تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (9)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (7)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (9)
    • مقالات (197)
    • قسم الصور (3)
    • تحقيقات (5)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (248)
    • قسم الإعلانات (14)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (45)
    • قسم البيانات (290)
    • قسم النشاطات (70)
    • قسم الفيديو (35)
    • مؤتمرات (6)

إصدارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • كتب (40)
    • النشرة الشهرية (0)

فارسى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (44)

English

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • English (71)

France

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • France (68)

עברית

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • עברית (30)

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

 

 
  • القسم الرئيسي : بيانات ونشاطات .

        • القسم الفرعي : مقالات .

              • الموضوع : أزمة الروهينغا بين الاستخبارات العالمية والإنسانية .

أزمة الروهينغا بين الاستخبارات العالمية والإنسانية

أزمة الروهينغا بين الاستخبارات العالمية والإنسانية

 

د. السيد محمد علي الحسيني*

إن إهمال القضايا أو الاهتمام بها بشل عرضي وغير مثر، يجعل منها مرتعاً وملاذاً تقتنص فيه أطراف وجهات تسعى للتصيد في المياه العرة أو تتحين الفرص لتمرير أجندة وأمور خاصة بها، وإن هناك الثير من القضايا والأمور التي يمن أن نوردها هنا أمثلة حية، منها على سبيل المثال لا الحصر القضية الفلسطينية التي لا زالت أرضاً خصبة يتم استغلالها من هذا الطرف أو ذاك خصوصاً في غياب مبادرة دولية جدية لحل القضية بصورة جذرية وذلك قضية البوسنة التي ان التأخر في حلها سبباً لنشوء تيارات متطرفة لا زالت تأثيراتها باقية ليومنا هذا وكذلك قضية المليشيات الدينية المتطرفة في العراق وسورية وما تداعى عنها وعدم السعي لإيجاد علاج مناسب وناجع لها، لن أزمة الروهينغا اليوم وبسبب آثارها ومخلفاتها الدامية قد تون باباً للجحيم الأبر الذي يحذر العالم منه جميعاً.

أزمة الروهينغا وما يتم تناقله عنها من أخبار مفجعة تثير الكثير من الألم وتضرب بقوة على الأوتار العاطفية الحساسة للإنسان ولاسيما على الوتر الديني، تتفاقم يوماً بعد يوم ولا سيما بعد أن بدأت تنشر فيديوهات وصور دامية يبدو البعض منها أنه قد خصص بمخطط مخابراتي دقيق لإثارة العواطف والمشاعر الدينية بأقصى حد ممن، وهذا ما يجب أن نأخذه بعين الاعتبار، وهو ما قد بات ينشر على مواقع التواصل الاجتماعي عن هذه الأزمة خصوصاً وأن البعض منها يسعى لإثارة المشاعر بصورة تاد أن تون مقصودة مخابرتياً إلى جانب نشر المقالات المختلفة عنها والتي يتجه عدد ملفت منها للنظر تجاه إلهاب المشاعر والتحريض، لن الذي يجب الانتباه إليه في نفس الوقت هو أن المجتمع الدولي لا يزال يتحرك بصورة بطيئة ليست أبداً في مستوى الأزمة والأبعاد الخطيرة لها.

هذه الأزمة الآن مازالت إلى حد ما داخلية ولم تتسع دائرتها لكي تأخذ سياقاً الذي حدث مع العراق بعد الاحتلال الأميركي للعراق، ولا الذي جرى ويجري في سورية بعد تقاعس المجتمع الدولي عن التدخل المناسب في سورية والانتصار للشعب السوري، والمؤشرات توحي بأننا أمام تجربة جديدة شبيهة بتجربة الشيشان والبوسنة في بورما لتجميع شباب المسلمين تحت شعار الجهاد ضد البوذيين والمنتظر أن تقوم تنظيمات جهادية متطرفة داعش وغيرها بإلقاء ثقلها في هذه الأزمة وقلبها إلى مواجهة دينية حامية الوطيس، بل المعلومات تؤكد أن هناك مخططاً مخابراتياً، يتجه نحو تفريخ تنظيمات متطرفة في هذه المنطقة لتجعل منها مسرحاً يتم فيما بعد تصدير الخلايا الإرهابية منها إلى أنحاء العالم وبالأخص إلى الدول العربية التي يجب أن تعلم بأن حل هذه المشلة يعنيها أثر ليس من المسلمين فحسب وإنما حتى من الروهينغا أنفسهم، ما يجب على المجتمع الدولي أن يحذر من جعل هذه الأزمة ستاراً لتصفية حسابات دولية أو للحصول على ماسب من خلالها ما يبدو الأمر من خلال ما تقوم به روسيا بوتين من دعم استفزازي للسلطات في ميانمار، تدفع للمزيد من التجبر والتعنت والطيش.

