تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (9)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (8)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (9)
    • مقالات (198)
    • قسم الصور (3)
    • تحقيقات (5)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (250)
    • قسم الإعلانات (14)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (45)
    • قسم البيانات (295)
    • قسم النشاطات (70)
    • قسم الفيديو (35)
    • مؤتمرات (6)

إصدارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • كتب (42)
    • النشرة الشهرية (0)

فارسى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (44)

English

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • English (72)

France

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • France (69)

עברית

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • עברית (30)

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

 

 
  • القسم الرئيسي : بيانات ونشاطات .

        • القسم الفرعي : مقالات .

              • الموضوع : العلامة السيد محمد علي الحسيني من باريس : على المسلمين في اوروبا واجب ومسؤولية في المساعدة في حماية واستقرار اوروبا ومنع اي اعتداء عليها وللمتطرفين ,نقول: حذاري ان تنقلوا اسلامكم المشوه المنحرف للغرب .

العلامة السيد محمد علي الحسيني من باريس : على المسلمين في اوروبا واجب ومسؤولية في المساعدة في حماية واستقرار اوروبا ومنع اي اعتداء عليها وللمتطرفين ,نقول: حذاري ان تنقلوا اسلامكم المشوه المنحرف للغرب

العلامة الحسيني  من باريس : على المسلمين في اوروبا واجب ومسؤولية في المساعدة في حماية واستقرار اوروبا ومنع اي اعتداء عليها  وللمتطرفين ,نقول: حذاري ان تنقلوا اسلامكم المشوه المنحرف للغرب 

 

في غمرة الاوضاع المتوترة في المنطقة عموما و العراق و سوريا و لبنان و اليمن خصوصا، ولاسيما بعد أن إستولى تنظيم "داعش"الارهابي، على مساحات شاسعة من الاراضي السورية و العراقية و قام بجرائم ومجازر مروعة هزت منطقة الشرق الاوسط و العالم کله، تبدو الحاجة أکثر من ضرورية من أجل أن يعمل کل مسلم مقيم في اوروبا مابوسعه في سبيل عکس صورة إيجابية عن ديننا الحنيف بحيث تبين معدنه الطيب الاصيل.

جرائم الذبح و العنف الدموي المفرط و سبي النساء و تکفير الاخرين رغم کونهم مسلمين، من الواضح أنها أضفت شيئا من الضبابية و الغموض على الکثير من الجوانب الانسانية المشرقة للدين الاسلامي و بدأت للأسف تعطي إنطباعا بأن الاسلام مبني على السيف و يسير في ظلاله، ومع إيماننا بالسيف و الجهاد في سبيل الله تعالى، لکننا لانعتقد ان الجهاد مجرد نزهة او لعبة ما، وانما هو قضية شرعية يجب الافتاء به عند إکتمال معظم الشروط المتعلقة به، وان طرح أمور و قضايا تثير الجاليات المسلمة المقيمة بأوروبا عموما و فرنسا خصوصا و تدفعها للتعصب و التطرف انما هو أمر لايخدم الدين الاسلامي أبدا بأي وجه من الوجوه.

قال سبحانه و تعالى في محکم کتابه المبين:"ادع الى سبيل ربك بالحکمـة و الموعظة الحسنة و جادلهم بالتي هي أحسن إن ربك هو أعلم بمن ضل عن سبيله وهو أعلم بالمهتدين"، الاسلام الحقيقي و الشفاف و الذي تقبله القلوب و النفوس الانسانية بشغف، هو الذي يخاطب البشرية بهذا المنطق السمح المفعم بالعاطفة الانسانية و بفيض الرحمة الالهية، ذلك أن تواجد المسلمين في بلدان متقدمة من مختلف الاوجه و لها فهمها و اسلوبها الحياتي و الحضاري الخاص بها، يحتم عليهم أن يلتزموا نهجا عقلانيا سمحا ينطلق من المباني الواقعية للإسلام و التي تدعو للمحبة و التآلف.

