تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (9)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (8)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (9)
    • مقالات (198)
    • قسم الصور (3)
    • تحقيقات (5)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (252)
    • قسم الإعلانات (14)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (45)
    • قسم البيانات (295)
    • قسم النشاطات (70)
    • قسم الفيديو (35)
    • مؤتمرات (6)

إصدارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • كتب (42)
    • النشرة الشهرية (0)

فارسى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (45)

English

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • English (72)

France

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • France (69)

עברית

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • עברית (30)

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

 

 
  • القسم الرئيسي : بيانات ونشاطات .

        • القسم الفرعي : مقالات .

              • الموضوع : العلامة الحسيني : إنها مملکة الاسلام و العروبة السعودية و کفى .

العلامة الحسيني : إنها مملکة الاسلام و العروبة السعودية و کفى

العلامة الحسيني : إنها مملکة الاسلام و العروبة السعودية و کفى

الاهتمام الکبير و الاستثنائي الذي إستقطبه رحيل خادم الحرمين الشريفين، الملك عبدالله، يمکن إعتباره و بکل وضوح أکبر دليل على الدور الکبير الذي حظيت و تحظى به المملکة العربية السعودية وخصوصا في العهد الميمون للراحل الکبير، وهو إثبات عملي على الجهد المخلص و الدؤوب الذي تبذله القيادة السعودية الامينة ممثلة في شخص الملك ذاته.

دوام التطور و الازدهار الذي حظيت به المملکة العربية السعودية في ظل الحکم الامين للسلالة الرشيدة الامينة لتعهداتها و المخلصة لدينها و شعبها و أمتها، والتطور الکبير و الملفت للنظر الذي حققته خلال الاعوام الماضية، جعل أعداء الامة و المتربصين شرا بها، يغلون غيظا و حقدا و حسدا، خصوصا عندما وصل دور المملکة الى المصاف العالمي و لهذا فإنه من المنتظر أن ننتظر مبادرة العديد من المحللين و المراقبين السياسيين على إختلاف أصنافهم و مشاربهم(سواء کان عن نوايا حسنة او سيئة)، بشأن ماسوف تؤول إليه الامور بعد رحيل خادم الحرمين الشريفين المغفور له بإذن الله الملك عبدالله، والتي إتجهت الکثير منها بسياقات سلبية يغلب عليها التشاؤم.

هؤلاء الذي راهنوا على أن مسار الامور و الاوضاع بعد الرحيل المفجع للملك عبدالله، سوف يخرج من عقاله و سوف تدخل المملکة في فترة تتقاذفها المشاکل و الازمات، لکن الذي فاجأ المحللين و المراقبين السياسيين، هو إجتماع هيئة البيعة و الترتيبات السلمية الهادئة و السلسة التي تمت بکل إنسيابية لکي يعهد الامر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز و تحمله عبأ الامانة بجدارة و کذلك تعيين ولي عهده الامير مقرن و ولي ولي العهد الامير محمد بن نايف، جاءت کشهادة عملية على الارضية الصلبة للأوضاع الامنية و رسوخ الاستقرار بحمدالله و فضله في المملکة، وهو يدل على أن الدور الاسلامي و العروبي و الدولي الانساني للمملکة العربية السعودية سوف يستمر في ظل العهد الجديد المبارك بإذن الله للملك سلمان.

لقد کان خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان واضحا و شفافا في خطابه الذي ألقاه عقب تحمله عبأ مسؤوليته الثقيلة کخلف للراحل الکبير عندما خاطب الامتين العربية و الاسلامية و العالم ليؤکد و بکل ثقة على إستمرار النهج القويم و الثابت للمملکة على مختلف الاصعدة بقوله:"انني، وقد شاء الله أن أحمل الأمانة العظمى، أتوجه إليه سبحانه مبتهلا أن يمدني بعونه وتوفيقه، وأسأله أن يرينا الحق حقا، وأن يرزقنا اتباعه، وأن يرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه. وسنظل بحول الله وقوته متمسكين بالنهج القويم الذي سارت عليه هذه الدولة منذ تأسيسها على يد الملك المؤسس عبدالعزيز رحمه الله وعلى أيدي أبنائه من بعده رحمهم الله ولن نحيد عنه أبدا، فدستورنا هو كتاب الله تعالى وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم.".

خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان، وکأنه يستقرئ الاوضاع و الامور و وجهات نظر و رؤى العالم بشأن مسار الامور في المملکة بعد رحيل الملك عبدالله، ولاسيما بشأن دور المملکة على الصعيدين العربي و الاسلامي، فإنه قد وضع النقاط على الحروف عندما أکد على التمسك بالنهج العروبي و الاسلامي الاعتدالي المعروف عنه بالنسبة للمملکة حينما قال في خطابه:" إن أمتنا العربية والإسلامية هي أحوج ما تكون اليوم إلى وحدتها وتضامنها، وسنواصل في هذه البلاد التي شرفها الله بأن اختارها منطلقا لرسالته وقبلة للمسلمين مسيرتنا في الأخذ بكل ما من شأنه وحدة الصف وجمع الكلمة والدفاع عن قضايا أمتنا، مهتدين بتعاليم ديننا الإسلامي الحنيف الذي ارتضاه المولى لنا، وهو دين السلام والرحمة والوسطية والاعتدال."، ومن هنا فإنه من المنتظر بأن تشهد المملکة العربية السعودية و العالمين العربي و الاسلامي في العهد الجديد للملك سليمان تقدما مضطردا للأمام لأنه و بعون الله و مشيئته خير خلف لخير سلف.

 *العلامة السيد محمد علي الحسيني.

الامين العام للمجلس الاسلامي العربي في لبنان.

alsayedelhusseini@gmail.com

إيلاف.

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2015/01/25   ||   القرّاء : 44596



 

 


في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

البحث :


  

جديد الموقع :



 العلامة الحسيني يلتقي نائب رئيس الشؤون الدينية التركية أرقون واللقاء دار حول توحيد الموقف الإسلامي لمواجهة التحديات

 دیدار و گفتگوی علامه حسینی با ارگون نایب رئیس امور دینی ترکیه در مورد موضع واحد اسلامی در برابر چالشها

 العلامة الحسيني يكرم مراد علم دار في إسطنبول: مسلسل وادي الذئاب رسالة فنية في مواجهة الإرهاب ودور علم دار كشف بفنه الملتزم حقائق استهداف الأمة

 Master of moderation A documentary about the biography of Dr. Mohamad Ali El Husseini

 المجلس الإسلامي العربي يرحب بزيارة الراعي إلى السعودية الراعية الدائمة للبنان إرهاب ايراني في البحرين ردا على صفعة الحريري ... وولايتي يكشف أسلوب طهران في المقايضة

 مملکة الاعتدال والوسطية و التسامح تستقبل البطريرك الراعي

 فيديو ونص المقابلة السياسية المهمة عبر قناة اورينت مع أمين عام المجلس الإسلامي العربي سماحة العلامة د .السيد محمد علي الحسيني

 Sayed de la modération Un documentaire sur la biographie du Dr. Mohamed Ali El Husseini

 العلامة الحسيني يستنكر اغتيال المناضل الأحوازي الكبير أحمد مولى ابو ناهض : محاولة يائسة من المخابرات الإيرانية لتصفية قضية الأحواز العربية

 حزب الله ميليشيا مرتزقة جوالة تستهدف العرب وتقصف المملكة بصاروخ من اليمن

مواضيع متنوعة :



 العلامة الحسيني:الاسلام برئ من التطرف و الغلو

 العلامة الحسيني في خطبة الجمعة في مصلى بني هاشم: أكد أن الإسلام كرم العلم والعلماء والمتعلمين

 المجلس الاسلامي العربي و جمعية

 لقاء العلامة الحسيني مع سيادة المطران الياس عودة

 Le Scholar Mohamad Ali El Husseini. Al Qods Capitale De Paix de l'humanité entière éloigné l'a de vos projets politiques.

 "Mohamad Ali El Husseini " I follow his updates and he follows mine and I am often impressed by his social, political and religious views that are filled with positivity

 السيد محمد علي الحسيني من ملتقى العلماء يؤكد على وجوب مواجهة اصحاب الفتن المفتعلة

 توجه وفد من المجلس للحج

 الحاجة إلى تجديدِ الخطابِ الديني الإسلامي اليوم كلمة سماحة العلامة السيد محمد علي الحسيني الأمين العام للمجلس الإسلامي العربي في الملتقى العلمي (بروكسل) التابع للمجلس الأوروبي للعلماء

  مقابلة مع سماحة العلامة السيد محمد علي الحسيني حاوره فيها ممثل التجمع الدولي للاعلام في الجنوب الاعلامي محمد درويش .

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 7

    • الأقسام الفرعية : 20

    • عدد المواضيع : 1212

    • التصفحات : 57050480

    • التاريخ : 13/12/2017 - 11:17

 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

Phone (LB) : 009611455702 || للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
P.O.BOX : 25-5092 GHOUBEIRY 1 - BEIRUT - LEBANON || ص.ب : 25-5092 الغبيري 1 - بيروت - لبنان