هذه الأزمة التي بإمان المجتمع الدولي اليوم أن يأخذ بزمام المبادرة فيه من خلال القيام بتشكيل لجان تقصي للحقائق والمتابعة ودراسة الأوضاع والسعي لأن تون هناك قوة ضغط دولية تلعب دورها في التأثير على الأطراف المعنية بهذه الأزمة وتضع لها حلاً ملزماً، طريقة الحل هذه أو بالأحرى حل الأزمة في هذا الوقت، فإنها ستكون أفضل بثير من حلها بعد أن تقع الفأس على الرأس، حيث سيكون الحل إلى جانب ونه ملفاً ثيراً فإنه سيصبح أثر تعقيداً وأصعب بثير مما قد يتصوره المرء خاصة على دولنا العربية.

  • الأمين العام للمجلس الإسلامي العربي في لبنان

 

جريدة الرياض |
http://www.alriyadh.com/1622992

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2017/09/14   ||   القرّاء : 17895



 

 


في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

البحث :


  

جديد الموقع :



 المجلس الإسلامي العربي يحذر النظام السوري وحزب الله من تحويل لبنان إلى ساحة حرب إقليمية لخلط أوراق المنطقة

 إيران أساس المشکلة و ليس ترامب

 المجلس الإسلامي العربي 11 عاما من السير في الاتجاه الصحيح

 المجلس الإسلامي العربي : هجوم نصرالله على السعودية...تعبير عن مأزق إيراني وقلق من الاستراتيجية الأمريكية الجديدة

 العلامة الحسيني في ذكرى ١١ على تأسيس المجلس الاسلامي العربي يجدد عهده للشيعة العرب لن نتوانى ولن نتراخى في محاربة مشاريع مشبوهة تجرهم الى الفتنة

 كتاب: السنة والشيعة و الجامع المشترك. تاليف: د.السيد محمد علي الحسيني.

 المجلس الإسلامي العربي : إرهاب طهران وداعش يلتقيان على الفتنة الأجدى لحزب الله الانسحاب من سوريا لا التهديد بحروب جديدة

 المجلس الإسلامي العربي رحب بالدعوة إلى إنهاء النزاع مع إسرائيل: السعودية تعمل لمصلحة العرب العليا وتسعى لإخراجهم من الأزمات

 المجلس الإسلامي العربي هنأ بالسنة الهجرية الجديدة وحيا السعودية بيومها الوطني : نصرالله أثبت تبعيته لإيران بعدم استقبال مقتدى الصدر بسبب انفتاحه على محيطه العربي

 مقتطفات فيديو من برنامج (تصويب عاشوراء) للعلامة د.السيد محمد علي الحسيني

مواضيع متنوعة :



 العلامة السيّد محمّد عليّ الحسينيّ، إلى مملكة البحرين

 توزيع الحلوى بذكرى المولد النبوي الشريف

 العلامة الحسيني: الولي الفقيه يدير الأعمال التخريبية ويتابعها عبر مكتبه الخاص أنشطة إيران التجسسية في الكويت

 نص برقية سماحة الأمين العام للمجلس الإسلاميِّ العربيِّ في لبنان لصاحب السمّو الأمير الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر حفظه الله

 Sayyed Mohamad Ali El Husseini '' In his view, Shia's authority of the Jurist (Wilayat al-Faqih) and Daesh were both seeking an alleged caliphate and leadership that justify coercion in the name of religion.

  العلامة الحسيني في خطبة الجمعة:دعا للتمسك بحبل الدولة ومؤسساتها الامنية

 Sayed EL Husseini: L'originalité de l'Islam réside dans sa modération

 Sayed Mohamad Ali El El Husseini : On refuse le guerres, et les assassinats au nom des religions. Soutenant nous les uns les autres pour lutter contre le terrorisme

 نقلا عن جريدة العرب اليوم الاردنية :العلامة الحسيني: المجلس الاسلامي العربي يمثل خط الاعتدال وعلى العرب المحافظة عليه ودعمه

 زار الأمين العام (شيخ طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن)

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 7

    • الأقسام الفرعية : 20

    • عدد المواضيع : 1196

    • التصفحات : 51184605

    • التاريخ : 22/10/2017 - 18:39

 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

Phone (LB) : 009611455702 || للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
P.O.BOX : 25-5092 GHOUBEIRY 1 - BEIRUT - LEBANON || ص.ب : 25-5092 الغبيري 1 - بيروت - لبنان