تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (9)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (8)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (9)
    • مقالات (198)
    • قسم الصور (3)
    • تحقيقات (5)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (250)
    • قسم الإعلانات (14)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (45)
    • قسم البيانات (295)
    • قسم النشاطات (70)
    • قسم الفيديو (35)
    • مؤتمرات (6)

إصدارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • كتب (42)
    • النشرة الشهرية (0)

فارسى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (44)

English

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • English (72)

France

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • France (69)

עברית

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • עברית (30)

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

 

 
  • القسم الرئيسي : بيانات ونشاطات .

        • القسم الفرعي : اللقاءات والمقابلات .

              • الموضوع : الحسيني: مركز الحرب الفكرية نقلة محورية لمواجهة الإرهاب والتطرف .

الحسيني: مركز الحرب الفكرية نقلة محورية لمواجهة الإرهاب والتطرف

الحسيني: مركز الحرب الفكرية نقلة محورية لمواجهة الإرهاب والتطرف

 



جدة - أحمد الهلالي
أكد الأمين العام للمجلس الإسلامي العربي السيد محمد علي الحسيني: أن التوجه السعودي المتضمن تأسيس مركز الحرب الفكرية خطوة فعالة ومؤثرة على الطريق الصحيح في مواجهة الإرهاب واجتثاثه من الجذور.

وقال لـ «الرياض»: إن المركز لا يختص بطائفة أو مذهب إسلامي دون آخر، وإنما هدفه هو حماية الإسلام من التشوه، والذود عنه، وكشف كل من يسعى إلى التصّيد في المياه العكرة، لافتاً إلى أن التطرف سواء كان سنيا كأتباع داعش، أو شيعيا كأتباع ولاية الفقيه، يشكل خطرا وتهديدا على الإسلام والمسلمين ويجب القضاء عليه. وأضاف: «إننا في المجلس الإسلامي العربي، نخوض منذ أعوام طويلة صراعا ضد الأفكار المتطرفة، والضالة، ولنا تجربتنا بهذا الخصوص، نعلن عن كامل دعمنا، وإسنادنا لهذه الخطوة الجبارة، ونقف خلفها بكل فخر، واعتزاز من أجل تحقيق الغاية الأسمى باجتثاث جذور التطرف، والإرهاب، وترسيخ، وإعلاء مفاهيم الدين الحق».

وأشار الحسيني إلى أن مركز الحرب الفكرية هو مركز عالمي يتبع لوزارة الدفاع السعودية، أخذ على عاتقه مهمة ترتيب، وتنظيم، وتوجيه الحرب الفكرية ضد الفكر المتطرف المنحرف عن الإسلام، وتعاليمه المعتدلة، والحميدة، لافتاً إلى أن هذه الحرب تستهدف تصحيح الرؤى، والأفكار المنحرفة، والمشوهة، والضالة الملصقة بالإسلام، وكشفها على حقيقتها، ودحضها، وتفنيدها بما يظهر الإسلام على حقيقته الوسطية الاعتدالية الناصعة، ويحطم الجسور الفكرية المشبوهة التي بناها المتطرفون من أجل التغلغل إلى عقول، وأفكار الشباب المسلم. وأوضح أن هذا المركز العالمي سيضيق الخناق أكثر من أي وقت آخر على الأجنحة الفكرية للمتطرفين، ويسدّ عليهم مختلف المنافذ، والأبواب التي كانوا يتسللون من خلالها ليغرروا بالشباب المسلم، ويدفعوا به في دروب الضلالة والضياع، وهو في نفس الوقت مركز للإحياء الفكري، والنفسي، موضحاً أنه لن يساهم فقط بإقناع الشباب المسلم بعدم الالتحاق بركب المتطرفين فقط، وإنما أيضا سيكون له دور مشهود في إقناع من قد غرر به في صفوف المتطرفين، وإعادتهم إلى أحضان شعبهم ووطنهم.

