تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (9)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (8)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (9)
    • مقالات (198)
    • قسم الصور (3)
    • تحقيقات (5)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (254)
    • قسم الإعلانات (14)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (45)
    • قسم البيانات (298)
    • قسم النشاطات (70)
    • قسم الفيديو (35)
    • مؤتمرات (6)

إصدارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • كتب (42)
    • النشرة الشهرية (0)

فارسى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (45)

English

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • English (72)

France

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • France (69)

עברית

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • עברית (30)

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

 

 
  • القسم الرئيسي : بيانات ونشاطات .

        • القسم الفرعي : مقالات .

              • الموضوع : العلامة الحسيني يدعو من المدينة المنورة الى الصلاة الموحدة المشتركة بين السنة والشيعة والتناوب عليها في المساجد خطوة بالغة الاهمية ولندرأ فتنة الانقسام بخصلة الاتحاد و التآلف .

العلامة الحسيني يدعو من المدينة المنورة الى الصلاة الموحدة المشتركة بين السنة والشيعة والتناوب عليها في المساجد خطوة بالغة الاهمية ولندرأ فتنة الانقسام بخصلة الاتحاد و التآلف

 

العلامة الحسيني يدعو من المدينة المنورة الى الصلاة الموحدة المشتركة بين السنة والشيعة والتناوب عليها في المساجد خطوة بالغة الاهمية ولندرأ فتنة الانقسام بخصلة الاتحاد و التآلف

 

مشاکل و قضايا سلبية کثيرة و متباينة تعاني منها أمتينا العربية و الاسلامية، لکن أهمها و أخطرها هي مشکلة الفرقة و الانقسام بين أبناء الامة الواحدة و مايخلفه ذلك من مشاعر الحقد و الکراهية بينهم و يجعلهم ينصرفون عن عدوهم الخارجي او ذلك الذي يتربص بهم داخليا و خلق عدو وهمي من بين صفوفهم.

 

اليوم ببالغ الاسف، ونحن نشهد شيوع إتجاهات إنعزالية إنطوائية تدفع للفرقة و الانقسام بين أبناء الامة الواحدة و الذي وصل بالبعض الى حد تکفير الآخر و جعله هدفا مباحا له، وقد تناسى هذا البعض آيات کريمة ترفض مثل هذا التوجه و تمنعه بل وحتى تحرمه أيضا، ولنطالع معا الآيات الکريمة نظير:

(واعتصموا بحبل الله جميعا ولاتفرقوا) و(ولاتکونوا کالذين تفرقوا و اختلفوا من بعد ماجاءهم البينات و أولئك لهم عذاب عظيم) و(ولاتکونوا من المشرکين من الذين فرقوا دينهم و کانوا شيعا کل حزب بما لديهم فرحون) و(ان الذين فرقوا دينهم وکانوا شيعا لست منهم في شيء)، ولعل التمعن و التدبر في هذه الآيات الکريمة و التفکر فيها مليا، يضعنا أمام حقائق و إعتبارات مهمة هي:

اولاـ إن الله سبحانه و تعالى أمر کل فرق و طوائف الامة الاسلامية دونما إستثناء بالاعتصام و الوحدة، بمعنى أن الاعتصام و الوحدة فرض إلهي لابد منه شئنا أم أبينا.

ثانياـ ان الفرقة و الاختلاف إحدى موبقات الجاهلية، لأن الاسلام أکرم الشعوب و شرفها بخصلة الاعتصام و الاتحاد بعد الفرقة و الانقسام، وان العودة الى الفرقة و الانقسام تعني العودة للجاهلية.

ثالثاـ ان القرآن الکريم يعلمنا و بمنتهى الصراحة و الوضوح أن المشرکين هم الذين يفرقون دينهم و يتمسکون بالانقسامية و الانعزالية و تکفير و رفض الآخر.

رابعاـ ان الله سبحانه و تعالى يخبر کل الذين يتمسکون بالفرقة و الانقسام بأن النبي الاکرم"ص" ليس منهم في شيء بمعنى أنه"ص"بريء منهم و مما يفعلون!

