تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (9)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (7)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (9)
    • مقالات (197)
    • قسم الصور (3)
    • تحقيقات (5)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (248)
    • قسم الإعلانات (14)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (45)
    • قسم البيانات (290)
    • قسم النشاطات (70)
    • قسم الفيديو (35)
    • مؤتمرات (6)

إصدارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • كتب (40)
    • النشرة الشهرية (0)

فارسى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (44)

English

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • English (71)

France

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • France (68)

עברית

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • עברית (30)

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

 

 
  • القسم الرئيسي : بيانات ونشاطات .

        • القسم الفرعي : تحقيقات .

              • الموضوع : العلامة الحسيني:عن نظرية ولاية الفقيه في الفقه الشيعي وتأثيرها على السياسة .

العلامة الحسيني:عن نظرية ولاية الفقيه في الفقه الشيعي وتأثيرها على السياسة

 

 
العلامة الحسيني:عن نظرية ولاية الفقيه في الفقه الشيعي وتأثيرها على السياسة
 
 
أکثر من ثلاثة عقود قد مضى على تأسيس نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية على ضوء نظرية ولاية الفقيه في إيران، ولازال الحديث و الجدل يدور بقوة حول هذه النظرية سلبا و إيجابا، مع ملاحظة ان النظرة السلبية لها هي الغالبة لأنها بالاساس ليست بتلك النظرية التي تعتمد على أسس و مباني فقهية قوية و يعتد بها بل إن هناك قلة آمنوا بها ناهيك عن أنها حديثة الظهور قياسا للتاريخ الاسلامي.
 
 لقد جسّد مصطلح ولاية الفقيه العامة قمّة التسلط الثيوقراطي المطلق على البلاد والعباد.
 
 لو نظرنا إليه بدقة وبحثنا في مختلف جوانبه، لوجدنا انه مصطلح حديث و طارئ على الفکر و الفقه الشيعي. 
 
والأخطر في ولاية الفقيه كمفهوم سياسي-فقهي انّه يعتبر نفسه عابرا للحدود ولم يرد يوماً أن يبقى محدوداً في إيران. 
 
بموجب النظرية التي وضعها السيد الخميني بدقة، يحصل الولي الفقيه (الايراني) على سلطات و صلاحيات مطلقة و واسعة جداً حيث أن هذه النظرية تعتبر حکومة ولاية الفقيه هي شعبة من ولاية رسول الله (ص) المطلقة، وواحدة من الأحكام الأولية للإسلام، ومقدمة على جميع الأحكام الفرعية حتى الصلاة والصوم والحج.
 
 فالولي الفقيه فوق الدستور والقوانين الوضعية، وقراراته تعتبر قوانين إلهية واجبة التنفيذ. 
 
وکما هو معروف، فإن الشيعة طوال القرون المنصرمة كانوا يعتقدون بأن للفقهاء ولاية تتعلق بأمور الإفتاء والأموال وأمثالها من المسائل الفقهية البحتة ولا علاقة لها بالأمور السياسية، وذلك استنادا إلى ماقد نقل عن الامام المنتظر (عج) حيث قال: "أما الحوادث الواقعة فارجعوا فيها إلى رواة حديثنا..". 
 
ولاية الفقيه في المذهب الشيعي والتي تفتقد إلى أي سند فقهي معتبر، تشبه نظرية (الحاکمية لله)عند جماعة الاخوان المسلمين في المذهب السني، واساس هذه النظرية يرتکز على أنه لابد للأمة الاسلامية من إمام على أساس موقف الامام علي بن أبي طالب"ع" ضد الخوارج عندما رفع أتباع معاوية بن أبي سفيان المصاحف في حرب صفين وأطلقوا مقولتهم الشهيرة (لاحکم إلا لله)، وطالبوا أن يحتکموا الى القرآن، فرد عليهم الامام بقوله المشهور الذي ذهب مثلا( کلمة حق يراد بها باطل). 
 
