تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (9)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (8)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (9)
    • مقالات (198)
    • قسم الصور (3)
    • تحقيقات (5)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (250)
    • قسم الإعلانات (14)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (45)
    • قسم البيانات (295)
    • قسم النشاطات (70)
    • قسم الفيديو (35)
    • مؤتمرات (6)

إصدارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • كتب (42)
    • النشرة الشهرية (0)

فارسى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (44)

English

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • English (72)

France

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • France (69)

עברית

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • עברית (30)

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

 

 
  • القسم الرئيسي : بيانات ونشاطات .

        • القسم الفرعي : مقالات .

              • الموضوع : بقلم سماحة العلامة السيد محمد علي الحسيني : قراءة متأنية لقمة الدوحة .

بقلم سماحة العلامة السيد محمد علي الحسيني : قراءة متأنية لقمة الدوحة
 

 
 

قراءة متأنية لقمة الدوحة

محمد علي الحسيني*

خلافا للعديد من التکهنات المتباينة بشأن إمکانية خروج مؤتمر القمة العربية الاخيرة في الدوحة بنتائج إيجابية قد تکون بمستوى نتائج قمة الکويت الاقتصادية، فإن تلك النتائج کانت بخطها العام محبطة للآمال نوعا ما و کانت متواضعة ولم ترق الى مستوى الاحداث الراهنة.

قضية المصالحة و تنقية الاجواء العربية التي باتت تشغل مساحة غير عادية من إهتمامات الدوائر و الاوساط العربية المختلفة على کافة الاصعدة، هي الاخرى لم تکن أبدا بتلك الصورة التي رسمتها مخيلة الکثير من المحللين و المراقبين في المنطقة و العالم بل وانها وللاسف الشديد قد أعادت للاذهان نفس الانماط و الاطر التقليدية السابقة التي لم تکن في حقيقة ذاتها سوى مجرد زخارف جميلة تسر الناظر بمظهرها من دون ان تکون لها أية محتويات ذات أهمية.

مؤتمرات القمة العربية، هي أعلى و أرفع أشکال التعبير السياسي و الفکري و حتى الاخلاقي عن الامة العربية من الخليج العربي الى المحيط الاطلسي وان ضرورة أن تحدد بأطر تعبر و بشکل دقيق عن واقع و حقيقة الانسان العربي لم يعد مطلبا عاديا بإمکان الزعماء و القادة العرب النظر اليها بنفس منظار العقود السابقة وانما صار بمثابة فريضة الزامية عليهم يجب ان يترجم على أرض الواقع بما يمثل و يعبر عن عمق تراث و تأريخ العرب وان هکذا أمر يتطلب اول مايتطلب صدقا و صراحة و شفافية متناهية تتناغم مع الواقع الدولي الجديد و يعيد الى الذاکرة الجرأة و الشجاعة الاخلاقية للقائد العربي في الامور المتعلقة بمکاشفة قومه لواقع الامور، وقد لفت مؤتمر الدوحة الانظار مرة أخرى الى ممارسات غير مسؤولة لبعض القادة العرب خصوصا عندما يقومون بتوزيع الصفات و الالقاب و المواقف کما يشاؤون و بحسب قناعاتهم(الضيقة) وهو امر قد يکون کوميديا ساخرا في مظهره(خصوصا عندما تناقلته الاوساط الاعلامية الدولية)، لکنه وقطعا سيکون مثيرا للقرف و الاستهجان داخل أعماق کل عربي حر غيور، إذ وعوضا عن مثل هکذا ممارسات غير مسؤولة أو مطلوبة حتى کان الاولى بهکذا قادة أن يتصرفوا ولو لمرة واحدة بمستوى حجم المسؤوليـة الملقاة على عاتقهم وان لا يجعلوا من هکذا محفل حساس و حيوي مکانا للتعبير عن احساسات و افکار ذاتية ضيقة لاتعبر بالمرة عن الامة العربية وانما تسئ إليها تشوه صورتها أمام أعدائها و أصدقائها على حد سواء.

ان الرصانة و الرزانة و الکياسة التي يجدها المرء متمثلة ببعض من الزعماء العرب، ليست هي بصفات قسرية نلحقها بهذا الزعيم أو ذاك بل هي تجسيد حقيقي و واقعي لمواقفهم الفکرية و الاخلاقية تحديدا، ولو نظرنا مثلا الى المواقف الحکيمة و المسؤولة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله عند تصديه للعديد من القضايا و الازمات المهمة لوجدناه يتصرف بما يمليه عليه مصلحة الامة العربية بشکل خاص ولم نجد الرجل ولو للحظة واحدة يقدم على أمر يندم عليه فيما بعد کما هو حال البعض من الذين أحرقوا المليارات هباءا ومن دون جدوى في سبيل قضايا لم يکونوا بمستواها أبدا.