 

من هنا، فإن الدعوات الانعزالية و المشبوهة التي تحض على الفرقة و الانقسام و تحض على الکراهية و الحقد و تدفع لاستخدام العنف و السلاح ضد الآخر، فإنها مرفوضة و محرمة شرعا بشهادة الآيات الکريمة السابقة التي أوردناها و التي نجزم بأن علماء الامة من مختلف الطوائف الاسلامية يتفقون معنا على رأينا، ولذلك فإن الضروري و الاهم و الاوجب و الاکثر فرضا و إعتبارا على أبناء الامة من مختلف الطوائف هو أن يجعلوا همهم في الاعتصام و الاتحاد و ليس العکس.

الرسول الاکرم"ص"، قد أوصانا جميعا بالوحدة و الاتحاد و حثنا عليها فهو القائل"ص": (مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى) و(المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا) و(إنما أهلك من كان قبلكم سؤالهم واختلافهم على أنبيائهم)، وهذه الاحاديث النبوية الشريفة التي هي إمتداد للنهج الذي إرتضاه الله سبحانه و تعالى لأمة محمد"ص"، بالسير في ضيائه و التمسك بعروته، تبين بمنتهى الوضوح، الاهمية القصوى و الإستثنائية للإعتصام و الاتحاد و التآلف بين أبناء الامة من مختلف الطوائف و الحقيقة الاهم التي يعلمنا إياها سيدنا و معلمنا و مرشدنا و قدوتنا محمد"ص"، هي أن المٶمنين من أبناء الطوائف المختلفة کالبنيان بعضهم يشد بعض، ولم يقل أن بعضا او رهطا او طائفة تشد و تنوب عن الجميع، ولاغرو من أن الذي يحدث و يجري حاليا في عالمينا العربي و الاسلامي، هو ما قد حذر منه الله سبحانه و تعالى في محکم کتابه المبين و کذلك ما قد حذر منه و أکد عليه سيدنا و نبينا الاکرم"ص"، ولذلك يستوجب على أبناء الامة من الطائفتين الشيعية و السنية على حد سواء الانتباه لذلك و الحذر من الانجراف في فتنة لايعلم مداها و نتائجها الوخيمة إلا وحده عزوجل.

 

في هذا الظرف العصيب و المرحلة الخطيرة و الحساسة التي نمر بها و نشهد تفاصيلها الکارثية جميعا، فإننا نجد أن هناك ضرورة ملحة و قصوى للعمل الجدي و المخلص من قبل علماء و أبناء الطائفتين السنية و الشيعية من أجل رص الصفوف و سد الثغرات و الفجوات الحاصلة بسبب آثار و نتائج و تداعيات عوامل فتنة الانقسام و الاختلاف التي تعصف بدول المنطقة بصورة خاصة، وان القيام بمبادرات حيوية مخلصة نظير الدعوة الى الصلاة الموحدة المشتركة بين السنة والشيعة والتناوب عليها في المساجد ولهذه الخطوة أهمية بالغة لأنها تعمل على رص الصفوف و تآلف القلوب ونبذ کل أسباب و عوامل الحقد و الکراهية و الفرقة کما إن مثل هذه الصلاة المحمودة سبيل عملي للتأكيد على الوحدة الإسلامية، واننا ومن موقعنا قد خطونا عمليا بهذا السياق فقد کان لنا شرف الصلاة في مسجد الرسول (ص) في المدينة تأکيدا و حرصا منا على التأسيس لهکذا سياق يخدم المصالح العليا للأمة الاسلامية جمعاء دونما تفرقة، وبذلك نعمل على فتح جبهة عقائدية موحدة بجهد مشترك وهو سوف يٶسس بعون الله و مشيئته لمبادرات و أعمال و أفکار و ممارسات أخرى مشابهة بما يضع حدا و بصورة تدريجية للحالات السلبية و يقوم من مسيرة الامة بما فيه الخير و الفلاح و الصلاح للجميع، وهنا لابد من الاشارة و الإشادة بالخطوة المبارکة التي دعت إليها وقامت بها مملکة البحرين ودولة الكويت بالدعوة للصلاة المشترکة دفعا و درءا" و تحديا لفتنة الانقسام و الاختلاف التي نعلم جميعا بأن أعداء الامة و المتربصين شرا بها سعوا و يسعون لإستغلالها لأهداف و غايات مسمومة وبعون الله و مشيئته سنکون بمستوى المسٶولية و سنعمل على رد کيد الاعداء و المتربصين بالامة الى نحورهم.

