تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (9)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (8)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (9)
    • مقالات (198)
    • قسم الصور (3)
    • تحقيقات (5)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (250)
    • قسم الإعلانات (14)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (45)
    • قسم البيانات (295)
    • قسم النشاطات (70)
    • قسم الفيديو (35)
    • مؤتمرات (6)

إصدارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • كتب (42)
    • النشرة الشهرية (0)

فارسى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (44)

English

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • English (72)

France

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • France (69)

עברית

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • עברית (30)

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

 

 
  • القسم الرئيسي : تعاريف .

        • القسم الفرعي : مقالات .

              • الموضوع : مقال بقلم سماحة العلامة السيد محمد علي الحسيني: تساؤلات في المرجعية السياسية ـ الفکرية للشيعة العرب . _3_ .

مقال بقلم سماحة العلامة السيد محمد علي الحسيني: تساؤلات في المرجعية السياسية ـ الفکرية للشيعة العرب . _3_

تساؤلات في المرجعية السياسية ـ الفکرية للشيعة العرب

                                           ـ 3 ـ

*السيد محمد علي الحسيني.

أثار العديد من الاصدقاء و المقربين من المجلس الاسلامي العربي ما يشاع من مزاعم من أنه يؤسس لتيار سياسي ـ فکري عروبي بحت و انه يسعى للمضي قدما على نفس خطى و طريق التيارات العروبية في الستينات و السبعينيات من القرن المنصرم، کما و همس في اذننا البعض الآخر من أننا نحاول أن نساير مسارات سياسية و أنظمة محددة في المنطقة، وعلى الرغم من أننا قد أکدنا و في مناسبات متباينة و في تصريحات متعددة، بأن نهجنا السياسي ـ الفکري الذي رسمناه لمجلسنا هو خط جديد تبنيناه بعد أن قمنا بدراسة مستفيضة للواقع السياسي العربي الحالي و آفاقه المستقبلية و بحثنا على ضوئه و تداعياته الواقع السياسي ـ الفکري ـ الاجتماعي للشيعة العرب في لبنان و العراق و البحرين و السعودية و الکويت الامارات العربية و قطر و سعينا لإيجاد النقاط أو المحاور أو المرتکزات التي من الممکن للجانبين أن يرکنا إليها بإعتبارها قواسم مشتركة عظمى أو خطوط الالتقاء الاساسية. ولم ننطلق في دراستنا هذه من زوايا(جلد أو نفي أو تکفير الذات)وانما رکزنا على مسألة أن حاصل التحصيل لکل النتاج الفکري ـ المذهبي في الاسلام يمتلك اساسا جذورا و عمقا تأريخيا من الصعب التقرب أو مجرد التفکير في إجراء عمليات تغيير معينة فيها لکن هذه الاسس و الجذور لها خصوصياتها و مبرراتها المنطلقة من واقع موضوعي مرتبط بالعديد من الاعتبارات، و تکمن النقطة الحساسة في بعض الخطوط الثانوية التي رسمت على أطراف تلك الاسس و الجذور(أي أن هذه الخطوط ليست اساسية و قابلة للنقاش و حتى المساومة إن إقتضى الامر)، وکأمثلة بسيطة على ذلك، مسألة سبل اليدين في الصلاة أو التکتف مثلا أو السجود على تربة أو من دون تربة، أو ذکر عبارة"أشهد أن عليا ولي الله"لدى الشيعة و عبارة"الصلاة خير من النوم"لدى السنة أثناء رفع آذان الفجر، هذه الامثلة أو مايشابهها والتي ليست تمتلك اساسا فقهيا قاطعا من الاحکام الاسلامية بحيث ترقى الى مستوى الموجبات، هي کلها من المستحبات التي من کثرة تکرارها و التعود عليها ظن الکثيرون أنها في حکم الموجبات! ويقينا أن الکثير من المسائل التي تثير الحساسيات بين الطائفتين المتئاخيتين تنبع من هذه المستحبات وليس من الموجبات الاساسية للمذهبين و نعتقد أنه لو نوقشت هذه المسألة بجدية و حرص و مستوى أکبر من المسؤولية بين فقهاء الجانبين و بموجبها و حرصا على مبدأ لم الشمل و توحيد الکلمة تنازل کل طرف عن جانب من تلك المستحبات وسعى لإفهام مغزى ذلك لعامة الناس من أتباع المذهبين، فإن تأثيرات و تداعيات ذلك ستکون من أدنى شك أکبر حتى من إمتلاك أفتك الاسلحة و أقواها بيد الجيوش العربية.