وأضاف أنّ الحرب ضد التطرف والإرهاب من جانب دول العالم التي كما نعلم تختص بالجانب العسكري والأمني ومع أنها ألحقت أضرارا كبيرة بالمتطرفين والإرهابيين، إلا أنّها لا تزال محدودة التأثير، وتدور في حلقة محددة، أو بتعبير أدق هناك ثمة ثغرة في جداره، لأنه، وعلى الرغم من الخسائر التي لحقت، وتلحق بالمتطرفين الإرهابيين لكنهم مع ذلك لا يزالوا يقفون على أقدامهم، ولا يزال هناك من يؤمن بأفكارهم المشبوهة، ويلتحق بصفوفهم. وزاد: «التجربة السعودية التي يجب على العرب، والمسلمين قبل العالم الافتخار، والتباهي بها، تجاوزت الحالة الدولية، وهي على عكسها تماما لا توجد فيها ثغرة لأن حصافة، وحكمة القيادة السعودية أدركت مكمن الخطأ في الحرب ضد التطرف، والإرهاب منذ البداية، وعلمت بأن الرصاصة لوحدها لا تكفي ما لم ترافقها الكلمة الهادفة، حيث يعتبر وقعها، وتأثيرها أكبر من الرصاصة». وشدد الحسيني على أن العالم يتابع أخبار الحرب ضد التطرف، والإرهاب والتي تشارك فيها أعداد كبيرة من الدول من مختلف أنحاء العالم، مشيراً إلى هناك حالة استثنائية في مواجهة التطرف، والإرهاب، ومقارعته ضمن هذه الحرب، والتي تتمثل بالحالة السعودية التي أثارت، وتثير إعجاب، وانبهار العالم بها، لاسيما وأنها - أي الحالة السعودية -، تتميز بشموليتها بحيث تغطي معظم الجوانب المتعلقة، والمرتبطة بها.
http://www.alriyadh.com/1575425

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2017/03/05   ||   القرّاء : 11629



 

 


في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

البحث :


  

جديد الموقع :



 Master of moderation A documentary about the biography of Dr. Mohamad Ali El Husseini

 المجلس الإسلامي العربي يرحب بزيارة الراعي إلى السعودية الراعية الدائمة للبنان إرهاب ايراني في البحرين ردا على صفعة الحريري ... وولايتي يكشف أسلوب طهران في المقايضة

 مملکة الاعتدال والوسطية و التسامح تستقبل البطريرك الراعي

 فيديو ونص المقابلة السياسية المهمة عبر قناة اورينت مع أمين عام المجلس الإسلامي العربي سماحة العلامة د .السيد محمد علي الحسيني

 Sayed de la modération Un documentaire sur la biographie du Dr. Mohamed Ali El Husseini

 العلامة الحسيني يستنكر اغتيال المناضل الأحوازي الكبير أحمد مولى ابو ناهض : محاولة يائسة من المخابرات الإيرانية لتصفية قضية الأحواز العربية

 حزب الله ميليشيا مرتزقة جوالة تستهدف العرب وتقصف المملكة بصاروخ من اليمن

 المجلس الإسلامي العربي يؤيد مواقف ملك البحرين لتعزيز التعاون الخليجي وتحصين الأمن القومي العربي : زيارة الحريري إلى السعودية ضرورية لحماية لبنان في مواجهة الضغوط الإيرانية وتداعيات العقوبات الاميركية وبارك للجزائر بذكرى اندلاع ثورتها

 سيد الإعتدال ...وثائقي يسرد سيرة ومسيرة العلامة د.السيّد محمّد عليّ الحُسينيِّ الامين العام للمجلس الاسلاميِّ العربيِّ

 مرجع شيعي لبناني السيد محمد علي الحسيني لوكالة الاناضول: تركيا والسعودية تمنعان تقسيم الدول العربية

مواضيع متنوعة :



 صدر كتاب نداء الإسلام 1 للعلامة السيد محمد علي الحسيني

 إيران وإسقاط اتفاق الطائف في لبنان

 العلامة الحسيني في خطبة الجمعة : لنستقبل شهر رمضان بوحدة الصف والقلوب

 كلمة العلامة السيد محمد علي الحسيني في مؤتمر

 لقاء السيد محمد علي الحسيني بنائب رئيس المجمع الاوروبي انطونيو تاجي في روما

 مقال بقلم سماحة العلامة السيد محمد علي الحسيني: الوضع الراهن في لبنان وآفاق المستقبل.

 Sayed El Husseini a visité la synagogue et a rencontré le rabbin de France

 بقلم العلامة الحسيني:"العراق و ضرورة الاتفاق على صيغة حل"

 العلامة الحسيني: اسلامنا أمرنا باليسر وتجنب العسر و لايسعنا إلا القول بالرأي الصائب والحق بأن التوسعة التي تقوم بها المملكة خطوة حكيمة مباركة ومدروسة ومن صلب الشرع الشريف هو الطريق الأقوم والأفضل والأسلم بل هو المطلوب والمطالب به, وتركها إضرار بالمسلمين

 العلامةالحسيني خلال استقباله فريق"العربي"لكرة القدم

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 7

    • الأقسام الفرعية : 20

    • عدد المواضيع : 1209

    • التصفحات : 54775156

    • التاريخ : 24/11/2017 - 00:00

 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

Phone (LB) : 009611455702 || للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
P.O.BOX : 25-5092 GHOUBEIRY 1 - BEIRUT - LEBANON || ص.ب : 25-5092 الغبيري 1 - بيروت - لبنان