البشرية في هذا العصر، هو في أشد الحاجة الى التسامح و الدعوة الى التعايش و قبول الاخر أکثر من أي وقت مضى، ومما لاشك فيه أن التقدم التکنولوجي قد ساهم کثيرا في التقريب بين الشعوب و الحضارات و الثقافات وازال"شئنا أم أبينا"، الکثير من الحواجز الزمانية و المکانية فيما بينها، وان هناك الکثير من الآيات الکريمة التي تدعو الى التسامح الانسانية من غير الآية التي اوردناها آنفا، ومنها على سبيل المثال لا الحصر:

"ولاتجادلوا أهل الکتاب إلا بالتي هي أحسن"، او"خذ العفو و أمر بالعرف و أعرض عن الجاهلين"،"او"وليعفوا و ليصفحوا ألا تحبون أن يغفر الله لکم"، أما ماجاء من أحاديث للرسول الاکرم"ص"، بشأن الدعوة للتسامح فمنها:"رحم الله امرئ سمحا إذا باع و إذا إشترى و إذا إقتضى"، او"السماح رباح"، کما من المهم جدا أن نتذکر الموقف الانساني السمح للإمام علي ابن ابي طالب(ع) عندما فتح المسلمون مکة المکرمة عندما هتف بأمر من النبي"ص:"اليوم يوم المرحمة اليوم تحمى الحرمة"، وذلك على الضد من الشعار الجاهلي الذي ردده سعد بن عباده‌:"اليوم يوم الملحمة اليوم تسبى الحرمة".

من الضروري أن يتمعن کل مسلم و مسلمة في الآية الکريمة:"يا أيها الناس اتقوا ربکم الذي خلقکم من نفس واحدة"، وان انحدار البشرية کلها بإختلاف أديانها و أعراقها و مشاربها من نفس واحدة تدفعنا لکي نشعر بالرابط الانساني الاخوي، وان المسلمون إذ يقيمون في البلدان الاوروبية فإن عليهم أن يساهموا في الحفاظ على السلام و الامن و الاستقرار السائد و ليس يشارکوا بقصد او دون قصد"لاسامح الله"، في تعکير الاوضاع ,بل من صلب واجبهم أن لايسمحوا بأي عمل إرهابي فيما لو کانت لديهم معلومات مسبقة خصوصا حماية أماکن إقامتهم من الاعمال الارهابية والاهم من ذلك ابداء المساعدة اللازمة للجهات المختصة کي تحول دون إرتکاب أعمال إرهابية، کما انه من المناسب جدا التحصين الداخلي للأسرة المسلمة بإبعاد أفکار التطرف و التعصب عنها ,ومتابعتهم وتحصينهم من اصداقاء السوء وابعادهم عن المواقع والمنتديات التي تحمل طابع تتطرف وتدعو للتكفير والإرهاب ,ولاسيما عدم أخذ الاسرة الى الاماکن المشبوهة التي تنشر هکذا أفکار ضالة مضلة، کما انه من المهم علينا أن نؤکد على إنکار ديننا لکل أنواع الارهاب وانه يحرم القتل و الاعتداء، وکما أسلفنا في بداية مقالنا هذا، فإن مهمتنا کمسلمين في بلاد الغرب هو تعريفهم بديننا و ماهيته الانسانية السمحة، وان الاخلاق الطيبة في التعامل و الاخذ و العطاء و التعايش بسلام، هي في مجملها مرتکزات توضح عظمة الاسلام الکامنة في سماحته و معاداته للتطرف و التعصب.

العلامة السيد محمد علي الحسيني .

الامين العام للمجلس الاسلامي العربي.

