 Master of moderation A documentary about the biography of Dr. Mohamad Ali El Husseini

 المجلس الإسلامي العربي يرحب بزيارة الراعي إلى السعودية الراعية الدائمة للبنان إرهاب ايراني في البحرين ردا على صفعة الحريري ... وولايتي يكشف أسلوب طهران في المقايضة

 مملکة الاعتدال والوسطية و التسامح تستقبل البطريرك الراعي

 فيديو ونص المقابلة السياسية المهمة عبر قناة اورينت مع أمين عام المجلس الإسلامي العربي سماحة العلامة د .السيد محمد علي الحسيني

 Sayed de la modération Un documentaire sur la biographie du Dr. Mohamed Ali El Husseini

 العلامة الحسيني يستنكر اغتيال المناضل الأحوازي الكبير أحمد مولى ابو ناهض : محاولة يائسة من المخابرات الإيرانية لتصفية قضية الأحواز العربية

 حزب الله ميليشيا مرتزقة جوالة تستهدف العرب وتقصف المملكة بصاروخ من اليمن

 المجلس الإسلامي العربي يؤيد مواقف ملك البحرين لتعزيز التعاون الخليجي وتحصين الأمن القومي العربي : زيارة الحريري إلى السعودية ضرورية لحماية لبنان في مواجهة الضغوط الإيرانية وتداعيات العقوبات الاميركية وبارك للجزائر بذكرى اندلاع ثورتها

 سيد الإعتدال ...وثائقي يسرد سيرة ومسيرة العلامة د.السيّد محمّد عليّ الحُسينيِّ الامين العام للمجلس الاسلاميِّ العربيِّ

 مرجع شيعي لبناني السيد محمد علي الحسيني لوكالة الاناضول: تركيا والسعودية تمنعان تقسيم الدول العربية

مواضيع متنوعة :



 كتاب :الاستمناء في الشرع والطبalastmna'a fi alshra' waltb تأليف:السيّد محمّد عليّ الحسينيّ اللبنانيّ

 حاجز محبة لجمعية ذو القربى ، وتجاوب جماهيري لافت

 الحسيني نلتقي مع البوذيين على اساس الانسانية

 Speech by Sayed Mohamed Ali El-Husseini at the "modern Islam" conference in Brussels

 Book : The Truth of Islam, By : Sayed Mohamad Ali El Husseini

 مشاركة وكلمة العلامة السيد محمد علي الحسيني خلال مؤتمر اليوم "معا " للمشروع الوطني العراقي في باريس

 الصراعات الطائفية: «داعش» و«ولاية الفقيه»

 العلامة الحسيني ينال شهادة الدكتوراه في اسطنبول تقديرا لمساهماته العلمية ونشاطه في نشر ثقافة التسامح والتعايش السلمي والتعددية الدينية

 Hazreti alim Seyit Mohamad Ali Al Hüseyni, Arap İslam Meclis'in genel sekreteridir. Lübnan uyrukludur,

 كتاب: رسالتنا للمغتربين في العالم. تأليف: السيد محمد علي الحسيني اللبناني.

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 7

    • الأقسام الفرعية : 20

    • عدد المواضيع : 1209

    • التصفحات : 54776172

    • التاريخ : 24/11/2017 - 00:05

 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

Phone (LB) : 009611455702 || للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
P.O.BOX : 25-5092 GHOUBEIRY 1 - BEIRUT - LEBANON || ص.ب : 25-5092 الغبيري 1 - بيروت - لبنان