تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (9)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (7)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (9)
    • مقالات (197)
    • قسم الصور (3)
    • تحقيقات (5)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (248)
    • قسم الإعلانات (14)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (45)
    • قسم البيانات (290)
    • قسم النشاطات (70)
    • قسم الفيديو (35)
    • مؤتمرات (6)

إصدارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • كتب (40)
    • النشرة الشهرية (0)

فارسى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (44)

English

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • English (71)

France

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • France (68)

עברית

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • עברית (30)

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

 

 
  • القسم الرئيسي : بيانات ونشاطات .

        • القسم الفرعي : مقالات .

              • الموضوع : العلامة الحسيني:الملك عبد الله رجل الحکمة و التسامح والإعتدال و الاخلاص للأمة .

العلامة الحسيني:الملك عبد الله رجل الحکمة و التسامح والإعتدال و الاخلاص للأمة

العلامة الحسيني:الملك عبد الله رجل الحکمة و التسامح والإعتدال و الاخلاص للأمة

 

لم يترجل المغفور له باذن الله خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز عن صهوة جواده ککل الفرسان الآخرين، بل کان لترجله صدى و آثار واسعة في انحاء المعمورة، فقد فجعت الانسانية کلها بملك الانسانية و ليس الاسلام و العروبة فقط برحيله، ذلك انه تميز بدوره و حضوره على مختلف الاصعدة، ومن هنا فقد کان رحيل هذا الفارس المقدام المخلص لدينه و لأمته و للإنسانية جمعاء، امرا استثنائيا هز العالم کله.

الراحل الکبير الذي شهد مرحلة تأريخية بالغة الحساسية و الخطورة إهتز و ترنح و سقط الکثيرون من جراء تأثيراتها و تداعياتها، لکنه و ککل الشجعان و العظماء المؤمنين بنفسهم و بعدالة قضيتهم و ثقته بشعبه و أمته، فقد بقي شامخا ثابتا کالطود وقاوم الاعصار و وقف بوجه الفتنة و تداخل الاحداث و الامور و تصرف کالحکماء المميزين ليعلمنا و يعلم الامة و الانسانية جمعاء کيف السبيل الى التصرف بحنکة و حذاقة و رجاحة عقل في أدق الفترات و أکثرها إحراجا.

الخدمات الجليلة و البارزة التي قام بها عن طيب خاطر و عن صفاء نفس و کرم طبيعة راحل الامة و الانسانية الکبير، أوضحت بجلاء طيبة معدنه و خلوص و صفاء نيته و جعلت القلوب و النفوس تهفو إليه لأنه کان و ببساطة يعيش من أجل أمته و الانسانية و يواظب على متابعة أمورها في أدق التفاصيل، وهو الامر الذي ميزه و منحه خصوصية يفتقد إليها الکثيرون في هذا الزمان.

ماشهده العالم و يشهده حاليا من تطرف و عنف و إرهاب يعصف به، ينبغي أن يأخذ من المملکة العربية السعودية في ظل الحکم العادل و الامين لفقيد الامة و الانسانية الکبير، الکثير من الدروس والمواعظ و الحکم، فقد أمسك بالدفة بکل ثقة و قاد السفينة کربان حاذق في يم متلاطم أغرق و غرق فيه الکثيرون و أبقى المملکة سالمة معافية تنعم بالسلام و الامن و الاستقرار، ولکونه"وکما تعلم من الدين الاسلامي الحنيف" کان يفکر أبعد من شعبه و أمته ولذلك فقد أغدق بالنصح و التوجيهات السديدة للأشقاء العرب و المسلمين و للمجتمع الدولي کي يوحدوا الصفوف و يقفوا بوجه الفتنة الظلامية التي تسعى لخلط الحق بالباطل و تمويه الامور و الحقائق على الجميع، والذي لاريب فيه ان النصائح و التوجيهات السديدة و القيمة له د أدت دورها و فعلها ولازالت لتؤکد و تثبت للعالم کله مدى سعة أفقه و حکمته و سداد رأيه.

