• الموقع : المجلس الإسلامي العربي .
        • القسم الرئيسي : بيانات ونشاطات .
              • القسم الفرعي : قسم النشاطات .
                    • الموضوع : في ظل دعوة الأديان لحب الأوطان واجب على المجتمعات المسلمة أن تحترم القوانين وتخلص للأوطان التي تعيش فيها .

في ظل دعوة الأديان لحب الأوطان واجب على المجتمعات المسلمة أن تحترم القوانين وتخلص للأوطان التي تعيش فيها

 

قال أمين عام المجلس الإسلامي العربي في لبنان العلامة السيد محمد علي الحسيني  أن الأوطان تحظى باهتمام كبير في الأديان، ودعا إلى ضرورة خدمتها والحرص على أمنها واستقرارها والعمل على تطويرها والمحافظة عليها، منبها إلى الخطأ الشائع لدى البعض الذي يعتقد بأن الأديان قد قللت من شأن الأوطان ولم تعر لها أهمية تذکر، في حين أن الحقيقة خلاف ذلك.

 

وأكد الحسيني خلال كلمة له في بروكسل أن على المجتمعات المسلمة التي تعيش في أوروبا وبلاد الغرب أن تخلص لبلدانها التي تعيش فيها، لأن الإسلام دعانا إلى ذلك من خلال القيمة التي منحها لقضية الأوطان، فالحب والانتماء والولاء للوطن واجب، واعتبر أن كل من يتلاعب بتلك المفاهيم يعتبر خائنا في عرف الشرع والقانون.

 

 وضرب السيد الحسيني مثلا عن حب الأوطان بالنبي الأکرم الذي أعطى نموذجا بالغ الروعة في حب الوطن والتعلق به والانتماء له وذلك حين هجرته من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة بوقوفه على مشارف وطنه "مكة" ينظر إليها آسفا حزينا ليقول "والله إنك أحب بلاد الله إلى الله وإلى نفسي ولولا أن أهلك أخرجوني منك ما خرجت"، أو قوله :(اللهم حبب إلينا المدينة کحبنا مکة أو أشد)، وهنا يضرب النبي الأکرم مثلا آخر في مدى ترسخ حب الوطن في ذات الإنسان.

 

وختم الحسيني بدعوة العلماء والمفكرين و المجتمعات المسلمة في أوروبا إلى ضرورة تحمل المسؤولية في توجيه المغتربين وتوعيتهم وحثهم على حب أوطانهم والانتماء اليها، فعليهم واجبات ولهم حقوق لا بد من الالتزام بها باعتبارهم مواطنين.


  • المصدر : http://www.arabicmajlis.com/subject.php?id=2220
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2019 / 12 / 01
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 02 / 25