تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (9)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (8)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (9)
    • مقالات (198)
    • قسم الصور (3)
    • تحقيقات (5)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (250)
    • قسم الإعلانات (14)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (45)
    • قسم البيانات (295)
    • قسم النشاطات (70)
    • قسم الفيديو (35)
    • مؤتمرات (6)

إصدارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • كتب (42)
    • النشرة الشهرية (0)

فارسى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (44)

English

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • English (72)

France

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • France (69)

עברית

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • עברית (30)

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

 

 
  • القسم الرئيسي : بيانات ونشاطات .

        • القسم الفرعي : مقالات .

              • الموضوع : العلامة السيد محمد علي الحسيني لماذا الشيعة العرب؟ .

العلامة السيد محمد علي الحسيني لماذا الشيعة العرب؟

                                       لماذا الشيعة العرب؟

هناك تساؤلات و إستفسارات و حتى"شکوك" تثار معنا بشکل مباشر او تطرح هنا و هناك، وجلها تدور حول موضوع تبنينا لقضية الشيعة العرب، والجميع يعتقدون بأنه ليست هنالك من قضية بهذا المعنى، واننا نبالغ و نهول من الامر لغايات لاعلاقة لها بأصل الموضوع و اساسه، وبطبيعة الحال، هناك عدد کبير من هذه التساؤلات و الاستفسارات و الشکوك لها ما يبررها و يسوغها لکونها تطرح من حسن نية، في حين انه هناك أيضا في نفس الوقت بعض منها لها غايات لانستشف من ورائها خيرا.

بداية نحن لانطرح قضية الشيعة العرب من منطلق تمييزه عن شيعة إيرانيين او أفغان و باکستان و غيره، لکننا نطرحه لأن الشيعة العرب فقط لوحدهم و دون غيرهم من الشيعة المتواجدون في مختلف بلدان العالم قد تعرضوا لأبشع إستغلال و تم تسخيرهم و إستخدامهم لمشروع فکري ـ سياسي ـ أمني هو مشروع نظام ولاية الفقيه، الذي يبدو واضحا للعيان ولحد هذه اللحظة انه يعتمد على الشيعة في البلدان العربية کوقود و کجسر و کوسيلة من أجل تحقيق أهدافه و صيرورته أمرا واقعا.

النظر و التمعن في مجريات الامور و الاحداث في سوريا و العراق و لبنان و اليمن و البحرين و السعودية، نجد أن هناك مدا تصاعديا في جر أقدام البلدان التي يتمرکز فيها الشيعة العرب نحو رمال"ولاية الفقيه"المتحرکة، والاکثر وضوحا من ذلك أنه کلما تتأزم الاوضاع و الامور في الدول أعلاه، کلما يزداد نفوذ نظام ولاية الفقيه ترسخا فيها، مع ملاحظة أن کل بلد من هذه البلدان تم ربطه برابط و علاقة خاصة لکل واحد منها خصوصيته، غير ان الذي يجمع بينهم او بتعبير آخر القاسم المشترك الاعظم فيما بينها هو نفوذ النظام الايراني الذي يوجه الامور بطرق مباشرة او غير مباشرة.

في العاشر من تشرين الاول ـ أکتوبر 2006، عندما قمنا بتأسيس المجلس الاسلامي العربي، أکدنا منذ البداية على أن الشيعة العرب، مثلهم مثل أخوانهم في کل الدول العربية، هم جزء فاعل لايتجزأ من النسيج الاسلامي العربي الواحد الموحد، وقد أکدنا على هذا الامر، لأننا علمنا بأن نظام ولاية الفقيه و أوساط و جماعات تابعة له او مسيرة من قبله، يبذل کل مساعيه من أجل الزعم بمظلومية الشيعة العرب في بلدانهم و کونهم مواطنين من درجة ثانية، واننا وان کنا نعتقد بأن هناك نوعا من التقصير و الاجحاف بحق الشيعة العرب في العديد من البلدان العربية، لکننا لانعتقد و لانؤمن أبدا بأن الامر قد وصل الى حد التهميش و جعلهم مواطنين من درجة ثانية و بالتالي القيام بهضم حقوقهم و عدم السماح لهم بالتمتع بإمتيازات ممنوحة لغيرهم، لأن في هذا الکلام تجن و تطاول على الحقيقة و حرفها عن مسارها و سياقها الواقعي، والاهم من ذلك کله إننا لانطرح المجلس الاسلامي العربي او نفسنا کبديل للحکومات و النظم السياسية في البلدان العربية أبدا وانما نعمل ودونما کلل او ملل من أجل تقوية وشائج و أواصر العلاقة بينهم و بين بلدانهم و شعوبهم، وهذا الموضوع بالذات اساس إختلافنا مع نظام ولاية الفقيه و من لف لفه.