اما موضوع موقف القمة العربية من قضية الرئيس عمر حسن البشير، فإنها هي أيضا لم تکن بتلك الصورة التي إنتظرها و تمناها کل عربي وانما جاءت بصيغة قد تکون توافقية خاصة وانها لم تضع آلية عملية لرفض و إعطاب القرار الصادر من محکمة الجنايات الدولية وصولا الى الحکم ببطلانه ومن الضروري جدا أن يتابع الزعماء و القادة العرب هذا الموضوع بالجدية التي تستدعيها وان لا يترکون مجالا لکي يؤلها البعض بسياقات لا تتفق و حقيقة الموقف الذي ينشده الزعماء و القادة العرب.

والملاحظة المهمة الاخرى والتي نراها بالغة الحساسية و الخطورة، هي ان الزعماء و القادة العرب لم يخرجوا بتوصيات و رؤى تحدد موقفهم الخاص من ذلك الشد و التقارب الامريکي ـ الايراني الذي ليس من البعيد أبدا أن يتحقق(فيما لو شاءت الاقدار له ذلك)على حساب العرب، وهنالك أيضا قوى اقليمية أخرى تسعى لملأ المساحات و الفراغات السياسية و الامنية الحاصلة من تأخر و عدم جدية العرب هنا و هناك، ان هذا الامر الخطير الذي لفتنا الانظار إليه في مقالات و بحوث سابقة لنا نؤکد عليه مرة ثانية و بقوة و نطالب أن يؤخذ على محمل الجد وان يتم تدارسه قبل أن يفوت الاوان.

* الامين العام للمجلس الاسلامي العربي في لبنان.

 

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2009/04/01   ||   القرّاء : 47919



 

 


في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

البحث :


  

جديد الموقع :



 Master of moderation A documentary about the biography of Dr. Mohamad Ali El Husseini

 المجلس الإسلامي العربي يرحب بزيارة الراعي إلى السعودية الراعية الدائمة للبنان إرهاب ايراني في البحرين ردا على صفعة الحريري ... وولايتي يكشف أسلوب طهران في المقايضة

 مملکة الاعتدال والوسطية و التسامح تستقبل البطريرك الراعي

 فيديو ونص المقابلة السياسية المهمة عبر قناة اورينت مع أمين عام المجلس الإسلامي العربي سماحة العلامة د .السيد محمد علي الحسيني

 Sayed de la modération Un documentaire sur la biographie du Dr. Mohamed Ali El Husseini

 العلامة الحسيني يستنكر اغتيال المناضل الأحوازي الكبير أحمد مولى ابو ناهض : محاولة يائسة من المخابرات الإيرانية لتصفية قضية الأحواز العربية

 حزب الله ميليشيا مرتزقة جوالة تستهدف العرب وتقصف المملكة بصاروخ من اليمن

 المجلس الإسلامي العربي يؤيد مواقف ملك البحرين لتعزيز التعاون الخليجي وتحصين الأمن القومي العربي : زيارة الحريري إلى السعودية ضرورية لحماية لبنان في مواجهة الضغوط الإيرانية وتداعيات العقوبات الاميركية وبارك للجزائر بذكرى اندلاع ثورتها

 سيد الإعتدال ...وثائقي يسرد سيرة ومسيرة العلامة د.السيّد محمّد عليّ الحُسينيِّ الامين العام للمجلس الاسلاميِّ العربيِّ

 مرجع شيعي لبناني السيد محمد علي الحسيني لوكالة الاناضول: تركيا والسعودية تمنعان تقسيم الدول العربية

مواضيع متنوعة :



 افتتاح معمل بني هاشم للألبسة

 بمناسبة ذكرى عاشوراء يتشرف المجلس الإسلاميّ العربيّ وجمعيّة

 العلامة الحسيني : قضية الامام الصدر لن تسقط بمرور الزمن المطلوب لجنة تحقيق عربية دولية تكشف التورط الاسرائيلي.

 الحصار الاقوى دعم الشعب الايراني: بقلم العلامة السيد محمد علي الحسيني

 الحسينيّ: إلى بيت الله

 الأمين العام للمجلس الإسلامي العربي السيد محمد علي الحسيني ل"وال": نؤيد مواقف الرئيس برّي في خفض سن الاقتراع والتخفيف من حدة التشنج الانتخابي

 الحسيني استقبل فريق "العربي" لكرة القدم الربح الأكبر هو بالاخلاق والروح الرياضية والدراسة

 من يحرك و يوجه داعش في السعودية؟

 مقال بقلم العلامة الحسيني "حجوا کاخوانکم المسلمين"

 Sayed Mohamad El Husseini: La religion ne supprime pas l'identité nationale

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 7

    • الأقسام الفرعية : 20

    • عدد المواضيع : 1209

    • التصفحات : 54774143

    • التاريخ : 23/11/2017 - 23:53

 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

Phone (LB) : 009611455702 || للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
P.O.BOX : 25-5092 GHOUBEIRY 1 - BEIRUT - LEBANON || ص.ب : 25-5092 الغبيري 1 - بيروت - لبنان