وإن القرآن لايحكم بحد ذاته وانما من خلال البشر ولابد للرعية من امام، وهذا الامر تلاقفه الآراكي و الخميني و خامنئي و بنوا عليه مايرونه الحق و الصواب، والذي يجب أن ننتبه إليه هنا هو أن الولي الفقيه يملك سلطة دينية-سياسية مطلقة و يعتبر نائبا للإمام المهدي في غيبته وطاعته واجبة على الامة الاسلامية جميعا(کما ترى هذه النظرية)، والحقيقة أن ولاية الفقيه الخمينية هي مطلقة وتتلخص في أن السيد الخميني أو من يخلفه في منصبه، كمرشد للثورة الإسلامية في إيران، هو ولي أمر كافة المسلمين في العالم، وطاعته واجبة كطاعة الإمام المهدي المنتظر لأنه نائبه ولايجوز مخالفته.
 
 وقال السيد الخميني أن الأدلة التي تدل على وجوب الإمامة هي نفس الأدلة التي تدل على وجوب ولاية الفقيه، وأنها من الأمور الاعتبارية العقلانية، وذلك كجعل القيم للصغار، وأن القيم على الأمة لا يختلف عن القيم على الصغار من ناحية الوظيفة"کما يرى الخميني في کتابه الحکومة الاسلامية".
 
 
ومن المهم جدا الاشارة الى معارضي نظرية ولاية الفقيه الخمينية حيث أجمع معظم فقهاء الشيعة في النجف على رفضها و معارضتها، ومنهم: السيد محسن الحكيم ، والسيد أبو القاسم الخوئي، والسيد الشيرازي. 
 
والأحياء منهم مثل: السيد علي السيستاني، والسيد محمد سعيد الحكيم، والشيخ إسحاق فياض، والشيخ بشير النجفي. 
 
والمعارضون من فقهاء الشيعة في لبنان من الأموات والأحياء هم، السيد محسن الأمين، والسيد عبدالحسين شرف الدين، والسيد موسى الصدر، والشيخ محمد جواد مغنية، والشيخ محمد مهدي شمس الدين.
 
 أما آية الله السيد محمد حسين فضل الله، فقد أيد الخميني في البداية في ولاية الفقيه، ولكنه تراجع فيما بعد وقال "بتعدد ولايات الأمر" أو "تعدد القيادة الإسلامية في عصر الغيبة"، ولذلك حورب من قبل حزب الله في لبنان الذي يؤمن بولاية الفقيه.
 
 وكذلك السيد محمد الحسيني الشيرازي وآية الله العظمى السيد شريعتمداري إلى حد أن اتهمه الخميني بالردة عن الإسلام، لکن الامر الذي يثير الانتباه و الملاحظة أن حفيد الخميني، وهو عالم دين بدرجة آية الله من أشد المعارضين لنظرية ولاية الفقيه و زج الدين بالسياسة.
 
 وبالرغم من أن الكثير من علماء الشيعة لم‮ ‬يقولوا بالولاية العامة وإنما الخاصة،‮ ‬فهذا المصطلح البدعة الذي‮ ‬أعطي‮ ‬لولي‮ ‬الفقيه كل الحقوق والصلاحيات،‮ ‬كالتسلط على الأمة وفق مبدأ أن حكمه هو حكم الله،‮ ورضاه هو رضا الله،‮ﻻيستند الى اي مدرك شرعي متين  ‬كمَن‮ ‬يعيدنا إلى السجون العتيقة البالية‮ في وقت يجب إخراج الفتاوى من الصراعات السياسية. ولاية الفقيه من خلال التطبيق العملي لها على يد ولاة طهران لم تعد نظرية دينية تسعى لمنح الشر عية لنظام حاكم بعينه، بقدر ما أضحت أداة لإدارة حركة صراع على النفوذ السياسي في مواجهة تهديد حقيقي لمصالح من ابتكرها ويستعملها حالياً.
 
في سوريا مثلاً، كان الواجب الانساني والمنطقي يفرض علينا ان نقف مع المظلوم أي الشعب السوري وأن نكون عوناً له في وجه الظالم أي نظام الأسد الحاكم.
 
 ومع ذلك، أجج نظام الملالي الصراع في سوريا وحوله من ثورة انسانية تطالب بقضايا حقوقية الى صراع ايديولوجي استعمل فيه الولي الفقيه كل وسائطه الإعلامية والتعبوية لحشد الشيعة دفاعاً عن هذا النظام الظالم.
 
 لقد اقنع الولي الفقيه شرائح واسعة من الشيعة من افغانستان الى العراق ولبنان مروراً بايران وغيرها من الدول أن المستهدف في سوريا هو النفوذ الشيعي والمراقد المقدسة، وهذه شعارات لا يمكن إلا أن تحمّس أي مؤمن وتحفز جمهور الشيعة، كي يدافع عن المصالح الاستراتيجية لطهران في غرب المتوسط.
 