باريس / الخميس 15 11 2014

هاتف : 0033634256183

http://al-seyassah.com/%D8%B9%D9%84%D9%89-%D9%85%D8%B3%D9%84%D9%85%D9%8A-%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D8%A7-%D9%88%D8%A7%D8%AC%D8%A8-%D8%AD%D9%85%D8%A7%D9%8A%D8%AA%D9%87%D8%A7/#sthash.h0pXqvz3.qJ9iXH2f.dpbs

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2014/11/15   ||   القرّاء : 48805



 

 


في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

البحث :


  

جديد الموقع :



 Master of moderation A documentary about the biography of Dr. Mohamad Ali El Husseini

 المجلس الإسلامي العربي يرحب بزيارة الراعي إلى السعودية الراعية الدائمة للبنان إرهاب ايراني في البحرين ردا على صفعة الحريري ... وولايتي يكشف أسلوب طهران في المقايضة

 مملکة الاعتدال والوسطية و التسامح تستقبل البطريرك الراعي

 فيديو ونص المقابلة السياسية المهمة عبر قناة اورينت مع أمين عام المجلس الإسلامي العربي سماحة العلامة د .السيد محمد علي الحسيني

 Sayed de la modération Un documentaire sur la biographie du Dr. Mohamed Ali El Husseini

 العلامة الحسيني يستنكر اغتيال المناضل الأحوازي الكبير أحمد مولى ابو ناهض : محاولة يائسة من المخابرات الإيرانية لتصفية قضية الأحواز العربية

 حزب الله ميليشيا مرتزقة جوالة تستهدف العرب وتقصف المملكة بصاروخ من اليمن

 المجلس الإسلامي العربي يؤيد مواقف ملك البحرين لتعزيز التعاون الخليجي وتحصين الأمن القومي العربي : زيارة الحريري إلى السعودية ضرورية لحماية لبنان في مواجهة الضغوط الإيرانية وتداعيات العقوبات الاميركية وبارك للجزائر بذكرى اندلاع ثورتها

 سيد الإعتدال ...وثائقي يسرد سيرة ومسيرة العلامة د.السيّد محمّد عليّ الحُسينيِّ الامين العام للمجلس الاسلاميِّ العربيِّ

 مرجع شيعي لبناني السيد محمد علي الحسيني لوكالة الاناضول: تركيا والسعودية تمنعان تقسيم الدول العربية

مواضيع متنوعة :



 صدر كتاب نداء الإسلام 1 للعلامة السيد محمد علي الحسيني

 المجلس الاسلامي العربي في بعلبك احتفل بعيد الام

 "عام العروبة".. شعار العام القادم للمجلس الإسلامي العربي

 التصريح الإعلامي الأول من المملكة السعودية

 علامه حسینی:نظام ولایت فقیه و کنفرانس وحدت اسلامی

 الحصار الاقوى دعم الشعب الايراني: بقلم العلامة السيد محمد علي الحسيني

 رئيس المجلس الإسلامي بلبنان: إيران تستخدم 'الشيعة العرب' كورقة لتحقيق مصالحها

 العلامة الحسيني خلال لقاء له مع المفكر والباحث الأسترالي الدكتور رودجر شاناهان: ولاية الفقيه مشروع سياسي إيراني يعني أصحابه حصرا ولا يعني شيعة العرب بشيء

 بقلم العلامة الحسيني : وأخيرا أحمدي نجاد يرمي إسرائيل بحجر

 العلامة الحسيني لجريدة المدينة: تفعيل مشروع ولاية الفقيه الإيراني ارتكز على عملية غسل دماغ إعلامية ودعوية و لضرورة دعم المشروعات التوعوية الشيعية العربية المناهضة لسيطرة الولي الفقيه

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 7

    • الأقسام الفرعية : 20

    • عدد المواضيع : 1209

    • التصفحات : 54769598

    • التاريخ : 23/11/2017 - 22:17

 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

Phone (LB) : 009611455702 || للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
P.O.BOX : 25-5092 GHOUBEIRY 1 - BEIRUT - LEBANON || ص.ب : 25-5092 الغبيري 1 - بيروت - لبنان