أن مجرد التصدي و تناول مسائل مهمة و حساسة لدى الجانبين، سيما إذا کانت بروح عالية من الحرص و الشعور بالمسؤولية أمام الله و الامة و التأريخ فإن تلك شجرة لابد من أن تؤتى ثمارها، ولو نظرنا الى الموقف المشرف للشيخ محمود شلتوت عندما أنصف الشيعة و أعتبر المذهب الشيعي کاحدى المذاهب التعبدية في الاسلام، فإن موقفه هذا قد إنطلق اساسا من هذه الزاوية الهامة و الحساسة التي ألمعنا إليها والتي من دون شك کان لها أثر إيجابي کبير في دفع الکثير من الاخوة من أهل السنة للنظر الى اخوتهم في الاسلام بنظرة يغلب عليها الطابع الاعتيادي بعد أن کان العديد منهم ينظرون للمذهب"وإنطلاقا من المسائل المستحبة التي أشرنا إليها آنفا"نظرة مختلفة تماما. کما وان موقف مرجع شيعي کبير کآية الله محمد باقر الصدر(رحمه الله تعالى)عندما أفتى بجواز الشيعي خلف الامام السني کان له أيضا دورا کبيرا في نزع الغشاوة عن أعين الکثيرين من الشيعة من الذين أخذتهم المستحبات الى مديات بعيدة و تکونت في أذهانهم صورا و إنطباعات غير واقعية و صحية عن المذهب السني.

ان الخطأ الکبير الذي يقع فيه الطرفان هو تصور جوهر الاختلاف و التباين بين الشيعة و السنة بکونه أمر محصور بين السلطة السنية و الطائفة الشيعية المحرومة من السلطة ذلك أن لها جذور و متعلقات أخرى تتصل بجوانب و أبعاد متباينة جلها تتصل بالفهم العام السائد و کما أن( الناس على دين ملوکهم)کما قال الرسول الاکرم(ص)، إن للعامة أيضا تأثير کبير في رسم خطوط و مسارات الحکم و علاقته بالرعية و سنسعى لتناول هذه المسألة لاحقا بإذن الله و مشيئته.

*الامين العام للمجلس الاسلامي العربي في لبنان.

الخميس 16/7/2009

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2009/07/16   ||   القرّاء : 50763



 

 


في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

البحث :


  

جديد الموقع :



 Master of moderation A documentary about the biography of Dr. Mohamad Ali El Husseini

 المجلس الإسلامي العربي يرحب بزيارة الراعي إلى السعودية الراعية الدائمة للبنان إرهاب ايراني في البحرين ردا على صفعة الحريري ... وولايتي يكشف أسلوب طهران في المقايضة

 مملکة الاعتدال والوسطية و التسامح تستقبل البطريرك الراعي

 فيديو ونص المقابلة السياسية المهمة عبر قناة اورينت مع أمين عام المجلس الإسلامي العربي سماحة العلامة د .السيد محمد علي الحسيني

 Sayed de la modération Un documentaire sur la biographie du Dr. Mohamed Ali El Husseini

 العلامة الحسيني يستنكر اغتيال المناضل الأحوازي الكبير أحمد مولى ابو ناهض : محاولة يائسة من المخابرات الإيرانية لتصفية قضية الأحواز العربية

 حزب الله ميليشيا مرتزقة جوالة تستهدف العرب وتقصف المملكة بصاروخ من اليمن

 المجلس الإسلامي العربي يؤيد مواقف ملك البحرين لتعزيز التعاون الخليجي وتحصين الأمن القومي العربي : زيارة الحريري إلى السعودية ضرورية لحماية لبنان في مواجهة الضغوط الإيرانية وتداعيات العقوبات الاميركية وبارك للجزائر بذكرى اندلاع ثورتها

 سيد الإعتدال ...وثائقي يسرد سيرة ومسيرة العلامة د.السيّد محمّد عليّ الحُسينيِّ الامين العام للمجلس الاسلاميِّ العربيِّ

 مرجع شيعي لبناني السيد محمد علي الحسيني لوكالة الاناضول: تركيا والسعودية تمنعان تقسيم الدول العربية

مواضيع متنوعة :



 لقاء السيد محمد علي الحسيني مع عمه دولة رئيس مجلس النواب اللبناني السابق السيد حسين الحسيني

 الحسيني هنأ الصباح وولي العهد السعودي

 كتاب : نحو إسلام معتدل ، للسيد محمد علي الحسيني // متن الكتاب

 العلامة الحسيني نعى آية الله السيد محمد حسين فضل الله :خسارة لا تعوض للامة الاسلامية وللإنسانية جمعاء

 العلامة الحسيني : تصريحات صفوي اعتداء سياسي عسكري على لبنان

 العلامة الحسيني: البحرين الدولة الخامسة التي يخطط لاحتلالها قاسم سليماني

  المجلس الاسلامي العربي يكرر تعازيه الى ذوي ضحايا الطائرة اللبنانيين والاجانب،

 السعودية و قطر (إتفاقي الطائف و الدوحة )و تفعيل الدور العربي

  Cleric Mohamad Ali El- Husseini met in Paris The Director of Rabbis of Europe and emphasizes on the need to combat extremism in religions

 من المسؤول عن الأزمة الحالية في العراق؟

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 7

    • الأقسام الفرعية : 20

    • عدد المواضيع : 1209

    • التصفحات : 54729228

    • التاريخ : 23/11/2017 - 15:10

 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

Phone (LB) : 009611455702 || للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
P.O.BOX : 25-5092 GHOUBEIRY 1 - BEIRUT - LEBANON || ص.ب : 25-5092 الغبيري 1 - بيروت - لبنان