وفي مثال لبنان، نجحت الرؤية الإيرانية المستندة الى ولاية الفقيه بفعل واقع ضعف الدولة القائمة والتي سمحت لمليشيات طهران بالامساك بقرار الجانب الأكبر من الشيعة بفعل المسوغ الديني. وقد عملت الأحزاب الموالية لإيران لخطف قرار الشيعة العرب مع العلم أنّ جوهر الصراع الحالي القائم في لبنان والمنطقة هو سياسي ولا ينطلق من المذاهب. 
 
كل من تبنى ولاية الفقيه بنموذجها الايراني قام بادخالها الى ثقافة الشيعة في لبنان، ودمج ذلك مع جملة مصالح آنية ومادية أغرت فئات واسعة وضمتهم الى منظومة طهران. 
 
أما في اليمن نشهد استغلالا واضحاً لخصوصية دينية مميزة مردّها الى الإيمان العميق بالعقيدة المهدوية عند الطائفة الشيعية؛ فبحسب هذه الرؤية الدينية جاء انقلاب عبد الملك الحوثي بمثابة عمل حق. 
 
وقد استثمر الولي الفقيه هذا المفهوم لصالحه كي ينشر الأمر على أنّه بشرى دينية لقرب ظهور الامام المنتظر (عج) المرتبط بظهور اليماني.
 
 وبالتالي ان ما يجري في اليمن يشكل لهم بالإضافة لأحداث العراق وسوريا علامات حتميّة تتعلق بالتمهيد لخروج «المهدي المنتظر» المرتبط ايضاً بخروج «الخرساني» أي علي الخامنئي في ايران. إن استغلال هذا الإيمان تم ربطه بضرورة اسقاط الحكم في السعودية الذي تراه ايران عائقاً أساسياً أمام تمددها في انحاء الجزيرة وبسطها للنفوذ على الحرمين الشريفين في الحجاز ما يعطيها مسوغات اضافية للادعاء انها مرجعية سياسية ودينية للمسلمين أجمعين.
 
 وهذا لا يخرج عن سلوك ايران فيما يخص القضية الفلسطينية التي دأبت جاهدة على تحويل بيت المقدس الى رافعة لمشروعها. 
 
ونحن نذكر الجميع كيف قام السيد الخميني وخليفته وتحت شعار يوم القدس والموت لاسرائيل، بتكوين مجموعات قتالية تعمل بوحي منه ولصالحه. 
 
ومع ذلك نرى حتى الآن أن النظام الملالي في طهران لم يرمي بصاروخ أو رصاصة على اسرائيل .
 
حتى في الداخل الإيراني، سوّق النظام السياسي لولاية الفقيه وباتت أداةً للحفاظ على تماسكه من خلال أيديولوجية ابتكرها الإمام الخميني ساعدته على تغطية الحرب الدموية مع العراق.
 
 وإن استمر النقاش قائماً حول ولاية الفقيه فإنّ الزعامة السياسية والروحية الكاريزماتية للخميني قد ساعدته على ترسيخها بالرغم من طغيانه. 
 
وقد جاء السيد الخامنئي ليرث الخميني بولاية الفقيه بقدر ما ورثه لجهة الطغيان على أنه وسّعها لتنتقل الى حدود أبعد من حدود الجمهوريه الاسلامية.
 
خلاصة القول:
 
" بدعة ولاية الفقيه العامة هي أنّها نظرية فقهية مستحدثة أُلصقت بالشيعة الإمامية الإثني عشرية بل وألحقت بها كل من استطاعت الوصول اليهم من علويين وزيديين. وقد أثبتت هذه النظرية-البدعة طوال ثلاثة عقود من عمرها بأنها تغطي سياسة قمعية إستبدادية تقوم على إقصاء العقل و رفض الآخر والتسلط المطلق على حياة الإنسان بحجة الدين و الدين منه براء".
 
 إنطلاقاً من كل ما ذكرناه آنفاً، ندعو الشيعة أياً كان لسانهم أو لغتهم أو هويتهم الوطنية واقتضاءً بكلام جدي الإمام الحسين بن علي (ع) "كونوا احرارا في دنياكم". ولا تذعنوا لنظام ولاية الفقيه في ايران الذي يريد أن يرجعكم الى الجاهلية، ويتسلط عليكم ويستغلكم و يستعبدكم و قد خلقكم الله احراراً.
 