*العلامة السيد محمد علي الحسيني الامين العام للمجلس الاسلامي العربي .

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2015/07/04   ||   القرّاء : 31024



 

 


في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

البحث :


  

جديد الموقع :



 المجلس الإسلامي العربي: الحل اليمني لا يمكن أن ينجز بوجود ميليشيا الحوثي، والإنتفاضة الإيرانية أسقطت قدسية الولي الفقيه وفجرت تناقضات النظام

 وفد المجلس الإسلامي العربي يزور سفير الأردن نبيل مصاروي

 وفد المجلس الإسلامي العربي يزور سفير الجزائر أحمد بوزيان والعلامة الحسيني يشيد بدورها المميز على الصعيدين العربي والدولي

 المجلس الإسلامي العربي يرحب بخيار الشعب الإيراني: نرفع الصوت معهم ضد تخريب أمتنا

 العلامة الحسيني: إرهابيو الخامنئي اغتالوا الشهيد الجيراني لمواقفه الوطنية المشرفة ولرفضه خيانة وطنه و الرضوخ لفتنة الولي الفقيه الإيراني

 العلامة الحسيني يلتقي نائب رئيس الشؤون الدينية التركية أرقون واللقاء دار حول توحيد الموقف الإسلامي لمواجهة التحديات

 دیدار و گفتگوی علامه حسینی با ارگون نایب رئیس امور دینی ترکیه در مورد موضع واحد اسلامی در برابر چالشها

 العلامة الحسيني يكرم مراد علم دار في إسطنبول: مسلسل وادي الذئاب رسالة فنية في مواجهة الإرهاب ودور علم دار كشف بفنه الملتزم حقائق استهداف الأمة

 Master of moderation A documentary about the biography of Dr. Mohamad Ali El Husseini

 المجلس الإسلامي العربي يرحب بزيارة الراعي إلى السعودية الراعية الدائمة للبنان إرهاب ايراني في البحرين ردا على صفعة الحريري ... وولايتي يكشف أسلوب طهران في المقايضة

مواضيع متنوعة :



  زار وفد من أهالي بعلبك والبقاع اللبنانيّ،سماحة الأمين العام للمجلس الإسلاميّ

 تهنـئة وتبريـك

  انطلاقة قناة "اوطاني" الفضائية مساء اليوم من بيروت

 "العلامة الحسيني" ندد بالاعتداء على السعودية

 أزمة الروهينغا بين الاستخبارات العالمية والإنسانية

 من المدينة المنورة كلمة العلامة السيد محمد علي الحسيني للمسلمين

 سید د. محمد علی حسینی، اعضای تیم فوتبال "العربی" را در دفتر شورای اسلامی عربی به حضور پذیرفتند

 نص الكامل لكلمة سماحة العلامة السيد محمد علي الحسيني الأمين العام للمجلس الاسلامي العربي في الذكرى الثالثة لتأسيس المجلس في لبنان :

  مقال بقلم العلامة الحسيني:دعوا البيت الحرام لمن يخدمه بحق

 أكد العلامة السيد محمد علي الحسيني بكلمته للهيئة الشبابية عن دور الشباب واهميته في الاسلام .

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 7

    • الأقسام الفرعية : 20

    • عدد المواضيع : 1217

    • التصفحات : 61575561

    • التاريخ : 21/01/2018 - 22:20

 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

Phone (LB) : 009611455702 || للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
P.O.BOX : 25-5092 GHOUBEIRY 1 - BEIRUT - LEBANON || ص.ب : 25-5092 الغبيري 1 - بيروت - لبنان