اننا نتسائل؛ إذا کان نظام ولاية الفقيه جاد و على نياته في نصرته للشيعة العرب و دفاعه عنهم و عن حقوقهم المهضومة کما يزعم، فلماذا يقوم بتأسيس أحزاب و جماعات و هيئات تابعة له او مسيرة من قبله؟ لماذا يجب ربطهم بعجلة ولاية الفقيه و جعلهم أتباعا للولي الفقيه؟ هل من الضروري أن يتم تغيير مرجعية الشيعة العرب من حکومات و نظم  بلدانهم الى نظام ولاية الفقيه؟ وإذا لم يکن هنالك قضية اسمها الشيعة العرب وکان المجلس الاسلامي العربي يطلق الکلام على عواهنه، فلماذا تم إستهدافنا لأکثر من مرة؟ومازال الاستهداف مستمر.

العلامة السيد محمد علي الحسيني.

*الامين العام للمجلس الاسلامي العربي.

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2014/07/06   ||   القرّاء : 52141



 

 


في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

البحث :


  

جديد الموقع :



 Master of moderation A documentary about the biography of Dr. Mohamad Ali El Husseini

 المجلس الإسلامي العربي يرحب بزيارة الراعي إلى السعودية الراعية الدائمة للبنان إرهاب ايراني في البحرين ردا على صفعة الحريري ... وولايتي يكشف أسلوب طهران في المقايضة

 مملکة الاعتدال والوسطية و التسامح تستقبل البطريرك الراعي

 فيديو ونص المقابلة السياسية المهمة عبر قناة اورينت مع أمين عام المجلس الإسلامي العربي سماحة العلامة د .السيد محمد علي الحسيني

 Sayed de la modération Un documentaire sur la biographie du Dr. Mohamed Ali El Husseini

 العلامة الحسيني يستنكر اغتيال المناضل الأحوازي الكبير أحمد مولى ابو ناهض : محاولة يائسة من المخابرات الإيرانية لتصفية قضية الأحواز العربية

 حزب الله ميليشيا مرتزقة جوالة تستهدف العرب وتقصف المملكة بصاروخ من اليمن

 المجلس الإسلامي العربي يؤيد مواقف ملك البحرين لتعزيز التعاون الخليجي وتحصين الأمن القومي العربي : زيارة الحريري إلى السعودية ضرورية لحماية لبنان في مواجهة الضغوط الإيرانية وتداعيات العقوبات الاميركية وبارك للجزائر بذكرى اندلاع ثورتها

 سيد الإعتدال ...وثائقي يسرد سيرة ومسيرة العلامة د.السيّد محمّد عليّ الحُسينيِّ الامين العام للمجلس الاسلاميِّ العربيِّ

 مرجع شيعي لبناني السيد محمد علي الحسيني لوكالة الاناضول: تركيا والسعودية تمنعان تقسيم الدول العربية

مواضيع متنوعة :



 العلامة الحسيني:الملك عبد الله رجل الحکمة و التسامح والإعتدال و الاخلاص للأمة

  العلامة الحسيني رحب بزيارة الشيخ الصباح : تساهم في تطوير العلاقات الثنائية وتعزيز التضامن العربي

 العلامةالحسيني خلال استقباله فريق"العربي"لكرة القدم

 المجلس الاسلامي العربي رحب بمناقشات مجلس الوزراء :كل القضايا الخلافية يجب ان تعالج داخل المؤسسات الدستورية

  ما لعمل مع الدور الإيراني في العراق؟

 العلامة الحسيني التقى وفدا من علماء العراق.

 محمد علي الحسيني لـ"السياسة": على القادة العرب ألاّ يتركوا الشيعة فريسة للأطماع الإيرانية

 المجلس الإسلامي العربي : إرهاب طهران وداعش يلتقيان على الفتنة الأجدى لحزب الله الانسحاب من سوريا لا التهديد بحروب جديدة

 كتاب: نحو إسلام معتدل تأليف: د. السيّد محمّد عليّ الحُسينيّ

 فيديو ونص المقابلة السياسية المهمة عبر قناة اورينت مع أمين عام المجلس الإسلامي العربي سماحة العلامة د .السيد محمد علي الحسيني

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 7

    • الأقسام الفرعية : 20

    • عدد المواضيع : 1209

    • التصفحات : 54765397

    • التاريخ : 23/11/2017 - 22:05

 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

Phone (LB) : 009611455702 || للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
P.O.BOX : 25-5092 GHOUBEIRY 1 - BEIRUT - LEBANON || ص.ب : 25-5092 الغبيري 1 - بيروت - لبنان