 ان خروجكم وفك قيدكم وتحريركم من سجن نظام ولاية الفقيه في ايران واتباعه، في لبنان والسعودية والبحرين والكويت والامارات وقطر واليمن والعراق وسوريا، هو واجب شرعي عليكم، وهو يتوقف عليكم وحدكم وفق ما جاء في الآية الكريمة "إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ."
 
*العلامة السيد محمد علي الحسيني
 
الامين العام للمجلس الاسلامي العربي في لبنان.
 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2015/09/07   ||   القرّاء : 71439



 

 


في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

البحث :


  

جديد الموقع :



 المجلس الإسلامي العربي يحذر النظام السوري وحزب الله من تحويل لبنان إلى ساحة حرب إقليمية لخلط أوراق المنطقة

 إيران أساس المشکلة و ليس ترامب

 المجلس الإسلامي العربي 11 عاما من السير في الاتجاه الصحيح

 المجلس الإسلامي العربي : هجوم نصرالله على السعودية...تعبير عن مأزق إيراني وقلق من الاستراتيجية الأمريكية الجديدة

 العلامة الحسيني في ذكرى ١١ على تأسيس المجلس الاسلامي العربي يجدد عهده للشيعة العرب لن نتوانى ولن نتراخى في محاربة مشاريع مشبوهة تجرهم الى الفتنة

 كتاب: السنة والشيعة و الجامع المشترك. تاليف: د.السيد محمد علي الحسيني.

 المجلس الإسلامي العربي : إرهاب طهران وداعش يلتقيان على الفتنة الأجدى لحزب الله الانسحاب من سوريا لا التهديد بحروب جديدة

 المجلس الإسلامي العربي رحب بالدعوة إلى إنهاء النزاع مع إسرائيل: السعودية تعمل لمصلحة العرب العليا وتسعى لإخراجهم من الأزمات

 المجلس الإسلامي العربي هنأ بالسنة الهجرية الجديدة وحيا السعودية بيومها الوطني : نصرالله أثبت تبعيته لإيران بعدم استقبال مقتدى الصدر بسبب انفتاحه على محيطه العربي

 مقتطفات فيديو من برنامج (تصويب عاشوراء) للعلامة د.السيد محمد علي الحسيني

مواضيع متنوعة :



  الكويت من دون نفوذ الولي الفقيه

 العلامة الحسيني استقبل وفدا احوازيا : لبنان بلدكم ونحن أهلكم

 نص برقية سماحة الأمين العام للمجلس الإسلاميِّ العربيِّ في لبنان لصاحب السمّو الأمير الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر حفظه الله

 العلامة الحسيني: لاتثريب من مراعاة الناس و عدم إزعاجهم من مکبرات الصوت في المساجد او الحسينيات

 المجلس الاسلامي العربي حذر من استمرار الاحتكاكات مع اليونفيل .انسحاب الدوليين يشرع الباب لعدوان اسرائيلي ولخدمة اجندة خارجية . تفجيرات العراق تخدم مخطط الاعداء وحرق الشعب بنار الفتنة

 زارَ وفدٌ من اللَّجنة الطلابيّة التّابعة للمجلس الإسلاميّ العربيّ سماحة الأمين العام للمجلس العلاّمة السيّد محمّد علي الحسينيّ

 Al-Husseini: Accusing UAE was for causing sedition and external engagements

 مقال بقلم سماحة العلامة السيد محمد علي الحسيني: نحو توازن استراتيجي إقليمي ودولي لصالح العرب (2 ـ 5)

 بمناسبة الذكرى السنوية لاختفاء

 مجموعة مقابلات أجريت مع سماحة الأمين العام للمجلس الإسلاميِّ العربيِّ

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 7

    • الأقسام الفرعية : 20

    • عدد المواضيع : 1196

    • التصفحات : 51182800

    • التاريخ : 22/10/2017 - 18:33

 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

Phone (LB) : 009611455702 || للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
P.O.BOX : 25-5092 GHOUBEIRY 1 - BEIRUT - LEBANON || ص.ب : 25-5092 الغبيري 1 - بيروت - لبنان