مايعزينا برحيل هذا الزعيم و القائد و الاب و المعلم و الحکيم، هو انه قد ترك لنا جميعا تراثا کبيرا يزخر بالکثير الکثير من العبر و الدروس و الحکم و التجارب التي ستکون لنا کأمة اسلامية و عربية و کإنسانية عونا في مواجهة الصعاب و تذليلها و المضي قدما للأمام، وان عزائنا و سلواننا الاکبر بولي عهده الامين الملك سلمان بن عبدالعزيز الذي لنا الثقة الکاملة بکونه حكيما معتدلا وسطيا معطاءا و کريما و سمحا و نبراسا کأخيه الراحل الکبير واننا لواثقون من أن المسيرة المعطاء لمملکة النور العربية السعودية سوف تستمر و سوف يکمل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز المسيرة بکل جدارة و حرص.

*العلامة السيد محمد علي الحسيني

الامين العام للمجلس الاسلامي العربي في لبنان.

alsayedelhusseini@gmail.com

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2015/01/23   ||   القرّاء : 38122



 

 


في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

البحث :


  

جديد الموقع :



 المجلس الإسلامي العربي يحذر النظام السوري وحزب الله من تحويل لبنان إلى ساحة حرب إقليمية لخلط أوراق المنطقة

 إيران أساس المشکلة و ليس ترامب

 المجلس الإسلامي العربي 11 عاما من السير في الاتجاه الصحيح

 المجلس الإسلامي العربي : هجوم نصرالله على السعودية...تعبير عن مأزق إيراني وقلق من الاستراتيجية الأمريكية الجديدة

 العلامة الحسيني في ذكرى ١١ على تأسيس المجلس الاسلامي العربي يجدد عهده للشيعة العرب لن نتوانى ولن نتراخى في محاربة مشاريع مشبوهة تجرهم الى الفتنة

 كتاب: السنة والشيعة و الجامع المشترك. تاليف: د.السيد محمد علي الحسيني.

 المجلس الإسلامي العربي : إرهاب طهران وداعش يلتقيان على الفتنة الأجدى لحزب الله الانسحاب من سوريا لا التهديد بحروب جديدة

 المجلس الإسلامي العربي رحب بالدعوة إلى إنهاء النزاع مع إسرائيل: السعودية تعمل لمصلحة العرب العليا وتسعى لإخراجهم من الأزمات

 المجلس الإسلامي العربي هنأ بالسنة الهجرية الجديدة وحيا السعودية بيومها الوطني : نصرالله أثبت تبعيته لإيران بعدم استقبال مقتدى الصدر بسبب انفتاحه على محيطه العربي

 مقتطفات فيديو من برنامج (تصويب عاشوراء) للعلامة د.السيد محمد علي الحسيني

مواضيع متنوعة :



  بقلم العلامةالحسيني:ولاء بعض الشيعة العرب لإيران..لماذا؟

  المجلس الاسلامي العربي دعا الفرقاء السياسيين الى ملاقاة المساعي العربية بحوار داخلي بناء

 بانتظار برکان الغضب في إيران

 العلامة الحسيني:اللاعنف رسالة الأديان السماوية

  وصل سماحة العلاّ مة السيّد محمّد عليّ الحسينيّ

 كلمة القسم الإجتماعي في احتفالية العام الثالث للمجلس الإسلاميّ العربيّ.

 العلامة السيد محمد علي الحسيني لماذا الشيعة العرب؟

 افتتاح معمل بني هاشم للألبسة

 علامه حسینی:نظام ولایت فقیه و کنفرانس وحدت اسلامی

 سيقوم القسم الاجتماعي في المجلس الإسلامي العربي وجمعية ذو القربى بتوزيع قرطاسية على الطلاب

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 7

    • الأقسام الفرعية : 20

    • عدد المواضيع : 1196

    • التصفحات : 51183856

    • التاريخ : 22/10/2017 - 18:37

 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

Phone (LB) : 009611455702 || للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
P.O.BOX : 25-5092 GHOUBEIRY 1 - BEIRUT - LEBANON || ص.ب : 25-5092 الغبيري 1 - بيروت - لبنان